6:07 مساءً الثلاثاء 22 يناير، 2019








موضوع عن الخبيئة

الخبيئه الصالحه .

.

منجاه

!
منقول من منتدي الطريق الى الله

نصحنا النبى صلى الله عليه و سلم بالخبيئه الصالحة؛

فقال:

“من استطاع منكم ان يكون له خبء من عمل صالح فليفعل”
الراوي: الزبير بن العوام و عبد الله بن عمر-
المحدث:الالبانى “صحيح الجامع” – رقم: 6018 – حكم المحدث: صحيح

ليجعل كل منا له خبيئه من عمل صالح لم يطلع عليه بشر!
و الخبيئه من العمل هى ان يجعل المرء بينه و بين الله طاعه لا يطلع عليها احد حتى اهله
الى ان يلاقى ربه و يجدها في صحيفته فيسر بها باذن الله تعالى ،

،

وقد حث العلماء و الصالحون على عمل الخير في الخفاء،

فعن الزبير بن العوام رضى الله عنه قال:
“اجعلوا لكم خبيئه من العمل الصالح كما ان لكم خبيئه من العمل السيئ”.

والخبيئه من العمل الصالح ،

،هو العمل الصالح المختبئ يعنى المختفي،
و الزبير رضى الله عنه هنا ينبهنا الى امر نغفل عنه ،

،
و هو المعادله بين الافعال رجاء المغفرة؛
فكما ان لكل انسان عمل سيئ يفعله في السر،

فاولي له ان يكون له عمل صالح يفعله في السر ايضا لعل الله سبحانه ان يغفر له الاخر،

ومن تلك الاعمال صلاه الليل

عن ابى هريره رضى الله عنه ان رسول الله “صلي الله عليه و سلم” قال:
ينزل ربنا تبارك و تعالى كل ليله الى سماء الدنيا حين يبقي ثلث الليل الاخر فيقول:
من يدعونى فاستجيب له من يسالنى فاعطيه من يستغفرنى فاغفر له).
رواه البخارى و ما لك و مسلم و الترمذى و غيرهم.

عن بلال رضى الله عنه قال: قال رسول الله “صلي الله عليه و سلم”:
عليكم بقيام الليل ،



فانه داب الصالحين قبلكم ،


و قربه الى الله تعالى ،



و منهاه عن الاثم ،



و تكفير للسيئات ،



و مطرده للداء عن الجسد).

اخرجه الترمذي.

يقول احد السلف رحمه الله عنهم ان الواحد منهم كان يجعل بينه و بين ربه طاعة
لا يطلع احد عليها مهما كلفه من جهد

– عن محمد بن اسحاق

كان ناس من اهل المدينه يعيشون لا يدرون من اين كان معاشهم ،


فلما ما ت على بن الحسين فقدوا ما كانوا يؤتون به في الليل.

وعن ابن عائشه قال سمعت اهل المدينه يقولون
ما فقدنا صدقه السر حتى ما ت على بن الحسين.!!

قال ابن ابى عون: صام داوود بن ابى هند
اربعين سنه لا يعلم به اهله ،

،

كان يحمل معه غذاءه فيتصدق به في الطريق ،

،

قال ابن الجوزى
فيظن اهل السوق انه قد اكل في البيت و يظن اهله انه قد اكل في السوق.

و كان احد التابعين رحمه الله يقوم الليل كله فيخفى ذلك ،


فاذا كان الصبح رفع صوته كانه قام تلك الساعة.

ان اعمال السر الصالحه لا يثبت عليها الا الصادقون و لا يستطيعها المنافقون ابدا،،
و هى اشد اعمال المرء على الشيطان،

فهى زينه الخلوات بين العبد و بين ربه،،
انها عباده في السر و طاعه في الخفاء،

حيث لا يعلم بها احد،

غير الله سبحانه،

نسال الله تعالى ان يجعل اعمالنا كلها صالحه وان يتقبلها منا خالصه لوجهه الكريم ،

،

وقد كان السلف الصالح يحملون هم قبول العمل اكثر من العمل نفسه ،

166 views

موضوع عن الخبيئة