6:59 صباحًا الجمعة 18 يناير، 2019

من استطاع منكم الباءة

بالصور من استطاع منكم الباءة 20160907 986

 

هل من الممكن شرح الحديث: من استطاع منكم الباءه فليتزوج،

فانه اغض للبصر و احصن للفرج

و ما هى الباءة

فانا شاب عندى 27 سنه متدين لدى عمل جيد و الحمد لله ارغب في نكاح احدي الفتيات،

لكننى متردد في ذلك و لا اجرؤ على الكلام مع اهلى في الموضوع،

لاننى احترمهم كثيرا و يحترمونني،

فهل من نصيحه مشايخنا الافاضل

و فقنا الله واياكم لما فيه صلاحنا وصلاح امتنا معا.

الاجابة

الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه،

اما بعد:

فهذا الحديث فيه ارشاد عظيم من النبى صلى الله عليه و سلم للشباب الى المبادره بالتزوج عند وجود استطاعته من توفر القدره على اعبائه و تكاليفه من النفقه و نحوها و كذا الجماع،

و استطاعه الباءه معناها استطاعه الجماع لوجود مؤن النكاح و هو ما يتزوج به قال الشوكانى رحمه الله: قال الخطابي: المراد بالباءه النكاح،

و اصله الموضع يتبوؤه و ياوى اليه و قال النووي: اختلف العلماء في المراد بالباءه هنا على قولين يرجعان الى معنى واحد اصحهما: ان المراد معناها اللغوى و هو الجماع،

فتقديره من استطاع منكم الجماع لقدرته على مؤنه و هى مؤنه النكاح فليتزوج،

و من لم يستطع الجماع لعجزه عن مؤنه فعليه بالصوم ليدفع شهوته و يقطع شر منيه كما يقطعه الوجاء،

و القول الثاني: ان المراد بالباءه مؤنه النكاح سميت باسم ما يلازمها و تقديره من استطاع منكم مؤنه النكاح فليتزوج،

و من لم يستطع فليصم،

قالوا: و العاجز عن الجماع لا يحتاج الى الصوم لدفع الشهوه فوجب تاويل الباءه على المؤن،

و قال القاضى عياض: لا يبعد ان تختلف الاستطاعتان فيكون المراد بقوله من استطاع الباءه اي بلغ الجماع و قدر عليه فليتزوج،

و يكون قوله: و من لم يستطع اي لم يقدر على التزويج و قيل الباءه بالمد القدره على مؤن النكاح و بالقصر الوطء.

انتهى.

فاذا علمت هذا،

فان للزواج اثرا عظيما في تحصين الفرج و غض البصر و من ثم تحصيل صلاح القلب،

فالذى ننصحك به ان كنت تائقا الى النكاح قادرا على مؤنه ان تبادر به صيانه لنفسك و اتباعا لسنه النبى صلى الله عليه و سلم،

و عليك ان تخاطب اهلك بما تريده من نكاح تلك الفتاه ان كانت ذات دين و خلق،

و ليس في ذلك اي غضاضه او منقصه تنافى ما بينك و بين اهلك من الاحترام.

والله اعلم.

160 views

من استطاع منكم الباءة