10:59 صباحًا الأحد 26 مايو، 2019

من هي المراة التي طلقها النبي

صور من هي المراة التي طلقها النبي

 

لدى استفسار بخصوص حديث من احاديث الرسول عليه افضل الصلاة و السلام لما ادخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم ابنه الجون ،

 

 

و دنا منها ،

 

 

قالت اعوذ بالله منك .

 

 

فقال لقد عذت بعظيم , الحقى باهلك .

 

 

فما صحة هذا الحديث

 

 

و ما سبب تعوذها من الرسول صلى الله عليه و سلم و هي تعلم بانه رسول الله

 

 

و هل الرسول صلى الله عليه و سلم طلقها من تعوذها فقط ،

 

 

ام هناك حكم اخرى

 

الحمد لله

اولا

هذه القصة صحيحة ،

 

 

و ردت في احاديث عده و سياقات يكمل بعضها بعضا

فروي البخارى رحمة الله في صحيحة 5254 عن الامام الاوزاعى قال سالت الزهرى اي ازواج النبى صلى الله عليه و سلم استعاذت منه

 

قال اخبرنى عروه ،

 

 

عن عائشه رضى الله عنها ان ابنه الجون لما ادخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم و دنا منها قالت اعوذ بالله منك .

 

 

فقال لها لقد عذت بعظيم ،

 

 

الحقي باهلك .

 

وروي البخارى ايضا في صحيحة 5255 عن ابي اسيد رضي الله عنه قال

خرجنا مع النبى صلى الله عليه و سلم حتى انطلقنا الى حائط يقال له الشوط ،

 

 

حتى انتهينا الى حائطين ،

 

 

فجلسنا بينهما ،

 

 

فقال النبى صلى الله عليه و سلم اجلسوا ها هنا .

 

 

و دخل و قد اتي بالجونيه ،

 

 

فانزلت في بيت في نخل في بيت اميمه بنت النعمان بن شراحيل ،

 

 

و معها دايتها حاضنه لها ،

 

 

فلما دخل عليها النبى صلى الله عليه و سلم قال هبى نفسك لى .

 

قالت و هل تهب الملكه نفسها للسوقه .

 

 

قال فاهوي بيدة يضع يدة عليها لتسكن .

 

 

فقالت اعوذ بالله منك .

 

 

فقال قد عذت بمعاذ .

 

 

ثم خرج علينا ،

 

 

فقال يا ابا اسيد اكسها رازقيتين و الحقها باهلها

وروي ايضا رحمة الله رقم/5256 عن عباس بن سهل عن ابية و ابي اسيد قالا تزوج النبى صلى الله عليه و سلم اميمه بنت شراحيل ،

 

 

فلما ادخلت عليه بسط يدة اليها ،

 

 

فكانها كرهت ذلك ،

 

 

فامر ابا اسيد ان يجهزها و يكسوها ثوبين رازقيين ثياب من كتان بيض طوال.

وروي ايضا رحمة الله رقم/5637 عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال

ذكر للنبى صلى الله عليه و سلم امرأة من العرب ،

 

 

فامر ابا اسيد الساعدى ان يرسل اليها ،

 

 

فارسل اليها ،

 

 

فقدمت فنزلت في اجم بنى ساعده ،

 

 

فخرج النبى صلى الله عليه و سلم حتى جاءها ،

 

 

فدخل عليها ،

 

 

فاذا امرأة منكسه راسها ،

 

 

فلما كلمها النبى صلى الله عليه و سلم قالت اعوذ بالله منك.

 

فقال قد اعذتك مني .

 

 

فقالوا لها اتدرين من هذا

 

 

قالت لا .

 

 

قالوا هذا رسول الله صلى الله عليه و سلم جاء ليخطبك .

 

 

قالت كنت انا اشقي من ذلك .

 

 

فاقبل النبى صلى الله عليه و سلم يومئذ حتى جلس في سقيفه بنى ساعده هو و اصحابة ،

 

 

ثم قال اسقنا يا سهل .

 

 

فخرجت لهم بهذا القدح فاسقيتهم فيه ،

 

 

فاخرج لنا سهل ذلك القدح فشربنا منه .

 

 

قال ثم استوهبة عمر بن عبدالعزيز بعد ذلك فوهبة له و رواة مسلم ايضا 2007)،

 

الاجم الحصون .

 

ثانيا

اختلف العلماء في اسم هذه المرأة على اقوال سبعه ،

 

 

و لكن الراجح منها عند اكثرهم هو      ” اميمه بنت النعمان بن شراحيل ” كما تصرح روايه حديث ابي اسيد .

 

 

و قيل اسمها اسماء .

 

ثالثا

لماذا استعاذت المرأة الجونيه من رسول الله صلى الله عليه و سلم

 

يمكن توجية ذلك ببعض الاجوبه الاتيه

1 قد يقال انها لم تكن تعرف رسول الله صلى الله عليه و سلم ،

 

 

بدليل الروايه الاخيرة من الروايات المذكوره اعلاة ،

 

 

و فيها .

 

فقالوا لها اتدرين من هذا

 

 

قالت لا .

 

 

قالوا هذا رسول الله صلى الله عليه و سلم جاء ليخطبك .

 

 

قالت كنت انا اشقي من ذلك

يقول الحافظ ابن حجر رحمة الله

” و قال غيرة يحتمل انها لم تعرفة صلى الله عليه و سلم ،

 

 

فخاطبتة بذلك .

 

وسياق القصة من مجموع طرقها يابي هذا الاحتمال .

 

نعم سياتى في اواخر الاشربه من طريق ابي حازم ،

 

 

عن سهل بن سعد فذكر الروايه الاخيرة ،

 

 

ثم قال

فان كانت القصة واحده فلا يكون قوله في حديث الباب الحقها باهلها ،

 

 

و لا قوله في حديث عائشه الحقى باهلك تطليقا ،

 

 

و يتعين انها لم تعرفة .

 

وان كانت القصة متعدده و لا ما نع من ذلك فلعل هذه المرأة هي الكلابيه التي و قع فيها الاضطراب ” انتهى.

“فتح الباري” 9/358)

2 و يذكر بعض اهل العلم ان سبب استعاذتها من النبى صلى الله عليه و سلم ما غرها به بعض ازواجة صلى الله عليه و سلم ،

 

 

حيث اوهموها ان النبى صلى الله عليه و سلم يحب هذه الكلمه ،

 

 

فقالتها رغبه في التقرب الية ،

 

 

و هي لا تدرى ان النبى صلى الله عليه و سلم سيعيذها من نفسة بالفراق ان سمعها منه .

 

جاء ذلك من طرق ثلاثه

الطريق الاولي

يرويها ابن سعد في “الطبقات” 8/143-148)،

 

و الحاكم في “المستدرك” 4/39)،

 

من طريق محمد بن عمر الواقدى و هو ضعيف في الحديث .

 

  • المرأة التي طلقها النبي
435 views

من هي المراة التي طلقها النبي