1:05 صباحًا الجمعة 9 ديسمبر، 2016

موضوع عن الرحمة بين الناس

الرحمة بَين الناس
لا يخفي علي لبيب ان التراحم والاتصاف بصفة الرحمة قيمة اخلاقية
ومبدا مِن المبادئ الكلية
وسمة حضارية؛ لَها اثرها البالغ فِي الحيآة الاجتماعية
ودورها الكبير فِي اشاعة روح التضامن والتكافل والترابط بَين الناس
وهو مِن أهم اسباب ترابط المجتمع الَّذِي ندب لَه الرسول الاكرم صلي الله عَليه وسلم ان يَكون كَالبنيان فِي تماسكه وتلاحمه
ففي الصحيحين مِن حديث ابي موسي الاشعري رضي الله عنه
قال: قال رسول الله صلي الله عَليه وسلم: “المؤمن للمؤمن كَالبنيان يشد بَعضه بَعضا” وزاد البخاري: “ثم شبك بَين اصابعه..”.
وفي صحيح مسلم: “مثل المؤمنين فِي توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مِثل الجسد إذا اشتكي مِنه عضو تداعي لَه سائر الجسد بالسهر والحمى”
ففي الحديث تنبيه الي ان التراحم بَين المؤمنين مِن أهم مظاهر الوحدة ومرقآة لوصول الامة الي تحقيق مفهوم الجسد الواحد
مع التوادد والتعاطف.
وخلق الرحمة مِن اعظم الاخلاق المحمدية
والشمائل المصطفوية
قال تعالى: “لقد جاءكم رسول مِن انفسكم عزيز عَليه ما عنتم حريص عليكم بالمومنين رؤوف رحيم” [التوبة
128]فَهو نبي الرحمة
ومن يتتبع سيرته العطرة يجده صلي الله عَليه وسلم رقيقا رحيما فِي تعامله مَع الناس
ولا غرو فِي ذلك؛ فاعظم مقاصد بعثته صلي الله عَليه وسلم رحمة العباد “وما ارسلناك الا رحمة للعلمين”

الرحمة الناس بين عن موضوع 55

موضوع عن الرحمة بين الناس