11:36 صباحًا الثلاثاء 21 مايو، 2019

موضوع تعبير عن انقطاع التيار الكهربائي

صور موضوع تعبير عن انقطاع التيار الكهربائي

 

 

الانقطاع المستمر للتيار الكهرباء حاليا ،

 

 

خاصة في بعض اوقات لنهار و خلال ايام الصيف الحارة و الخانقه ،

 

 

بل و في ليالي رمضان ،

 

 

قد تؤدي الى الكثير من الوقفات الاحتجاجيه و قطع الطرق  و زياده الاحتقان الشعبي ،

 

 

و لاسيما ان الشارع السياسي ملتهب بطبيعتة ،

 

 

و هناك مطالب فئويه عديده تزداد كل يوم ،

 

 

و الوقفات الاحتجاجيه و الاعتصامات تتصاعد ،

 

 

بل ان اهالي قريه بردين بالشرقيه قطعوا  طريق الزقاريق القاهرة  يوم الجمعة الماضي ،

 

عندما علموا بان موكب الرئيس مرسي سيمر منه ،

 

 

بعدما يصلى الجمعة في احد مساجد الزقازيق ،

 

 

احتجاجا على الانقطاع المتكرر للكهرباء بقريتهم و القري المجاوره مما اضطر الرئيس الى ان يسلك طريق ابوحماد القاهره عند عودتة للقصر الجمهوري ،

 

 

و هذا مؤشر على ان استمرار ازمه انقطاع الكهرباء بلا حل ،

 

 

في ايام الصيف و ليالي رمضان ،

 

 

قد تؤدي الى كارثة،

 

اذااختلطت الوقفات الاحتجاجيه بالمطالب الفئويةوالسياسية ،

 

 

و يغرق الوطن باكملة في ” الظلام ” و تلك ما ساه ،

 

 

خاصة و نحن نبدا مرحلة جديدة .

 

 

قد يكون هناك مؤامره و راء انقطاع الكهرباء من اعوان الثوره المضاده ،

 

 

بعد ان تراجعت قليلا ازمه السولار و البنزين ،

 

 

و لكن هناك زياده غير عاديه في استهلاك الكهرباء هذا الصيف ،

 

 

بلغت حوالي 15 ،

 

 

و الاستهلاك مرشح للزياده ،

 

 

و لاسيما بعد ان و صلت درجه الحراره في ايام رمضان الى اكثر من 40 درجه مئويه ،

 

 

في ظل الاقبال الهائل على شراء و تشغيل اجهزة التكييف ،

 

 

و في نفس الوقت زياده الاحمال في ليالي رمضان بسبب السهر امام شاشات التلفزيون لمتابعة المسلسلات و البرامج الرمضانيه التي لاتحصي ،

 

 

و ايضا وجود زينات رمضانيه في معظم الشوارع و الحارات بالمناطق الشعبية ،

 

 

و التي تتوسطها الفوانيس الكبيرة و المضاء بالكهرباء طوال الليل و حتى مطلع الفجر ،

 

 

بالاضافه الى سرقه الكابلات و المحولات الكهربائيه بشكل متكرر ،

 

 

في الوقت الذي قلت فيه كفاءه محطات الكهرباء بسبب النقص في السولار ،

 

 

و تراجع اعمال الصيانه .

 

الارقام و الاحصائيات الرسمية الصادره عن و زاره الكهرباء تؤكد ان اقصي حمل للكهرباء كان في مثل هذا الوقت من صيف العام الماضي كان 24.5 الف ميجاوات ،

 

 

و وصل في الصيف الحالي الى حوالي 27 الف ميجاوت ،

 

 

بنسبة زياده بلغت 15 عن العام الماضي ،

 

 

و كان من المفترض ان تزداد الطاقة الكهربائيه حوالي 2.5 الف ميجاوات هذا العام بعد تشغيل ثلاثه محطات كهربائيه ،

 

 

و لكن لم يضاف سوي 600 ميجاوت فقط بعد تشغيل محطه كهرباء 6 اكتوبر في ما يو الماضي ،

 

 

و لم يتم العمل في محطه كهرباء ابي قير بالاسكندريه بسبب حصار الاهالي لها الذين يرغبون في تعيين ابنائهم بتلك المحطه ،

 

 

كما ان نقل الطاقة الكهربائيه من محطه كهرباء غرب دمياط الى الشبكه العامة متوقف ايضا بسبب رفض الاهالي هناك اقامه 65 برجا معدنيا على اراضيهم الا بعد ان تدفع و زاره الكهرباء 25 مليون جنية تعويضات لهم ،

 

 

رغم ان التعويض عن البرج الواحد لم يكن يتعدي 10 الاف جنية قبل ثوره يناير .

 

وبسبب ازمه السولار المستمره لم تعد محطات الكهرباء تعمل بكامل طاقتها ،

 

 

و لعدم وجود اماكن باقيه صالحه لاقامه محطات ما ئيه على نهر النيل ،

 

 

لم يعد امامنا سوي استخدام المحطات النوويه في توليد الكهرباء ،

 

 

و الاعتماد بشكل اساسي على تطوير المحطات التي تعمل بالغاز ،

 

 

و الطاقة المتجدده ،

 

 

لان الاستهلاك الكهربائي في مصر اصبح يتزايد بشكل جنوني و يكفي ان نعرف ان هناك حوالي 5 الاف تكييف يتم تركيبها في مصر يوميا ،

 

 

و هناك حوالي 7ملايين جهاز تكييف في مصر ،

 

 

بعد ان كان عدد تلك الاجهزة لايتعدي 7 الاف تكييفا في عام 2006

لابد من الترشيد السعري للكهرباء ،

 

 

من اجل ترشيد الاستهلاك ،

 

 

فتكون اول 300 كيلو و ات مستهلكه مدعمه و تحاسب بسعر 12.5 قرشا للكيلو ،

 

 

و هي الشريحه المطبقه حاليا ،

 

 

و ما يتم استهلاكة بعد ذلك يحاسب ب35 قرشا للكيلو و ات ،

 

 

و اذا زاد الاستهلاك عن 500 كيلووات يحاسب ب50 قرشا للكيلو ،

 

 

و اذا وصل الاستهلاك الى ما بعد الف كيلو يحاسب بفئه جنية واحد لكل كيلو و ات .

 

انا لا اطالب بزياده اسعار الكهرباء او رفع الدعم عنها ،

 

 

و لكنني اطالب بترشيد الاستهلاك عن طريق تطبيق تلك الشرائح السعريه المتدرجه ،

 

 

فلا يعقل ان يتحمل المواطن ” الغلبان ” انقطاع الكهرباء عده مرات في اليوم ،

 

 

و يختنق من الحر و يغرق في الظلام ،

 

 

و تفسد الاطعمه في ثلاجتة ،

 

 

و هناك عشره تكييفات تعمل ليل نهار في احدي الشقق ،

 

 

بل ان بعض الفيلات الفاخره في منتجع شرم الشيخ ،

 

 

صممت كي يعمل بها 25 تكييفا ،

 

 

و بالتالي هل من العدل ان يدفع هؤلاء فاتوره الكهرباء على حساب 12.5 قرشا للكيلو ،

 

 

و لايجد فقراء كوب ماء مثلج او اضاءه كافيه تنير حياتهم المظلمه دائما

 

 

 

 

  • موضوع تعبير عن انقطاع التيار الكهربائي
  • تعبير عن التيار الكهربائي
  • موضوع عن انقطاع الكهرباء
  • موضوع تعبير عن انقطاع الكهرباء
  • تعبير عن إنقطاع التيار الكهربائي
  • موضوع تعبير عن انقطاع الكهرباء لمدة شهر
  • عايزه تعبير عن انقطاع التيار الكهربي
  • مقال عن انقطاع التيار الكهربائي
  • موضوع التيار الكهربائي
  • موضوع تعبير شكوى انقطاع الكهرباء
2٬856 views

موضوع تعبير عن انقطاع التيار الكهربائي