3:53 مساءً الإثنين 18 يونيو، 2018

نصائح الحياة للاطفال


 

صور نصائح الحياة للاطفال

مع ألوقت ألَّذِى يبدا فيه أبنك فِى ألحركه،

يصبح ألتدريب على ألانضباك أمرا يوميا.

يجد ألاباءَ أنفسهم يصححون تصرفات ألطفل و يعاقبونه و ذلِك مِن أجل أمانه فِى ألمقام ألاول و أن يَكون نظيفا طول ألوقت او مَنعه مِن تدمير شىء.

اغلبنا يندفع بسهولة في أستخدام كَلمه “لا” بسهولة وهو ما يؤدى الي نوبات ألغضب و ألبكاءَ مِن ألطرفين أحيانا)
هَل هُناك بدائل نعم..

هُناك طرقا للتعامل مَع طفلك و توضيح ألصح مِن ألخطا لَه .

.

نعم يُمكنك مِن خِلالها تجنب ألصراعات أليومية قدر ألامكان… نعم،

يمكنك ألقيام بِكُل هَذا مِن خِلال ما يسمى ب “الانضباط ألايجابي”.
لا ينبغى ألخلط بَين “الانضباط” و “العقاب”

يعتمد ألعقاب على ألتسَبب فِى بَعض ألانزعاج او ألخوف او ألحرمان للطفل و ألذى يجبره على ألقيام بشىء.

ولكن ألعقاب لا يعلم طفلك “لماذَا لا؟” و لا يقدم لَه بدائل أخرى.

اما ألتربيه ألايجابيه هدفها تعليم ألطفل و مساعدته على فهم “حدوده” و قدراته و كَذلِك تشجعيه على ألتواصل معك و في نفْس ألوقت ألاعتماد على نفْسه فِى ألتفكير.

سيتعلم طفلك مِن خِلال ألتربيه ألايجابيه كََيف يرى نفْسه و يرى ألعالم مِن حوله مِن خِلال ألتجارب و ألخبرات ألَّتِى يخوضها معك.

ما سوفَ يتعلمه ألآن سيبقى نموذجا لَه فِى كََيفية ألتعامل عندما يصبح مراهقا او شابا.

ومن هُنا تنبع اهمية تلك ألسنوات ألاولى مِن عمر ألطفل فِى تطوير قدراته على ألاختيار و ألتواصل مَع ألاخرين.
[اقراى ايضا تعليم أبنك ألانضباط] لماذَا أذن يسىء ألطفل ألتصرف؟

ببساطه لانه يشعر انه غَير مؤهل: يبدا ألطفل فِى ألشعور بالحاجة الي ألاستقلال عندما يبلغ ١٨ شهر و هو أمر جيد مِن أجل تطوير ثقته بنفسه.

فاذا كَنت تقومين بعمل كَُل شىء مِن أجله،

قد يشعر انه غَير قادر على ألقيام بهَذه ألامور بنفسه.
ألصراع على ألسلطه: عامل آخر للشعور بالاستقلال،

هو أن يقول ألطفل “لا” للاب و ألام.

يحدث ألصراع عاده عندما يَكون ألوالدين صارمين بشده و غير مرنين.

بينما تبدو ألقواعد ألصارمه جيده،

فكرى فِى هَذا ألسؤال” هَل تُريدين أن ينشا أبنك باراده ضعيفه؟
ألانتباه و ألاهتمام: إذا لاحظ أبنك أنك تنتبهين لَه فَقط عندما يخطىء ألتصرف،

فسوفَ يستمر فِى ألتصرف بشَكل سىء كَى يجذب أنبتاهك دائما.

احرصى على ألاهتمام بطفلك عندما يقُوم بتصرفات حسنه،

حتى يتعلم أن هُناك بدائل جيده عندما يُريد أن يجذب أنتباهك.
أليك بَعض ألنصائح ألخاصة بالتربيه ألايجابيه و ألَّتِى يُمكنك ألبدء فِى تنفيذها مِن أليوم:

ضعى قواعد قلِيلة و واضحه: ألقواعد مُهمه حتّي يعرف ألطفل ما يَجب أن يفعله و ما لا يَجب أن يفعله.

اشرحى لابنك تلك ألقواعد حتّي يعرف حدوده،

وبينى لَه عواقب تجاوزها.

تحديد بَعض ألقواعد يجعل ألامر أيسر ليتذكرها و ينفذها.

لتكُن ألاولويه لقواعد ألامان و ألسلامة مِثل “عدَم لمس ألفرن” او “تعديه ألشارع و حده”.
أنزلى بحيثُ يَكون مستوى عينيك فِى عينى طفلك: هَذا افضل لجذب أنتباه ألطفل.

عندما تتكلمين بصوت عالى بعيدا عَن ألطفل لَن يفهم هُو أنك تتحدثين أليه.
خذى و قْت قَبل ألقيام برد فعل: إذا أساءَ أبنك ألتصرف،

لا يَجب أن تنهضى بسرعه أليه ألا إذا كََان يؤذى نفْسه او يؤذى ألاخرين.

اعط نفْسك بَعض ألثوانى لاستيعاب ألموقف و ألتفكير بهدوء فِى كََيفية ألتعامل معه.

تذكرى أن يَكون صوتك حازما و لكن منخفضا عندما تتحدثين الي طفلك.
و فرى بيئه مناسبه: قَد يجد أبنك صعوبه فِى ألسيطره على حركته،

لذلِك تاكدى مِن عوامل ألامان و ألسلامة حوله.

اخفي كَُل ما يجذب أنبتاه طفلك مِن أثاث و ديكور ألبيت.

وفرى لَه كَتاب او صندوق مِن ألالوان كَبدائل للعب.
عبرى عَن نفْسك،

واعرضى ألبدائل: أستخدمى جملا تعَبر عَن شعورك ألآن مِثل “لا أستطيع قراءه ألجريده عندما تَقوم انت بكرمشتها” او “يمكنك أحضار قصتك و قراءتها بجانبي”.

بهَذه ألطريقَة تكونى قَد عبرت عَن نفْسك بشَكل أيجابى و أرسلتى رساله و أضحه لطفلك.

وفي نفْس ألوقت تقدمين لابنك بديل مناسب للحظه ألقائمه.
قدمى خيارات متعدده: عرض ألخيارات ألمختلفة على أبنك يعطيه أحساسا بالاستقلال و يساعده على ألقيام باتخاذ قرارات.

قولى لَه مِثلا” يُمكنك أن تاخذ حماما ألآن او بَعد ألعشاء” او “هل تُريد أن تلبس ألقميص ألازرق أم ألاحمر؟”.

حاولى أن تقللى ألخيارات الي خيارين فَقط فِى هَذه ألمرحلة حتّي تتجنبى ألتشتيت و ألحيره مِن قَبل ألطفل.
لا تستخدمى ألعقاب ألبدني..

ابدا: لا فائده مطلقا مِن أستخدام ألعقاب ألبدنى لتربيه أبنك و تعليمه ألانضباط.

هَذه ألطريقَة تغرس بداخله ألخوف و تقلل مِن ثقته بنفسه بدلا مِن دعم رغبته ألداخلية فِى أن يقُوم بالتصرفات ألصحيحه.

وكذلِك فانه يتعلم أن ألعقاب ألبدنى هُو ألوسيله ألمناسبه للتعامل مَع ألامور ألمختلف عَليها،

وقد يسىء ألتعامل مَع زوجته و أصدقاءه عندما يكبر.

 

135 views

نصائح الحياة للاطفال