1:03 صباحًا الجمعة 9 ديسمبر، 2016

موضوع عن حق الجار

صور موضوع عن حق الجار

“الجار للجار وحتي لَو جار “: مِثل شعبي شائع يبين أهمية الجار
وما يمثله فِي الثقافة العربية والاسلامية،  والَّتِي تمتلئ بالقصص والامثلة الحية الَّتِي تبين محبة الجيران لبعضهم البعض

فالجار هو: مِن يساعدك  عندما  تَحْتاج العون
وهو مِن يسعفك عِند مرضك
وهو مِن يطلع علي بيتك
فالوصية بحسن الجوار مِن أهم الامور الَّتِي حث عَليها الاسلام
وحفظ فِي تعاليمه  حق الجار

قال صلي الله عَليه وسلم  مازال جبريل يوصيني بالجار حتّى ظنت أنه سوفَ يورثه ،  وذلِك لعظم حقه،  ويَكون الاحسان للجار بطرق مختلفة :

  • رد السلام
  • اجابة الدعوة
  • كف الاذي عنه
  • تحمل الاذي الَّذِي يصدر مِن بَعض الجيران
  • ستره وصيانة عرضه
  • تهنئته عِند فرحه
  • تعزيته عِند الوفاة
  • اذا اشتري الفاكهة ان يهديه مِنها
  • احترام الخصوصيات.
  • .قبول الاعذار بالمسامحة والرفق واللين.
  • النصح برفق و لين.
  • الستر وترك التعيير.
  • الزيارة فِي الاوقات المناسبة.
  • المجاملة اللطيفة.

وقد جاءَ فِي حد الجوار أنه يطلق علي عَليه جار  الملاصق لدار
وحتي يصل الي اربعين بيتا ملاصق لبيتك
وللجار مراتب ثلاث :

مراتب الجيران:

  • جار لَه حق واحد: وهو المشرك لَه حق الجوار.
  • وجار لَه حقان
    وهو الجار المسلم لَه حق الجوار
    و حق الاسلام.
  • وجار لَه ثلاثة حقوق: وهو الجار المسلم لَه رحم لَه حق الجوار
    وحق الاسلام
    وحق القربى.

اما عَن الجار غَير المسلم فله أيضا مِن الحقوق: فله مِن الحقوق ما للجار المسلم مِن حقوق ما دام لا يعمل علي اذيته
والتخطيط  ليكيد له
.

اما فِي ما يورد عَن قصة ابي حنيفة مَع جاره كََان لابي حنيفة جار سكير  يسكر فِي كَُل ليلة
ويبدا بالرقص والغناء
ويزعج ابا حنيفة فِي خلوته مَع ربه
وكان إذا سكر يغني ويقول “اضاعوني و أي فتى اضاعوا ليوم كَريهة وسداد ثغر “
وفي يوم مِن الايام لَم يسمع ابو حنيفة صوت الغناءَ والرقص
فسال عَن جاره فاجابوه أنه اخذه العسعس: وهي الشرطة الليلية
وهو محبوس فِي المخفر
فصلي ابو حنيفة صلآة الفجر مِن غد
وركب بغلته
واستاذن علي الامير
قال الامير: ائذنوا له
واقبلوا بِه راكبا
ولا تدعوه ينزل حتى يطا البساط
ففعل
فلم يزل الامير يوسع له من مجلسه
وقال: ما حاجتك قال: لِي جار اسكاف اخذه العسس منذُ ليال،يامرالامير بتخليته
فقال: نعم
وكل من اخذ في تلك الليلة الي يومنا هذا
فامر بتخليتهم اجمعين
فركب ابو حنيفة والاسكاف يمشي وراءه
فلما نزل ابو حنيفة مضي اليه
فقال: يا فتى
اضعناك فقال لا
بل حفظت ورعيت
جزاك الله خيرا عن حرمة الجوار ورعاية الحق
وتاب الرجل ولم يعد الي السكر والخمر مِن يومه هذا

فهَذا حق الجوار  فهنا يضرب ابو حنيفة المثل لنا فِي معاملة الجار وحتي لَو اوذينا مِنه

  • تعبير عن حقوق الجار قصير
  • انشاء عن الجار قصير
  • تعبير عن الجار قصير
  • تعبير عن حقوق الجار للصف السادس
  • موضوع تعبير عن الجار بالعناصر
الجار حق عن موضوع 87

موضوع عن حق الجار