1:05 مساءً الخميس 27 يونيو، 2019

موضوع تعبير عن انقطاع التيار الكهربائي بالعناصر

صور موضوع تعبير عن انقطاع التيار الكهربائي بالعناصر

مع تفاقم مشكلة انقطاع الكهرباء علينا ان نتذكر قول الامام الشافعي “نعيب زماننا و العيب فينا .

 

.

 

و ما لزماننا عيب سوانا .

 

.

 

و نهجو ذا الزمان بغير ذنب .

 

.

 

و لو نطق الزمان لنا هجانا”،

 

و يجب ان نتذكر ان اول خطوات النجاح هي تحمل المسؤولية،

 

لكن ثقافه الخوف ينتج عنها صدور تصريحات عشوائيه مثل القاء اللوم على الاخرين،

 

و عندما نفشل في حل المشكلة تجدنا نبحث عن طرق للهروب من المسئولية.

السبب الرئيسي لانقطاع الكهرباء في مصر يرجع الى تدهور الاقتصاد المصرى،

 

حيث اتسعت الفجوه بين ايرادات و مصروفات الدولة،

 

مما ادي الى زياده عجز الموازنه الفرق بين ايرادات الموازنه و مصروفات الموازنة)،

 

فقد وصل العجز الى 166.7 مليار جنية في موازنه العام المالي 2019-2012،

 

و وصل الى 239.9 مليار جنيه  في موازنه العام المالي 2019-2013

 

دعم الوقود بلغ خلال العام المالي 2019-2019 نحو 129.5 مليار جنية مقابل   114مليار جنية في العام المالى2011-2019  ،

 

و سوف يرتفع الى  140 مليار جنية في العام المالي 2019-2014.

يوم  15مارس 2019،

 

صرح اللواء “عادل لبيب” و زير التنميه المحلية،

 

ان الصيف المقبل لن يشهد ازمه في الكهرباء،

 

مشيرا الى انه تقرر بالفعل اعتماد مصر خلال السنوات المقبله على الطاقة الشمسية،

 

موضحا انه تم تحديد 135 موقعا للطاقة الشمسيه في 17 محافظة لتوفير 40 من استهلاك الطاقة و خفض نسبة الدعم الموجة للطاقة بنسبة لا تقل عن 15%،

 

و اضاف ان تمويلات المواد البتروليه للصيف المقبل توافرت بالفعل،

 

و انه من غير المتوقع ان يشهد الصيف المقبل اي انقطاعات او ازمات في الكهرباء.

لا توجد دوله في العالم تعتمد على الطاقة الشمسيه بنسبة40 ،

 

 

فمشاركه الطاقة الشمسيه في امريكا الدوله العظمى بالنسبة لتوليد الكهرباء هي 0.23%،

 

و لا توجد دوله في العالم انخفض عندها نسبة الدعم الموجة للطاقة نتيجة استخدامها للطاقة الشمسية،

 

فانتاج الكهرباء من المحطات النوويه في المانيا لا يحتاج مليم واحد دعم،

 

لكن استخدامها للطاقة الجديدة و المتجدده يكلفها دعم وصل الى 16 مليار يورو في عام 2019.

الموارد الماليه هي اساس المشكلة،

 

و على راي المثل “يا جاريه اطبخى،

 

يا سيدي كلف”،

 

فوزارة البترول لو توفرت لها الموارد الماليه لوفرت لمصر احتياجاتها من الوقود،

 

و لو توفر لوزارة الكهرباء الموارد الماليه لقامت بصيانه المحطات العاطله و لقامت بانشاء محطات جديدة و لتوفرت الكهرباء على الشبكه لسد احتياجات الاحمال الكهربائيه ساعة الذروة.

احتياطيات مصر المؤكده من الغاز الطبيعي لا تتعدي 32 تريليون قدم مكعب،

 

و اجمالي الانتاج يقدر بنحو 5.7 مليار قدم مكعب من الغاز في اليوم.

كميه الغاز التي يتم ضخها الى محطات توليد الكهرباء تبلغ ثلاثه مليارات و 600 مليون قدم مكعب في اليوم،

 

و محطات الكهرباء تستهلك و قود غاز و ما زوت و سولار قيمتة “مليار” جنية شهريا،

 

و مديونيه و زاره الكهرباء لوزارة البترول و صلت الى 60 مليار جنيه.

محطات توليد الكهرباء تستحوذ على 60 من انتاج الغاز في مصر, و محطات الكهرباء 32 محطة التي تعمل بالغاز الطبيعي تنتج 90  من الكهرباء نتيجة استهلاك 125 مليون قدم مكعب في الساعة،

 

و لكن نتيجة للازمه فان المتوفر من الغاز لمحطات الكهرباء هو80  مليون قدم مكعب في الساعة،  و هذا العام فمن المتوقع ان يكون الطلب على الغاز في الصيف 170 مليون قدم مكعب في الساعة.

وخلال الايام القليلة الماضيه صرح مصدر مسئول في و زاره الكهرباء ان الشركة القابضه تدرس فرص استخدام الفحم كبديل للغاز في تشغيل محطات توليد الكهرباء, كما ان الوزارة اتجهت لدراسه امكانات استخدام الطاقة النووية

ونحمد الله،

 

ان الوزارة اتجهت لدراسه امكانات استخدام الطاقة النووية،

 

لكن دراسه استخدام الفحم كبديل للغاز تحتاج لتوضيح لان المشكلة ترجع في الاساس الى نقص الموارد المالية،

 

فاذا توافر المال مع توافر مصدر لتصدير الغاز لمصر،

 

يصبح من الافضل بالتاكيد شراء الغاز،

 

لان محطات الكهرباء مجهزه  لتعمل بالغاز فخطوط الغاز متصلة بالمحطات،

 

بمعنى ان البنيه التحتيه لتشغيل المحطات بالغاز متواجدة،

 

و لان الكهرباء المولدة باستخدام الغاز ارخص من الفحم و اقل ضررا بالبيئه من الفحم.

استخدام الفحم في المحطات الحاليه يحتاج بنيه تحتيه جديدة،

 

حيث يحتاج مخازن لتخزين الفحم،

 

و يحتاج خطوط سكك حديد جديدة لربط الميناء بمحطات الكهرباء،

 

و يحتاج تعديلات فنيه في المراجل “Boilers” لحرق الفحم بدلا من الغاز و يحتاج تعديل  و اضافه فلاتر لحجز ثاني اكسيد الكربون CO2،

 

 فانتاج 1 جيجاوات ساعة من محطه تعمل بالفحم ينتج عنها انبعاث 1041 طن من .

 

CO2

في عام2019  نشر مركز معلومات الطاقة الامريكي ارقام لمتوسط تكاليف و حده الكهرباء ويشمل تكاليف راس المال،

 

و معدل الفائدة10 ،

 

 

و كذلك تكاليف التشغيل المستمر و الوقود و الصيانة الناتجه من محطات الكهرباء المختلفة و المدرجه في خطة عام 2019،

 

و كانت كالتالى: بالنسبة للمحطه النوويه كان 11 سنت/كيلووات ساعة،

 

اما بالنسبة لمحطه الفحم بفلاتر لعزل الكربون فقد كان 13.6سنت/كيلووات ساعة.

هناك سؤال يطرح نفسه،

 

لماذا الدول التي تمتلك مناجم فحم تتجة الى بناء محطات نوويه لتوليد الكهرباء،

 

و مصر التي لا تملك مناجم فحم تفكر في ان تكون محطات الكهرباء تعمل بالفحم،

 

فالهند ثالث دوله في الترتيب العالمي لانتاج الفحم،

 

و دوله الهند بدات نهضتها النوويه مع مصر،

 

و الان هي تمتلك  21محطه نوويه شغاله باجمالي قدره 5780 ميجاوات،

 

و تقوم الان ببناء 6 محطات نوويه باجمالي قدره 4300 ميجاوات،

 

و مخطط بناء 33 محطه نوويه باجمالي قدره 36364 ميجاوات.

مع اننا نفضل استخدام الغاز عن الفحم في تشغيل محطات الكهرباء،

 

الا انه من الصعب استيراد الغاز خلال الصيف المقبل،

 

و ذلك لان الامر يستلزم اجراءات عديده لحجز كميه الغاز اللازمه مبكرا،

 

و ذلك لارتباط معظم الدول المصدره للغاز بتعاقدات طويله الاجل،

 

و يتراوح سعر المليون و حده حرارية MMBTU من 12 دولار الى 14  دولار،

 

و وفقا للاسعار العالمية فان سعر المليون و حده حرارية من السولار 32 دولار،

 

و المازوت 18 دولار.

كما يستلزم استيراد الغاز،

 

ان تتوافر البنيه التحتيه الخاصة باﻋﺎده ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﻐﺎز اﻟﻤﺴﺎل اﻟﻰ ﺣﺎﻟﺘﻪ اﻟﻐﺎزﻳﺔ Regasification (ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻐﻮﻳﺰ مع انشاء ميناء و ﻣﺤﻄﺎت ﺘﺨﺰﻳﻦ،

 

و التي لا تقل تكلفتها عن 600 مليون دولار،

 

و مدة تنفيذها لا تقل عن سنه و نصف.

عدم توافر السيوله الماليه اللازمه لتوفير الغاز،

 

و عدم اجراء الصيانات الضرورية للمحطات العاطلة،

 

سيؤدي الى تزايد فترات انقطاع التيار الكهربائى،

 

كما ان انتاجيه محطات الكهرباء خلال الصيف المقبل ستنخفض بنسبة 25 في حالة استخدام المازوت بدلا من الغاز،

 

و بمعدل 10 في حالة استخدام السولار،

 

و هذه مؤشرات تدل على استفحال الازمة خلال الصيف المقبل،

 

مما ينذر بصيف ساخن جدا و على الاخص في شهر رمضان.

والحل الامثل لمشكلة عدم توفر الغاز،

 

و منعا لاسترادة من الخارج،

 

يتركز فى: اولا اعاده دراسه الاسعار الخاصة بانتاج الغاز بالاتفاقيات مع الشريك الاجنبي المقاول)،

 

و مدي تحقيقها لعائد عادل للدولة،

 

ثانيا الزام الشريك الاجنبي بنصوص الاتفاقيه الخاصة بالانفاق على تنميه كافه المناطق و التي لم يتم تنميتها بعد،

 

لزياده الانتاج و من ثم توفر السيوله النقدية.

الخطة العاجله لمنع انقطاع الكهرباء تتمثل فى: اولا توفير الاعتمادات الماليه لشراء احتياجات قطاع الكهرباء من الوقود اللازم لتشغيل محطات الكهرباء،

 

ثانيا  – توفير الاعتمادات الماليه لاجراء عمليات اصلاح الاعطال في محطات الكهرباء،

 

ثالثا وضع خطة قوميه عاجله لترشيد استهلاك الكهرباء في المصانع و المصالح الحكوميه و دور العباده و المنازل و النوادي و خلافة خاصة التكييفات)،

 

رابعا القضاء على عمليات سرقه الكهرباء،

 

خامساتقليل كميه الطاقة المفقودة.

اما بالنسبة لخطة و زاره الكهرباء لبناء محطات جديدة من مختلف التكنولوجيات تنويع مصادر الطاقة لتوفير الكهرباء لمتطلبات التنميه فلا غبار عليها،

 

لكن نود ان ناكد على: اولا انه يجب الاسراع في تنفيذ المشروع النووي المصري في الضبعة،

 

وان انسب و سيله لتنفيذ المحطه النوويه هو الشراء بالامر المباشر،

 

وان نبتعد عن طرح مناقصة عالمية حتى لا تتكرر ما سي اعوام 1964 و 1974 و 1983،

 

ثانياان نبتعد عن ادراج بناء محطات تعمل بالفحم ضمن خطة الوزارة،

 

ثالثاالاسراع في تنفيذ ربط شبكه كهرباء مصر مع شبكه كهرباء السعودية.

الطاقة النوويه هي البديل الوحيد المتاح على المستوي العالمي البديل عن الوقود الاحفوري “بترول و غاز” لتغذيه الحمل الاساسي فهي تستطيع توليد كميات كبيرة من الكهرباء ذات تكلفه رخيصه و موثوقيه عاليه و بالاضافه الى كونها طاقة نظيفه و امنة،

 

و مع زياده الطلب على الكهرباء،

 

فتعتبر الطاقة النوويه جزء اساسي من امن الطاقة في مصر.

مشروع المحطه النوويه هو امن قومي تكنولوجي و هو من المشاريع الهامه للتنميه و كذا فهو مشروع استثمارى،

 

فالعائد من بيع الكهرباء يستطيع ان يغطي تكاليف المحطه النوويه خلال سنوات قليلة،

 

كما ان تكاليف المحطه النوويه يمكن تغطيتها من فارق سعر الوقود النووي عن سعر الوقود الاحفوري غاز او بترول).

ثق ان ثقافه الخوف هي احد الاسلحه التي يستخدمها اللوبي الصهيوني في الحرب الباردة ضدنا،

 

فهدفهم ان نبتعد عن امتلاك التكنولوجيا النوويه و توطينها في مصر باي شكل من الاشكال،

 

و هم يعلمون علم اليقين ان التكنولوجيا النوويه هي مفتاح الرقي و الارتقاء بالبلاد و هم لا يريدون ذلك،

 

و عقيدتهم ان لا تتواجد قوي في المنطقة تستطيع تهديد امن دوله اسرائيل.

  • موضوع تعبير عن الكهرباء بالعناصر
  • موضوع تعبير عن اثر انقطاع الكهرباء
  • تعبير إنشاء حول إنقطع كهرباء
  • موضوع تعبير مدرسي عن انقطاع الكهرباء

1٬009 views

موضوع تعبير عن انقطاع التيار الكهربائي بالعناصر