1:43 صباحًا الأربعاء 12 ديسمبر، 2018

من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة


السؤال



ارغب في بناء مسجد في الدور الاول ببيتنا وذلك بعد التاكد من الرضاء التام لاخوتي بان احصل عليه سواء بدلا او بمقابل مالي,

ولكن اذا ارادوا الاشتراك معي في البناء والتجهيز ,



هل ساحصل على الاجر كاملا

,

اي اجر بناء المسجد ابتغاء بناء الله بيتا لي في الجنه؟

الجواب

الحمد لله

بناء المساجد واعمارها وتهيئتها للمصلين ،



من افضل اعمال البر والخير التي رتب عليها الله تعالى ثوابا عظيما ،



وهي من الصدقة الجاريه التي يمتد ثوابها واجرها حتى بعد موت الانسان .

قال الله تعالى



انما يعمر مساجد الله من امن بالله واليوم الاخر واقام الصلاة واتى الزكاه ولم يخش الا الله فعسى اولئك ان يكونوا من المهتدين التوبه/18

وقال النبي صلى الله عليه وسلم



من بنى مسجدا بنى الله له مثله في الجنه رواه البخاري 450 ومسلم 533 من حديث عثمان رضي الله عنه .

وروى ابن ماجه 738 عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال



(من بنى مسجدا لله كمفحص قطاه ،



او اصغر ،



بنى الله له بيتا في الجنه صححه الالباني .

والقطا طائر معروف ،



ومفحص القطاه



موضعها الذي تبيض فيه ،



وخصصت القطاه بهذا لانها لا تبيض في شجر ولا على راس جبل ،



انما تجعل بيتها على بسيط الارض دون سائر الطيور،

فلذلك شبه به المسجد .



ينظر



حياة الحيوان للدميري .

قال اهل العلم



وهذا مذكور للمبالغه ،



اي ولو كان المسجد بالغا في الصغر الى هذا الحد .

ومن شارك في بناء مسجد كان له من الاجر على قدر مشاركته ،



وله اجر اخر على اعانته غيره على البر والتقوى .

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله



شخصان او ثلاثه اشخاص او اكثر اشتركوا في بناء مسجد هل يكتب لكل واحد منهم اجر بناء مسجد ،



ام اقل من ذلك؟

فاجاب



هل قرات اذا زلزلت

ماذا قال الله في اخرها؟

السائل:

فمن يعمل مثقال ذره خيرا يره [الزلزله:7].

الشيخ:

فمن يعمل مثقال ذره خيرا يره ومن يعمل مثقال ذره شرا يره [الزلزله:7-8] كل واحد له اجر ما عمل ،



لكن يكون له اجر ثان من جهه ثانية وهي التعاون على البر؛

لانه لولا اجتماع هؤلاء كل واحد اتى بقليل ما قام البناء ،



فنقول



له اجر عمله وله اجر المساعدة والمعاضده ،



مثال ذلك



رجل انفق مائه ريال صدقة له اجرها ،



انفق مائه ريال في بناء مسجد ،



هذه النفقه صار فيها نفع من وجهين



اولا



العمل ،



يعني



اجر هذه الدراهم ،



والثاني



المساعدة حتى يتكون المسجد ،



لكن اذا تبرع هذا الرجل للمسجد بعشرين الفا ،



وهذا بعشرين ريالا ،



فلا يمكن ان نقول



هم سواء ،



كل له اجر البناء كاملا،

هذا لا يمكن.

انظر يا اخي

الثواب حسب العمل ،



نقول



هذا له اجر عمله على قدر ما انفق وله اجر التعاون على اقامه هذا المسجد ” انتهى من “لقاء الباب المفتوح” 230/ 21).

وسئل علماء اللجنه الدائمه للافتاء



اذا تبرع شخص بمبلغ من المال عنه وعن اهله في بناء مسجد مع جماعة فهل تعتبر صدقة جاريه لكل شخص منهم؟

فاجابوا



“بذل المال في بناء المسجد او المشاركه في بنائه من الصدقة الجاريه لمن بذلها او نواها عنه اذا حسنت النيه وكان هذا المال من كسب طيب” انتهى .

“فتاوى اللجنه الدائمه” 6/ 237 .

فاذا شاركك اخوانك بالارض او في بناء المسجد فلجميعكم الاجر والثواب .

وهذا السؤال يتفرع عنه سؤال اخر ،



وهو ايهما افضل



بناء مسجد صغير او الاشتراك في مسجد كبير

وللشيخ ابن عثيمين رحمه الله فتوى في ذلك نضعها هنا للفائده

سئل رحمه الله



اذا كان بعض الناس يرغب في بناء مسجد بمبلغ من المال فايهما افضل



ان يشارك غيره في بناء مسجد كبير يضمن عدم الحاجة الى هدمه وتوسيعه خصوصا مع تزايد السكان ،



ام يبني مسجدا صغيرا بدون مشاركه مع احد؟

فاجاب



“الافضل الاول ؛



لان المبنى الصغير ربما يكون من حوله قليلين ثم يزيدون وحينئذ يهدم ويعاد مره ثانية ،



لكن اذا كان اهل المسجد الصغير مضطرين اليه اكثر من ضروره اهل المسجد الكبير فهم اولى لدفع ضرورتهم ،



لكن مع التساوي



المشاركه في المسجد الكبير احسن ؛



لانه اضمن ،



فصار في المساله تفصيل



اذا كان اهل المسجد الصغير مضطرين الى هدمه وبنائه [اي الان] فهو افضل من المشاركه ،



واذا كانوا غير مضطرين او كانت الضروره واحده في هذا وهذا فالمشاركه في الكبير افضل ” انتهى من “اللقاء الشهري” 24/ 18).

وذهب بعض العلماء الى ان حديث مفحص القطاه على ظاهره ،



وان المراد بذلك ما لو اشترك جماعة في بناء مسجد ،



بحيث كان نصيب كل واحد منهم مفحص قطاه ،



بنى الله له بيتا في الجنه ،



وفضل الله تعالى واسع .

وانظر



“فتح الباري” شرح حديث رقم 450 .

والله اعلم .

  • حديث الرسول عن مفحص القطاه
  • من بنى مسجدا لله كمفحص قطاة
  • من بني مسجدا بني الله بيتا في تلجنة
  • من بنى مسجداً
  • من بنى لله مسجدا
  • من بنى لله بيتا
  • قال صلى الله عليه وسلم (( من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة أو أصغر بنى الله له بيتا في الجنة ))
  • قال النبي من بنى مسجد
  • حديث مفحص القطاة
  • من بني مسجدا ليدكر الله فيه بني الله له بيتا في الجنة
434 views

من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة