5:29 صباحًا الأربعاء 27 مارس، 2019

موضوع عن اليتيم قصير

1- التعريف باليتم و اليتيم ..
ما اليتم.. و من هو اليتيم.؟
اليتم في اللغة؛ هو الانفراد. فمن فقداباه في الناس فهو يتيم، و لا يقال لمن فقد امه يتيم؛ بل منقطع. اما من فقد اباهوامه معا؛ فهو لطيم). و هذا التدرج في وصف الانفراد الذى هو اليتم؛ من اجل دلائلالبلاغه في اللغه العربية؛
التى لا تجاريها فيها اي لغه اخرى. لان لفظ يتيم)؛ اخفوقعا على السمع من لفظ منقطع)، لانه يعبر عن حاله اخف من اخرى؛ كما ان يتيمومنقطع اخف من لطيم)؛ فماذا يعنى الانقطاع و اللطم اذن..؟

الانقطاع هوالانقسام و الانفصال و الفرقة. و لاشك ان من فقد امه؛ فان بؤسه اشد من فقده لوالده؛ذلك ان دور الام؛ يفوق دور الاب في الحضانه و الرعايه و هذا يفسره قول الرسول صلىالله عليه و سلم:
.. امك ثم امك ثم امك؛ ثم ابوك).

اما اللطم)؛ فهو ضرب الخدوالوجه حتى تتضح الحمره و في هذا تعبير عن الحسره و الياس و عمق الجراح، نتيجه فقدالاب و الام معا. و هذه حاله اعظم من اليتم بفقد الاب؛ و الانقطاع بفقد الام.

انالولد لا يدعي يتيما بعد بلوغه و مقدرته على الاعتماد على نفسه، اما الجاريه فهييتيمه حتى يبني بها. قال تعالى: واتوا اليتامي اموالهم). هذا؛ اذا انستم منهمرشدا. و قد تلازمهما التسميه بعد ذلك مجازا)، فالرسول صلى الله عليه و سلم ظل يسمىيتيم ابى طالب، لانه رباه.

وصوره اليتم في المجتمع؛ مكونه رئيسه في نسيجه العاممنذ ان خلق الله الخلق، لان النوازل و الفواجع تكر كر الليالى و الايام و لا تتوف،وما يخفف من قسوه الحاله و بشاعه الصورة؛ هو ذلك التكافل الاجتماعى التعاوني، الذيارست قواعده الشريعه الاسلاميه السمحة؛ فجاء تعزيز الامر برعايه اليتامي و حفظحقوقهم المشروعة؛ و تربيتهم و تهيئتهم للحياة؛ في القران الكريم في 23 مره بلفظ؛ (اليتم و اليتيم و اليتيمه و الايتام و اليتامى).

فى 23 ايه قرانية. و تكرر ذكر ذلك فيالحديث النبوى الشريف مرات كثيرة.
و ما دام اليتم بهذه الصورة؛ و مكانته فيالمجتمع معروفة؛ فهذا المجتمع نفسه؛ يتحمل المسؤوليه كاملة؛ بان يتضامن ابناؤهويتعاضدوا فيما بينهم، افرادا و جماعات، حكاما او محكومين؛ على اتخاذ كافه المواقفالايجابيه التى تكفل رعايه الايتام، بدافع من شعور و جدانى عميق، ينبع من اصلالعقيده الاسلاميه ليعيش اليتيم في كفاله الجماعه

وتعيش الجماعه بمؤازره هذااليتيم؛ المنسجم معها في سيرها نحو تحقيق مجتمع افضل.
ان و سائل التكافلالاجتماعى كثيره على ان اهمها على الاطلاق؛ هو الانفاق في وجوه الخير، فالشريعةالاسلاميه حثت على هذه الخيرية؛ و حذرت من الشح و البخل، وجعلت في اموال الموسرينوالاغنياء حقا معلوما للفقراء و اليتامي و المساكين.
فالرسول صلى الله عليه و سلم؛حض على كفاله اليتيم، و امر بوجوب رعايته، و بشر كفلاء اليتيم

؛ انهم ان احسنوا الىاليتامى؛ سيكونون معه في الجنة. عن سهل بن سعد رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلىالله عليه و سلم: انا و كافل اليتيم في الجنه هكذا.. و اشار بالسبابه و الوسطى، و فرقبينهما رواه البخاري.
و روي الامام احمد و ابن حبان، عن النبى صلى الله عليه و سلمانه قال: من وضع يده على راس يتيم رحمه به؛ كتب الله له بكل شعره مرت على يدهحسنة).

 

ورعايه الايتام و اجبه في الاصل على ذوى الارحام و الاقارب، اما الدولة؛فانها لا تلجا الى الرعايه الا عند الحاجة.
و قد درج المسلمون منذ عهودهم الاولى؛علي افتتاح الدور لرعايه الايتام، لتتولي المؤسسات الاسلاميه العامه و الخاصة؛ تربيةالايتام و رعايتهم و الانفاق عليهم، و مساعدتهم على النمو الطبيعي، و الحياه الايجابيةفى المجتمع.

وفى بلادنا الحبيبة؛ امتثال لهذا الواجب الرباني، و تمثيل حى لما امربه المصطفي صلى الله عليه و سلم، و لما اخذ به الخلفاء و الصحابه رضوان الله عليهماجمعين، و ما سار عليه اتباعهم من بعدهم عبر مئات السنين، من كفاله اسريه اجتماعية (مؤسساتية للايتام؛ كانت و ما زالت من علامات التحضر و التمدن في المجتمعاتالاسلامية. فيوجد دور كثيره لرعايه الايتام في مناطق و مدن المملكه تشرف عليهاالدوله و اخري اهليه تقوم على خيريه المحسنين الموسرين، الذين اعطاهم الله و اغناهم؛ولكن جعل في اموالهم هذه؛ حقوقا متوجبه الاداء للسائلين و المحرومين و المقطوعينواليتامى.

وابناء المملكه على العموم؛ ضربوا اروع الامثله في هذا المجال الخيري؛فهم في كل ميدان يقرب الى الله؛ لهم سهم نافذ؛ و قدح معلى، و حصتهم اكبر، فعموابفضلهم من هم في حاجه اليه، سواء في داخل المملكه ام خارجها.

يقولون في كمبوديا: بان يتيم الاب اشبه بالبيت بلا سقف. و لكن مجتمعنا العربى المسلم و الحمد لله؛ هوالسقف الذى يظلل الايتام في بلادنا.

وشاعرنا المتنبى يقول في هذا:

واحسن وجه فيالوري وجه محسن .. وايمن كف فيهم كف منعم
1- فضل كافل اليتيم
ايها الاحبة
هل تريدوا ان تكونوا رفيقاء النبى صلى الله عليه و سلم في الجنة؟

هل تريدوا انتكسبوا مئات الحسنات بعمل يسير جدا؟

اذا اردت ذلك كله فكن لليتيم مكان و الده ،احسن اليه ، اقترب منه ، ابتسم له ، امسح راسه ، طيب خاطره ، ادخل البسمه على روحهالظامئة.

الاحسان الى اليتامي من اعظم البر:

لقد امر الله تعالىبالاحسان الى اليتيم غى اكثر من ايه من كتابه الكريم فقال الله عز و جل:  واعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين احساناوبذى القربي و اليتامى النساء: من الاية36).

وقال عز و جل:  ويسالونك عن اليتامي قل اصلاح لهم خير و انتخالطوهم فاخوانكم البقرة: من الاية220).

وقد جعل الله تعالىالاحسان الى اليتامي قربه من اعظم القربات و نوعا عظيما من البر، فقال(ليسالبر ان تولوا وجوهكم قبل المشرق و المغرب و لكنالبر من امن بالله و اليوم الاخر و الملائكه و الكتابوالنبيين و اتي المال على حبه ذوى القربي و اليتامىوالمساكين و ابن السبيل و السائلين و في الرقاب و اقامالصلاه و اتي الزكاه و الموفون بعهدهم اذا عاهدواوالصابرين في الباساء و الضراء و حين الباس اولئكالذين صدقوا و اولئك هم المتقون البقرة:177 .

امارسول الله صلى الله عليه و سلم فقد بلغ من عنايته باليتيم ان بشر كافليه بانهمرفقاؤه في جنه عرضها السموات و الارض حين قال ” انا و كافل اليتيم في الجنه هكذا ” واشار بالسبابه و الوسطي و فرج بينهما شيئا.وقد قال ابن بطال: حق على من سمع هذاالحديث ان يعمل به ليكون رفيق النبى صلى الله عليه و سلم في الجنه ، و لا منزله افضلمن ذلك.

كما بشر النبى من احسن الى اليتيم و لو بمسح راسه ابتغاء وجه اللهبحسنات كثيره حين قال: ” من مسح راس يتيم لم يمسحه الا لله كان له بكل شعره مرتعليها يده حسنات ، و من احسن الى يتيمه او يتيم عنده كنت انا و هو في الجنةكهاتين“.

فى الاحسان الى اليتامي نجاة:

نعم فاهوال القيامه العظيمةوكرباتها الشديده قد جعل الله لكافل اليتيم منها نجاه و مخرجا فلا اقتحمالعقبه . و ما ادراك ما العقبه . فك رقبه .او اطعامفى يوم ذى مسغبه . يتيما ذا مقربة البلد:11 15 .

الحن على اليتامي يذهب قسوه القلب:

فقد شكا رجل الى النبى صلىالله عليه و سلم قسوه قلبه فاوصاه ان يمسح راس اليتيم.

ومدح النبى نساء قريشلرعايتهن اليتامى: ” خير نساء ركبن الابل نساء قريش ،احناه على يتيم في صغره ،وارعاه على زوج في ذات يده“.

ولما ما ت جعفر بن ابى طالب رضى الله عنه تعهدالرسول اولاده و اخذهم معه الى بيته ، فلما ذكرت امهم من يتمهم و حاجتهم ، قال: ” العيله يعنى الفقر و الحاجة تخافين عليهم و انا و ليهم في الدنياوالاخرة“.

رعايه ما ل اليتيم:

اوصي الله تعالى بالاحسان الى اليتيمالذى ترك له و الده ما لا برعايه هذا المال و تنميته و تثميره و عدم الاعتداء عليه بايصوره من الصور ، فقال ولا تقربوا ما ل اليتيم الا بالتى هياحسن حتى يبلغ اشده الانعام: من الاية152). و قال و لاتقربوا ما ل اليتيم الا بالتى هى احسن حتى يبلغاشده و اوفوا بالعهد ان العهد كان مسؤولا الاسراء:34).

ولا يمنع هذا و لى اليتيم ان كان فقيرا ان ياكل من ما ل اليتيمبالمعروف لقوله تعالى: وابتلوا اليتامي حتى اذا بلغوا النكاحفان انستم منهم رشدا فادفعوا اليهم اموالهم و لاتاكلوها اسرافا و بدارا ان يكبروا و من كان غنيافليستعفف و من كان فقيرا فلياكل بالمعروف فاذادفعتم اليهم اموالهم فاشهدوا عليهم و كفي باللهحسيبا النساء:6).

المفهوم الصحيح للكفالة:

يظن كثير من الناس انكفاله اليتيم تعنى فقط النفقه عليه ، و هذا لا شك فهم قاصر بالرغم من عظم ثوابالنفقه في ذاتها الا ان مفهوم الكفاله اوسع من ذلك ، و حتى لا نبتعد كثيرا ننقل هناكلاما قيما للعلامه ابن حجر رحمه الله عند كلامه على قول النبى انا و كافل اليتيم فيالجنهفيقول: قال شيخنا في “شرح الترمذي” لعل الحكمه في كون كافل اليتيم يشبه فيدخول الجنه او شبهت منزلته في الجنه بالقرب من النبى صلى الله عليه و سلم او منزلةالنبى .. لكون النبى شانه ان يبعث الى قوم لا يعقلون امر دينهم فيكون كافلا لهمومعلما و مرشدا ، و كذلك كافل اليتيم يقوم بكفاله من لا يعقل امر دينه بل و لا دنياه , ويرشده و يعلمه و يحسن ادبه , فظهرت مناسبه ذلك .

فاليتيم المكفول يتاثرتاثرا مباشرا بكافله و بشخصيته و مما ياخذه منه .

واخيرا:

فان كفالةاليتيم طريق الى الجنه قصير ،

كما قال الله عز و جل: ويطعمون الطعامعلي حبه مسكينا و يتيما و اسيرا.انما نطعمكم لوجهالله لا نريد منكم جزاء و لا شكورا. انا نخاف من ربنايوما عبوسا قمطريرا. فوقاهم الله شر ذلك اليومولقاهم نضره و سرورا. و جزاهم بما صبروا جنةوحريرا)

  • موضوع عن اليتيم مختصر
  • موضوع عن اليتيم
  • موضوع عن اليتيم قصير جدا
  • انشاء عن اليتيم
  • موضوع عن اليتيم قصير
  • اجمل كلمات عن التيم
  • موضوع عن ملجا الايتام جديد
  • موضوع عن الايتام
  • موضوع تعبير عن التيم
  • تعبير عن اليتيم للصف السادس
2٬163 views

موضوع عن اليتيم قصير