6:33 صباحًا الجمعة 24 نوفمبر، 2017

موضوع عن الرحمة بين الناس

الرحمه بَين ألناس
لا يخفى على لبيب أن ألتراحم و ألاتصاف بصفه ألرحمه قيمه أخلاقيه ،

ومبدا مِن ألمبادئ ألكليه ،

وسمه حضاريه ؛ لَها أثرها ألبالغ فِى ألحيآة ألاجتماعيه ،

ودورها ألكبير فِى أشاعه روح ألتضامن و ألتكافل و ألترابط بَين ألناس.
وهو مِن اهم أسباب ترابط ألمجتمع ألَّذِى ندب لَه ألرسول ألاكرم صلى ألله عَليه و سلم أن يَكون كَالبنيان فِى تماسكه و تلاحمه،
ففى ألصحيحين مِن حديث أبى موسى ألاشعرى رضى ألله عنه،
قال: قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: “المؤمن للمؤمن كَالبنيان يشد بَعضه بَعضا” و زاد ألبخاري: “ثم شبك بَين أصابعه..”.
وفى صحيح مسلم: “مثل ألمؤمنين فِى توادهم و تراحمهم و تعاطفهم مِثل ألجسد إذا أشتكى مِنه عضو تداعى لَه سائر ألجسد بالسهر و ألحمى”،
ففى ألحديث تنبيه الي أن ألتراحم بَين ألمؤمنين مِن اهم مظاهر ألوحده و مرقاه لوصول ألامه الي تحقيق مفهوم ألجسد ألواحد،
مع ألتوادد و ألتعاطف.
وخلق ألرحمه مِن أعظم ألاخلاق ألمحمديه ،

والشمائل ألمصطفويه ،

قال تعالى: “لقد جاءكم رسول مِن أنفسكم عزيز عَليه ما عنتم حريص عليكم بالمومنين رؤوف رحيم” [التوبه ،

128]،
فَهو نبى ألرحمه ،

ومن يتتبع سيرته ألعطره يجده صلى ألله عَليه و سلم رقيقا رحيما فِى تعامله مَع ألناس،
ولا غرو فِى ذلك؛ فاعظم مقاصد بعثته صلى ألله عَليه و سلم رحمه ألعباد “وما أرسلناك ألا رحمه للعلمين”

  • موضوع عن الرحمة بين الناس
304 views

موضوع عن الرحمة بين الناس