3:45 مساءً الخميس 23 مايو، 2019

موضوع تعبير عن فضل الوالدين للصف السادس الابتدائى

صور موضوع تعبير عن فضل الوالدين للصف السادس الابتدائى

الحمد لله رب العالمين,خالق السموات و الارض , و جاعل الظلمات و النور,وصلى الله على سيدنا محمد خاتم الانبياء و الرسل اجمعين,انقذ الله به البشر من الضلاله , و هدي الناس الى صراط مستقيم , و بعد
فلما اعطي الله سبحانة و تعالى لرسولة صلى الله عليه و سلم الشفاعه و الدرجه الرفيعه , و جعل اتباعة من محبتة تعالى فقال تعالى قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله و يغفر لكم ذنوبكم , فكان هذا من الاسباب التي صيرت القلوب تهفو الى محبتة صلى الله عليه و سلم , فمنذ فجر الاسلام و المسلمون يتسابقون الى ابراز محاسنة , و نشر سيرتة العطره صلى الله عليه و سلم و لم يزل المسلمون متمسكين بهذه المحبه الغاليه , و منها بر الوالدين , قرن برهما و الاحسان اليهما بعبادتة و توحيدة , كما قال تعالى و قضي ربك الا تعبدوا الا اياة و بالوالدين احسانا لذا اقر لهما حقوقا لابد ان يقوم بها الابناء , و من كان كذلك كان احسن الناس و اكملهم و احقهم بمحبه الله و الناس اجمعين .

 

حقوق الوالدين

1 حق الطاعه و المقصود بالطاعه هنا الاستجابه لاوامرهما و رغبتهما في غير معصيه الله .

 

 

قال الله تعالى
و وصينا الانسان بوالدية حسنا .

 

2 الانفاق عليهما عند الحاجة فان من اكرام الوالدين و الاحسان اليهما ان يقدم لهما ما يحتاجان الية من ما ل و غيرة و خاصة حين يصبحان غير قادرين على العمل .

 

3 الدعاء لهما قال تعالى و قل ربى ارحمهما كما ربيانى صغيرا .

 

4 صله الرحم و اكرام صديقهما .

 

5 اجابه ندائهما على و جة السرعه .

 

6 التادب و اللين معهما في القول و التخاطب .

 

7 عدم الدخول عليهم بدون اذنهما , و لا سيما وقت نومهما و راحتهما .

 

8 عدم التضجر منهما عند الكبر او المرض و الضعف , و القيام بخدمتهما على خير و جة .

 

9 اكرامهما بتقديمهما في كل الامور و بخاصة عند الاكل

وجوب الدعاء للوالدين

” و اخفض لهما جناح الذل من الرحمه و قل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا ” 24 الاسراء .

 

من دعي لوالدية خمس مرات فقد ادي حقهما ” قال تعالى ” ان اشكر لى و لوالديك الى المصير ” 14 لقمان .

 

 

قال النبى صلى الله عليه و سلم ” اذا ترك العبدالدعاء للوالدين انقطع عنه الرزق ” الحاكم ” قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ثلاث دعوات مستجاب لهم و لا شك فيهن دعوه المظلوم ،

 

 

و دعوه المسافر ،

 

 

و دعوه الوالدين على الولد ” احمد و البخارى ” و في روايه ” دعوه الوالد لولدة ” و قال النبى صلى الله عليه و سلم ” اربعه دعوتهم مستجابه ” الامام العادل ،

 

 

و الرجل يدعو لاخية بظهر الغيب ،

 

 

و دعوه المظلوم ،

 

 

و رجل يدعو لولدة .

 

 

” ابو نعيم في الحليه ” طلب رجل من احد الصالحين ان يدعو لابنة ،

 

 

فقال ” دعاؤك له ابلغ ،

 

 

دعاء الوالد لولدة كدعاء النبى لامتة .

 

بر الوالدين في القران الكريم

قال تعالى “… قل ما انفقتم من خير فللوالدين و الاقربين و اليتامي و المساكين و ابن السبيل .

 

.

 

215 البقره .

 

”..وبالوالدين احسانا و بذى القربي و اليتامي و المساكين و الجار ذى القربي و الجار الجنب و الصاحب بالجنب و ابن السبيل و ما ملكت ايمانكم .

 

.” 36 النساء ” .

 

قل تعالوا اتل ما حرم عليكم الا تشركوا به شيئا و بالوالدين احسانا و لا تقتلوا اولادكم من املاق نحن نرزقكم و اياهم .

 

.” 151 الانعام .

 

” و قضي ربك الا تعبدوا الا اياة و بالوالدين احسانا اما يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف و لا تنهرهما و قل لهما قولا كريما 23 ،

 

 

و اخفض لهما جناح الذل من الرحمه و قل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا 24 “الاسراء .

 

 

“ووصينا الانسان بوالدية حملتة امة و هنا على و هن و فصالة في عامين ان اشكر لى و لوالديك الى المصير 14 وان جاهداك على ان تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما و صاحبهما في الدنيا معروفا و اتبع سبيل من اناب الى .

 

.15 لقمان .

 

” و وصينا الانسان بوالدية احسانا حملتة امة كرها و وضعتة كرها و حملة و فصالة ثلاثون شهرا حتى اذا بلغ اشدة و بلغ اربعين سنه قال رب اوزعنى ان اشكر نعمتك التي انعمت على و على و الدى وان اعمل صالحا ترضاة و اصلح لى في ذريتى اني تبت اليك و اني من المسلمين 15 الاحقاف .

 

 


ثلاث ايات نزلت مقرونه بثلاث منها واحده بغير قرينتها ،

 

 

قوله تعالى ” اطيعوا الله و اطيعوا الرسول .

 

.

 

59 النساء ،

 

 

قوله تعالى ” و اقيمو الصلاة و اتوا الزكاه .

 

.

 

56 النور .

 

 

و قوله تعالى ” ان اشكر لى و لوالديك الى المصير 14 لقمان .

 

الترهيب في عقوق الوالدين

1 ان الله حرم عقوق الامهات .

 

2 لا تعقن و الديك وان امراك ان تخرج من اهلك و ما لك .

 

3 عقوق الوالدين من اكبر الكبائر.

4 من الكبائر شتم الرجل و الدية .

 

5 من اكبر الكبائر ان يلعن الرجل و الديه.

6 العاق لوالدية لا يدخل الجنه .

 

7 العاق لوالدية لا ينظر الله اليه.

8 العاق لوالدية لا يقبل الله منه فرضا و لا نفلا .

 

9 عقوق الوالدين لا ينفع معه العمل.

10 ان الله يعجل للعاق لوالدية عقوبتة في الدنيا .

 

عقوق الوالدين في الكتاب و السنة

1 ان الله حرم عقوق الامهات قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ان الله حرم عليكم عقوق الامهات ،

 

 

و واد البنات ،

 

 

و منعا و هات ،

 

 

و كرة لكم قيل و قال ،

 

 

و كثرة السؤال و اضاعه المال ” متفق عليه “.

2 لا تعقن و الديك وان امراك ان تخرج من اهلك و ما لك .

 

 

عن معاذ رضى الله عنه قال اوصانى رسول الله صلى الله عليه و سلم بعشر كلمات قال ” لا تشرك بالله شيئا وان قتلت و حرقت ،

 

 

و لا تعقن و الديك وان امراك ان تخرج من اهلك و ما لك .

 

.” احمد ”

3 عقوق الوالدين من اكبر الكبائر قال النبى صلى الله عليه و سلم” الا انبئكم باكبر الكبائر

 

 

ثلاثا قلنا بلي يارسول الله ،

 

 

قال ” الاشراك بالله ،

 

 

و عقوق الوالدين ،

 

 

و كان متكئا فجلس ،

 

 

ثم قال ” الا و قول الزور ،

 

 

و شهاده الزور ،

 

 

فما زال يكررها حتى قلنا ،

 

 

ليتة سكت ” متفق عليه ”

4 من الكبائر شتم الرجل و الدية .

 

قال النبى صلى الله عليه و سلم” من الكبائر شتم الرجل و الدية قالوا يا رسول الله ،

 

 

و هل يشتم الرجل و الدية

 

قال نعم ” يسب ابا الرجل فيسب اباة ،

 

 

و يسب امة فيسب امة ” متفق عليه ”

5 من اكبر الكبائر ان يلعن الرجل و الدية قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ان اكبر الكبائر ان يلعن الرجل و الدية قيل يارسول الله ،

 

 

و كيف يلعن الرجل و الدية

 

قال يسب ابا الرجل فيسب اباة ،

 

 

و يسب امة فيسب امة ” متفق عليه ”

6 العاق لوالدية لا يدخل الجنه قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ثلاث حرم الله تبارك و تعالى عليهم الجنه ” مدمن الخمر ،

 

 

و العاق ،

 

 

و الديوث الذى يقر الخبث في اهلة ” احمد ”

7 العاق لوالدية لا ينظر الله الية قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ثلاث لا ينظر الله اليهم يوم القيامه العاق لوالدية ،

 

 

و مدمن الخمر ،

 

 

و المنان عطاءة ،

 

 

و ثلاث لا يدخلون الجنه العاق لوالدية ،

 

 

و الديوث ،

 

 

و الرجله ” النسائي ” الديوث هو الذى يقر اهلة على الزنا مع علمة بهم ،

 

 

الرجله المرأة المتشبهه بالرجال ”

8 العاق لوالدية لا يقبل الله منه فرضا و لا نفلا قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ثلاثه لا يقبل الله عز و جل منهم صرفا و لا عدلا عاق ،

 

 

و منان ،

 

 

و مكذب بقدر ” ابن ابي عاصم ” الصرف النافله ،

 

 

العدل الفريضه ”

9 عقوق الوالدين لا ينفع معه عمل قال النبى صلى الله عليه و سلم “ثلاث لا ينفع معهن عمل ” الشرك بالله ،

 

 

و عقوق الوالدين ،

 

 

و الفرار من الزحف ” الطبرانى ”

10 ان الله يعجل للعاق لوالدية عقوبتة في الدنيا قال النبى صلى الله عليه و سلم ” كل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء الى يوم القيامه الا عقوق الوالدينفان الله يعجلة لصاحبة في الحياة قبل الموت ” ابن حبان ”
هل العاق اذا ما ت شهيدا يدخل الجنه

 

11 سئل النبى صلى الله عليه و سلم عن اصحاب الاعراف ،

 

 

فقال ” هم رجال قتلوا في سبيل الله و هم عصاه لابائهم ،

 

 

فمنعتهم الشهاده ان يدخلوا الجنه ،

 

 

و منعتهم المعصيه ان يدخلوا الجنه ،

 

 

و هم على سور بين الجنه و النار حتى تذبل لحومهم و شحومهم حتى يفرغ الله من حساب الخلائق .

 

 

فاذا فرغ من حساب خلقة فلم يبق غيرهم ،

 

 

تغمدهم منه برحمه فادخلهم الجنه برحمتة .

 

 

سئل النبى صلى الله عليه و سلم عن اصحاب الاعراف

 

 

فقال ” هم قوم قتلوا في سبيل الله و هم لابائهم عاصون ،

 

 

فمنعوا الجنه و منعوا النار لقتلهم في سبيل الله ” البيهقى ”

12 و قال قائل يا رسول الله ما اصحاب الاعراف

 

 

قال” هم قوم خرجوا في سبيل الله بغير اذن ابائهم فاستشهدوا .

 

 

فمنعتهم الشهاده ان يدخلوا النار ،

 

 

و منعتهم معصيه ابائهم ان يدخلوا الجنه ،

 

 

فهم اخر من يدخل الجنه .

 

 

” ابن جرير و ابن مردويه ” قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ان اصحاب الاعراف قوم خرجوا غزه في سبيل الله و اباؤهم و امهاتهم ساخطون عليهم ،

 

 

و خرجوا من عندهم بغير اذنهم ،

 

 

فاوقفوا عن النار بشهادتهم ،

 

 

و عن الجنه بمعصيتهم اباءهم ” ابن مردويه ” .

 

الترغيب في بر الوالدين

1 بر الوالدين من احب الاعمال الى الله .

 

2 رضا الله في رضا الوالدين .

 

3 الوالدان احق الناس بالمعامله الحسنة

4 رضا الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنة

5 بر الوالدين افضل من الجهاد .

 

6 اذا كنت بارا فانت حاج و معتمر و مجاهد .

 

7 الجنه عند رجل الام و في روايه تحت ارجل الوالدين .

 

8 ان الله يغفر للبار وان عمل ما شاء .

 

9 بر الوالدين يطيل العمر و يوسع الرزق .

 

10 النظر الى الوالدين عباده .

 

11 فضل النفقه على الوالدين .

 

12 فضل التصدق عن الوالدين .

 

13 من بر و الدية برة اولادة جزاء و فاقا .

 

برالوالدين في الكتاب و السنة

1 بر الوالدين من احب الاعمال الى الله .

 

 

عن ابن مسعود رضى الله عنه قال سالت رسول الله صلى الله عليه و سلم اي العمل احب الى الله

 

 

قال ” الصلاة على و قتها ،

 

 

قلت ثم اي

 

 

قال بر الوالدين ،

 

 

قلت ثم اي

 

 

قال الجهاد في سبيل الله .

 

 

” متفق عليه .

 

2 رضا الله في رضا الوالدين .

 

 

قال النبى صلى الله عليه و سلم” رضا الله في رضا الوالد ،

 

 

و سخط الله في سخط الوالد ” الترمذى ” .

 

 

و قال ” رضا الرب تبارك و تعالى في رضا الوالدين ،

 

 

و سخط الله تبارك و تعالى في سخط الوالدين” .

 

 

البزار” و قال ” من ارضي و الدية فقد ارضي الله و من اسخط و الدية اسخط الله ” ابن النجار ” .

 

3 الوالدان احق الناس بالمعامله الحسنه جاء رجل الى النبى صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله من احق الناس بحسن صحبتى

 

 

قال ” امك ” قال ثم من

 

 

قال” امك ” قال ثم من

 

 

قال ” امك ” قال ثم من

 

 

قال ” ابوك ” البخارى و مسلم ،

 

 

و قد جعل النبى صلى الله عليه و سلم ثلاثه ارباع البر و الطاعه للام ،

 

 

و الربع للاب ،

 

 

و كان الامام الحسن رضى الله عنه يقول ثلثا البر و الطاعه للام ،

 

 

و الثالث للاب .

 

4 رضا الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنه .

 

 

قال النبى صلى الله عليه و سلم ” من اصبح مطيعا لله في و الدية اصبح له بابان مفتوحتان من الجنه ،

 

 

وان كان واحدا فواحد ،

 

 

و من امسي عاصيا لله تعالى في و الدية امسي له بابان مفتوحان من النار ،

 

 

وان كان واحدا فواحد ” قال رجل وان ظلماة

 

قال النبى صلى الله عليه و سلم وان ظلماة وان ظلماة وان ظلماة ،

 

 

” الحاكم ” و في روايه ” من اصبح و الداة راضيين عنه اصبح و له بابان مفتوحان من الجنه ،

 

 

و من اصبحا ساخطين عليه اصبح له بابان مفتوحان من النار ،

 

 

وان كان واحدا فواحد” فقيل وان ظلماة

 

 

قال ” وان ظلماة ،

 

 

وان ظلماة ” ” الدارقطنى ”

5 بر الوالدين افضل من الجهاد .

 

:جاء رجل الى النبى صلى الله عليه و سلم فاستاذن في الجهاد ،

 

 

فقال ” احى و الداك؟” قال نعم .

 

 

قال ” فيهما فجاهد” مسلم ” عن طلحه بن معاويه السلمى رضى الله عنه قال ” اتيت النبى صلى الله عليه و سلم فقلت يا رسول الله اني اريد الجهاد في سبيل الله ،

 

 

قال ” امك حيه

 

” قلت نعم ،

 

 

قال ” الزم رجلها فثم الجنه ” الطبرانى .

 

 

عن ابي هريره رضى الله عنه قال اتي رجل الى النبى صلى الله عليه و سلم يستاذن في الجهاد ،

 

 

فقال ” احى و الداك

 

 

قال نعم .

 

 

قال ” ففيهما فجاهد ” مسلم .

 

عن عبدالله بن عمر رضى الله عنه قال قال النبى صلى الله عليه و سلم” نومك على السرير برا بوالديك تضحكمهما و يضحكانك افضل من جهادك بالسيف في سبيل الله ” البيهقى في شعب الايمان ”

6 اذا كنت بارا فانت حاج و معتمر و مجاهد .

 

:عن انس رضى الله عنه قال اتي رجل الى النبى صلى الله عليه و سلم فقال اني اشتهى الجهاد و لا اقدر عليه فقال ” هل بقي من و الديك احد

 

قال امي ،

 

 

فقال ” قابل الله في برها ،

 

 

فاذا فعلت ذلك فانت حاج و معتمر و مجاهد ” الطبرانى في الاوسط ” و في روايه البيهقى بلفظ ” فاتق الله فيها ،

 

 

فاذا فعلت ذلك فانت حاج و معتمر و مجاهد فاذا دعتك امك فاتق الله و برها ” و المراد حصول ثواب الحج النافله لا الفريضه .

 

7 الجنه عند رجل الام و في روايه تحت ارجل الوالدين .

 

 

:عن معاويه بن جاهمه ان جاهمه جاء الى النبى صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله ،

 

 

اردت اغزو،

 

و قد جئت استشيرك فقال ” هل لك من ام

 

 

قال نعم .

 

 

قال ” فالزمها ،

 

 

فان الجنه عند رجليها ،

 

 

النسائي و ابن ما جه “.وفى روايه قال اتيت النبى صلى الله عليه و سلم استشيرة في الجهاد ،

 

 

فقال النبى صلى الله عليه و سلم الك و الدان

 

 

فقلت نعم .

 

 

قال ” الزمهما فان الجنه تحت ارجلهما ” الطبرانى ” قال الطيبى رحمة الله تعالى قول النبى صلى الله عليه و سلم تحت ارجلهما ” هو كنايه عن غايه الخضوع و نهاية التذلل من الرحمه “وقل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا 24″ الاسراء .

 

8 ان الله يغفر للبار وان عمل ما شاء .

 

 

:عن عائشه رضى الله عنها قالت قال النبى صلى الله عليه و سلم يقال للعاق اعمل ما شئت من الطاعه فانى لا اغفر لك ،

 

 

و يقال للبار اعمل ما شئت فانى اغفر لك ” ابو نعيم في الحليه ” و عن معاذ بن جبل رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ” ليعمل البار ما شاء ان يعمل فلن يدخل النار ،

 

 

و ليعمل العاق ما شاء ان يعمل فلن يدخل الجنه ” الحاكم ” و قال النبى صلى الله عليه و سلم لو علم الله شيئا من العقوق ادني من اف لحرمة ،

 

 

فليعمل العاق ما شاء فلن يدخل الجنه ،

 

 

و ليعمل البار ما شاء فلن يدخل النار ” الديلمى في مسند الفردوس ”

9 بر الوالدين يطيل العمر و يوسع الرزق .

 

:قال النبى صلى الله عليه و سلم ” من سرة ان يمد له في عمرة و يزاد في رزقة فليبر و الدية و ليصل رحمة ” احمد ” ،

 

 

و قال النبى صلى الله عليه و سلم ” من احب ان يبسط له في رزقة ،

 

 

و ينسا له في اثرة ،

 

 

فليصل رحمة ” متفق عليه ” ” ينسا له في اثرة اي يؤخر له في اجلة و عمرة ” قال احد الصالحين بر الوالدين شكرا لله تعالى لان الله عز و جل قال ” ان اشكر لى و لوالديك الى المصير 14″ لقمان فاذا برهما فقد شكرهما ،

 

 

و من شكرهما فقد شكر الله تعالى .

 

 

و قد قال الله عز و جل ” لئن شكرتم لازيدنكم .

 

.

 

7 ” ابراهيم ” فهو سبحانة و تعالى يتفضل بالزياده للشاكرين في الرزق و غيرة ” عن ابن عباس رضى الله عنه ” ان البر و الصله ليطيلان الاعمار و يعمران الديار و يكثران الاموال و لو كان القوم فجارا ” الديلمى في مسند الفردوس ” و عن عبدالله بن عمر رضى الله عنه قال قال النبى صلى الله عليه و سلم ان الانسان ليصل رحمة و ما بقي من عمرة الا ثلاثه ايام فيزيد الله في عمرة ثلاثون سنه فينقص الله عمرة حتى لا يبقي الا ثلاثه ايام ” ابو موسي المدينى في الترغيب و حسنة ”

10 النظر الى الوالدين عباده .

 

:قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ما من رجل ينظر الى و الدية نظره رحمه الا كتب الله له بها حجه مقبوله مبروره ” البيهقى في شعب الايمان ” و في روايه بلفظ ” ما من ولد بار ينظر الى و الدية نظره رحمه الا كتب الله له بكل نظره حجه مبروره ” قالوا وان نظر كل يوم ما ئه مره

 

 

قال “نعم ،

 

 

الله اكبر و اطيب ” قال العلماء اكبر ،

 

 

اى اعظم مما يتصور و خيرة اكثر مما يحصي و يحصر ” و اطيب اي اطهر من ان ينسب الى قصور في قدرتة و نقصان في مشيتة و ارادتة ” و قالوا هو رد لاستبعادة من ان يعطى الرجل بسبب النظره حجه وان نظر مئه مره يعني الله اكبر مما في اعتقادك من انه لا يكتب له ” و عن عائشه رضى الله عنها قال ” النظر في ثلاثه اشياء عباده ” النظر في و جة الابوين ،

 

 

و في المصحف ،

 

 

و في البحر ” رواة ابو نعيم ” و في روايه النظر الى الكعبه عباده ،

 

 

و النظر الى و جة الوالدين عباده ،

 

 

و النظر في كتاب الله عباده ” ابو داود ”
احذر ان تحد النظر الى الوالدين قال صلى الله عليه و سلم ” ما بر اباة من حد الية الطرف بالغضب ” البيهقى ،

 

 

و معناة ان من نظر الى و الدية نظره غضب كان عاقا وان لم يكن يتكلم بالغضب ،

 

 

فالعقوق كما يكون بالقول و الفعل يكون بمجرد النظر المشعر بالغضب و المخالفه .

 

 

و قال ابن ابي حاتم في قوله ” و اخفض لهما جناح الذل من الرحمه .

 

.24″ الاسراء ” قال ” ان اغضباك فلا تنظر اليهما شزرا فانه اول ما يعرف غضب المرء شده نظرة .

 

11 فضل النفقه على الوالدين .

 

:قال الله عز و جل ” و صاحبهما في الدنيا معروفا .

 

.15″ لقمان و قال الله عز و جل ” و بالوالدين احسانا .

 

.

 

23″ الاسراء ،

 

 

و ليس من الاحسان و لا من المصاحبه بالمعروف ان يموت الوالدان جوعا و الولد في سعه من العيش .

 

 

قال النبى صلى الله عليه و سلم ” .

 

.

 

و من سعي على و الدية فهو في سبيل الله ،

 

 

و من سعي على عيالة فهو في سبيل الله ،

 

 

و من سعي على نفسة يغنيها فهو في سبيل الله تعالى ” البيهقى ” و قال النبى صلى الله عليه و سلم ” الساعى على و الدية بيكفيهما او يغنيهما عن الناس فهو في سبيل الله و الساعى على نفسة ليغنيها او يكفها عن الناس فهو في سبيل الله ” الطبرانى ”

12 فضل التصدق عن الوالدين .

 

 

:قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ما على احد اذا اراد ان يتصدق بصدقة ان يجعلها لوالدية فيكون لوالدية اجرها و يكون له مثل اجورهما من غير ان ينقص من اجورهما شيئ ” الطبرانى ”

كيف يصبح العاق بارا بعد موتهما

قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ان العبد ليموت و الداة اواحدهما و انه لهما لعاق فلا يزال يدعو لهما و يستغفر لهما حتى يكتبة الله بارا ،

 

 

” البيهقى في شعب الايمان ” و قال النبى صلى الله عليه و سلم ” ان الرجل ليموت و الداة و هو عاق لهما فيدعو الله لهما من بعدهما فيكتبة من البارين ” البيهقى ” و اخرج البيهقى في الشعب عن الاوزاعى قال بلغنى ان من عق و الدية في حياتهما ثم قضي دينا كان عليهما و استغفر لهما ،

 

 

و لم يستسب لهما كتب بارا ،

 

 

و من بر و الدية في حياتهما ،

 

 

ثم لم يقض دينا اذا كان عليهما ،

 

 

و لم يستغفر لهما و استسب لهما كتب عاقا .

 

 

“ رب اغفر لى و لوالدى و لمن دخل بيتي مؤمنا و للمؤمنين و المؤمنات ..28 ” نوح .

 

كيف يكون بر الوالدين

يكون بطاعتهما فيما يامران به ما لم يكن بمحظور ،

 

 

و تقديم امرهما على فعل النافله ،

 

 

و الاجتناب لما نهيا عنه ،

 

 

و الانفاق عليهما ،

 

 

و التوخى لشهواتهما ” اي فعل ما يحبون و يشتهون ” و المبالغه في خدمتهما ،

 

 

و استعمال الادب و الهيبه لهما .

 

 

” فلا يرفع الولد صوتة و لا يحدق اليهما ،

 

 

و لا يدعوهما باسمهما و يمشي و راءهما و يصبر على ما يكرة مما يصدر منهما ” قال ذلك الشيخ ابن الجوزى رحمة الله ” .

 

 

سئل الحسن البصرى رضى الله عنه عن بر الوالدين فقال ان تبذل لهما ما ملكت ،

 

 

وان تطيعهما فيما امراك به الا ان يكون معصيه ” رواة عبدالرازق في مصنفة ” .

 

 

عن عروه بن ال**ير رضى الله عنه في قوله تعالى ” و قل لهما قولا كريما 23 ” الاسراء .

 

 

قال لا تمنعهما من شيئ ارادوة ،

 

من البر لين الجانب للوالدين

قال الله عز و جل ” و قل لهما قولا كريما 23 و اخفض لهما جناح الذل من الرحمه .

 

.24 الاسراء .

 

 

” قولا كريما اي قولا لينا سهلا و قال ابن المسيب قول العبدالمذنب للسيد الفظ .

 

 

و قوله تعالى ” و اخفض لهما جناح الذل من الرحمه .

 

.24 الاسراء .

 

 

يقول اخضع لوالديك كما يخضع العبد للسيد الفظ الغليظ .

 

 

” و اخفض لهما جناح الذل من الرحمه 24 الاسراء ” لا ترفع يديك عليهما اذا كلمتهما ” ابن المنذر ”
من البر ان لا يسمى و الدية باسمهما عن عائشه رضى الله عنها قالت اتي رجل النبى صلى الله عليه و سلم و معه شيخ ،

 

 

فقال من هذا معك

 

 

قال ابي .

 

 

قال لا تمش امامة .

 

 

و لا تقعد قبلة ،

 

 

و لا تدعة باسمه ،

 

 

و لا تستسب له ” الطبرانى ”

من البر القيام للوالدين

عن عائشه رضى الله عنها قالت ما رايت احدا اشبة سمتا و لا هديا برسول الله صلى الله عليه و سلم من فاطمه رضى الله عنها بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم و قالت و كانت اذا دخلت على النبى صلى الله عليه و سلم قام اليها فقبلها و اجلسها في مجلسة ،

 

 

و كان النبى صلى الله عليه و سلم اذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبلتة و اجلستة في مجلسها ” النسائي ” .

 

 

قال حسان رضى الله عنه عند رؤية رسول الله صلى الله عليه و سلم
قيامي للعزيز على حق و ترك الحق ما لا يستقيم
فهل احد له عقل و لب و معرفه يراك و لا يقوم

 


من البر صله اصدقاء الوالدين عن عبدالله بن عمر رضى الله عنه ان رجلا من الاعراب لقية بطريق مكه فسلم عليه عبدالله بن عمر و حملة على حمار كان يركبة و اعطاة عمامه كانت على راسة .

 

 

قال ابن دينار فقلنا له ،

 

 

اصلحك الله انهم الاعراب و هم يرضون باليسير ،

 

 

فقال عبدالله بن عمر ان ابا هذا كان و دا لعمر بن الخطاب ،

 

 

و اني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ” ان ابر البر صله الولد اهل و د ابية ” و في روايه ” ان ابر البر صله الرجل اهل و د ابية من بعد ان يولي مسلم ”

من البر امضاء و صيه الوالدين

جاء رجل من بنى سلمة فقال: يا رسول الله هل بقي من بر ابوى شيئ ابرهما به بعد موتهما

 

 

قال ” نعم ،

 

 

الصلاة عليهما و الاستغفار لهما و انفاذ عهدهما من بعدهما و صله الرحم التي لا توصل الا بهما و اكرام صديقهما ” ابو داوود ” .

 

 

و في روايه قال الرجل ما اكثر هذا يا رسول الله و اطيبة

 

 

قال ” فاعمل به .

 

.

 

” ابن حبان ”

من البر الحج عن الوالدين

قال النبى صلى الله عليه و سلم ” من حج عن ابية و امة فقد قضي عنه حجتة و كان فضل عشر حجج ” الدار قطنى ” قال النبى صلى الله عليه و سلم “من حج عن و الدية او قضي عنهما مغرما بعثة الله يوم القيامه مع الابرار ” الدارقطنى ” و قال النبى صلى الله عليه و سلم ” من حج عن و الدية بعد و فاتهما كتب الله له عتقا من النار ،

 

 

و كان للمحجوج عنهما اجر حجه تامه من غير ان ينقص من اجرهما شيئ ،

 

 

و ما وصل ذو رحم رحمة بافضل من حجه يدخلها عليه “،

 

البيهقى ،

 

 

.

 

جاءت امرأة من جهينه الى النبى صلى الله عليه و سلم فقالت ان امي نذرت ان تحج فلم تحج حتى ما تت افاحج عنها

 

 

قال ” نعم حجى عنها ،

 

 

افرايت لو كان على امك دين اكنت قاضيتة

 

 

اقضوا دين الله فالله احق بالوفاء ” البخارى .

 

 

جاء رجل الى النبى صلى الله عليه و سلم فقال ” ان ابي ما ت و عليه حجه الاسلام افاحج عنه

 

 

قال ” ارايت لوان اباك ترك دينا عليه اقضيتة عنه

 

 

قال نعم ،

 

 

قال ” فاحجج عن ابيك ” النسائي ”

من البر النفقه على الوالدين و انها و اجبة

قال الله تعالى ” و صاحبهما في الدنيا معروفا .

 

.

 

15 ” لقمان ،

 

 

و قال الله عز و جل ” و بالوالدين احسانا .

 

.

 

23 ” الاسراء ،

 

 

و ليس من الاحسان و لا من المصاحبه بالمعروف ان يموت الوالدان جوعا و الولد غنى في سعه من العيش .

 

 

اتي رجل الى النبى صلى الله عليه و سلم فقال ان لى ما لا وان و الدى يحتاج الى ما لى

 

 

قال النبى صلى الله عليه و سلم ” انت و ما لك لوالدك ،

 

 

ان اولادكم من اطيب كسبكم ،

 

كلوا من كسب اولادكم ” احمد ”
انت و ما لك ملك لابيك
عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه ان رجلا اتي النبى صلى الله عليه و سلم فقال ان ابي يريد ان ياخذ ما لى ،

 

 

قال ” انت و ما لك لابيك ” رواة البزار ” و قال النبى صلى الله عليه و سلم لرجل ” انت و ما لك لابيك ” رواة البزار ” ،

 

 

جاء الى ابي بكر الصديق رضى الله عنه رجل و معه ابوة فقال الرجل ياخليفه رسول الله صلى الله عليه و سلم ،

 

 

ان ابي يريد ان ياخذ ما لى كله فيجتاحة ،

 

 

فقال ابو بكر لابية ما تقول

 

 

قال نعم ،

 

 

فقال ابو بكر انما لك من ما له ما يكفيك ،

 

 

فقال يا خليفه رسول الله اما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم “انت و ما لك لابيك

 

 

فقال له ابو بكر ارض بما رضى الله عز و جل “رواة الطبرانى ” المعنى ” لا يكلف الله نفسا الا و سعها ” ،

 

 

و ليس للاب من ما ل ابنة الا ما يكفية بالمعروف اذا كان محتاجا.

  • تعبير عن بر الوالدين للصف الرابع
1٬080 views

موضوع تعبير عن فضل الوالدين للصف السادس الابتدائى