9:07 صباحًا الجمعة 16 نوفمبر، 2018

نظريات التعلم 2019


صور نظريات التعلم 2019

نظريات التعلم والتعليم هي مجموعة من النظريات التي تم وضعها في بدايات القرن العشرين الميلادي وبقي العمل على تطويرها حتى وقتنا الراهن واول المدارس الفلسفيه التي اهتمت بنظريات التعلم والتعليم كانت المدرسة السلوكيه رغم ان بوادر نظريات مشابهه بدا العمل بها في المرحلة ما قبل السلوكيه.

محتويات

  • 1 النظريه السلوكيه
    • 1.1 النشاه
    • 1.2 طبيعه ومفاهيم النظريه الاجرائيه
    • 1.3 بعض المبادئ في النظريه الاجرائيه
    • 1.4 النظريه السلوكيه
      • 1.4.1 المضمون المعرفي
  • 2 نظريه التعلم الجشطلتيه
    • 2.1 المفاهيم الجشطلتيه
    • 2.2 التعلم والنظريه الجشطلتيه
    • 2.3 مبادئ التعلم في النظريه الجشطلتيه
    • 2.4 النظريه الجشطلتيه والتربيه
  • 3 نظريه التعلم البنائيه
    • 3.1 المفاهيم الملتصقه بنظريه التعلم البنائيه
      • 3.1.1 المفاهيم المركزيه لنظريه التعلم البنائيه
      • 3.1.2 مبادئ التعلم في النظريه البنائيه
      • 3.1.3 النظريه البنائيه في حقل التربيه
  • 4 انظر ايضا
  • 5 مصادر ومراجع

النظريه السلوكيه[عدل]

النشاه[عدل]

ظهرت المدرسة السلوكيه سنه 1912 م في الولايات المتحده الاميركيه،

ومن اشهر مؤسسيها جون واطسون.

من مرتكزات النظريه التمركز حول مفهوم السلوك من خلال علاقته بعلم النفس،

والاعتماد على القياس التجريبي،

وعدم الاهتمام بما هو تجريدي غير قابل للملاحظه والقياس..

طبيعه ومفاهيم النظريه الاجرائيه[عدل]

  • السلوك:

    يعرفه بورهوس فريدريك سكينر بانه مجموعة استجابات ناتجه عن مثيرات المحيط الخارجي القريب.

    وهو اما ان يتم دعمه وتعزيزه فيتقوى حدوثه في المستقبل او لا يتلقى دعما فيقل احتمال حدوثه في المستقبل.
  • المثير والاستجابه:

    تغير السلوك هو نتيجة واستجابه لمثير خارجي.
  • التعزيز والعقاب:

    من خلال تجارب ادوارد لي ثورندايك يبدو ان تلقي التحسينات والمكافات بصفه عامة يدعم السلوك ويثبته،

    في حين ان العقاب ينتقص من الاستجابه وبالتالي من تدعيم وتثبيت السلوك.
  • التعلم:

    هو عملية تغير شبه دائم في سلوك الفرد [1].

بعض المبادئ في النظريه الاجرائيه[عدل]

  • من تجارب المتعلم وتغيرات استجابته.
  • التعلم مرتبط بالنتائج.
  • التعلم يرتبط بالسلوك الاجرائي الذي نريد بناءه.
  • التعلم يبنى بدعم وتعزيز الاداءات القريبه من السلوك

النظريه السلوكيه[عدل]

ان افكار بورهوس فريدريك سكينر واطروحاته،

قد احدثت عده تغييرات في التفكير التربوي والبيداغوجي بصفه عامه.

فسكينر يعتبر مثلا ان الطفل في البيداغوجيا الكلاسيكيه كان يتعلم لينجو من العقاب،

مع غياب كل اشكال الدعم.

المضمون المعرفي[عدل]

  • محدد الاثاره:

    كل مضمون معرفي يقدم للتلميذ لابد ان تتوفر فيه شروط قادره على اثاره الاهتمام والميول والحوافز.
  • محدد العرض النسقي للماده:

    ومعناه تفكيك وتقسيم المادة وفق وقائع ومعطيات،

    مع ضبط العلاقات بين مكوناتها،

    ثم تقديمها وفق تسلسل متدرج ومتكامل.
  • محدد التناسب والتكيف:

    ان المادة المقدمه للتلميذ يجب ان تتناسب ومستوى نموه من كل النواحي.
  • محدد التعزيز الفوري:

    كلما تم سفيان الاستجابات الاجرائيه الايجابيه عند المتعلم كلما وقع التعلم بسرعه اكبر.

نظريه التعلم الجشطلتيه[عدل]

ظهرت المدرسة الجشطلتيه على يد ماكس فريتمر،

كورت كوفكا وبافولف جالج كوهلر هؤلاء العلماء المؤسسون رفضوا ما جاءت به المدرسة الميكانيكيه الترابطيه من افكار حول النفس الانسانيه.

فقاموا باحلال المدرسة الجشطلتيه محل المدرسة الميكانيكيه الترابطيه،

وجعلوا من مواضيع دراستهم:

سيكولوجيا التفكير ومشاكل المعرفه…

المفاهيم الجشطلتيه[عدل]

  • الجشطلته بوشبشوب رر:

    هو اصل التسميه لهذه المدرسه،

    ويعني كل مترابط الاجزاء باتساق وانتظام،

    بحيث تكون الاجزاء المكونه له في ترابط دينامي فيما بينها من جهه،

    ومع الكل ذاته من جهه اخرى.

    فكل عنصر او جزء من الجشطلت له مكانته ودوره ووظيفته التي تتطلبها طبيعه الكل [2]
  • البنيه:

    تتكون من العناصر المرتبطه بقوانين داخلية تحكمها ديناميا ووظيفيا.
  • الاستبصار:

    كل ما من شانه اكتساب الفهم من حيث فهم كل الابعاد ومعرفه الترابطات بين الاجزاء وضبطها.
  • التنظيم:

    تحدد سيكولوجيا التعلم الجشطلتيه القاعده التنظيميه لموضوع التعلم التي تتحكم في البنيه.
  • اعاده التنظيم:

    ينبغي اثناء التعلم العمل على اعاده الهيكله والتنظيم نحو تجاوز اشكال الغموض والتناقضات ليحل محلها الاستبصار والفهم الحقيقي.
  • الانتقال:

    تعميم التعلم على مواقف مشابهه في البنيه الاصلية ومختلفة في اشكال التمظهر.
  • الدافعيه الاصليه:

    تعزيز التعلم ينبغي ان يكون نابعا من الداخل.
  • الفهم والمعنى:

    يتحقق التعلم عند تحقق الفهم الذي هو مشف استبصاري لمعنى الجشطلت،

    اي كشف كل العلاقات المرتبطه بالموضوع،

    والانتقال من الغموض الى الوضوح.

التعلم والنظريه الجشطلتيه[عدل]

نظره المدرسة الجشطلتيه للتعلم تختلف عن نظره المدرسة السلوكيه،

فاذا كانت هذه الاخيره،

وكما سبق ذكره تربط التعلم بالمحاوله والخطا والتجربه،

فالمنظرون للنظريه الجشطلتيه يعتبرون ان التجارب على الحيوانات،

لا يمكن تطبيقها على الانسان،

وفي هذا الصدد يقول كورت كوفكا [3]:

«يعني في المقام الاول ان لا شيء جديدا يمكن ان يتعلم،

هو استبعاد بعض هذه الاستجابات،

وتثبيت ما بقي منها،

ولكن ليس لهذا السلوك اي غرض او اتجاه،

وعلى الحيوان ان يحاول عبثا… اذ ليس للحيوان ادنى فكرة عن السبب الذي من اجله يتحول سلوكه… انها تتعلم بطريقة عمياء.»

.

و هكذا دون ذكر كافه انتقادات الجشطلتيين للسلوكيين،

فالتعلم حسب وجهه نظر الجشطلتيين يرتبط بادراك الكائن لذاته ولموقف التعلم،

فهم يرون التعليم النموذجي يكون بالادراك والانتقال من الغموض الى الوضوح.

فكوفكا يرى ان الطفل يكون له سلوك غير منظم تنظيما كافيا،

وان البيئه والمجتمع هو الذي يضمن لهذا السلوك التنظيم المتوخى.[4]

ان العلماء الجشطلتيين يرون ان كل تعلم تحليلي ينبني على الادراك،

وهو ايضا فعل شيء جديد،

بالاضافه لامكانيه انتقاله لمواقف تعليميه جديدة الشيء الذي يسهل بقاءه في الذاكره لزمن طويل…

مبادئ التعلم في النظريه الجشطلتيه[عدل]

نورد بعض مبادئ التعلم حسب وجهه نظر الجشطلت:

  1. الاستبصار شرط للتعلم الحقيقي.
  2. ان الفهم وتحقيق الاستبصار يفترض اعاده البنينه.
  3. التعلم يقترن بالنتائج.
  4. الانتقال شرط التعلم الحقيقي.
  5. الحفظ والتطبيق الالي للمعارف تعلم سلبي.
  6. الاستبصار حافز قوي،

    والتعزيز الخارجي عامل سلبي.

النظريه الجشطلتيه والتربيه[عدل]

ساهمت نظريه التعلم في تغيير وتطوير السياسات التعليميه والتربويه في عده دول،

وذلك في النصف الاول من القرن العشرين الميلادي.

تحتكم بيداغوجيا الجشطلت من مبدا الكل قبل الجزء،

الشيء الذي يعني اعاده التنظيم والبنيه الداخلية لموضوع التعلم.

لقد استفاد الديداكتيك من النظريه الجشطلتيه،

فاصبح التعليم يبدا من تقديم الموضوع شموليا،

فجزئيا وفق مسطره الانتقال من الكل الى الجزء،

دون الاخلال بالبنيه الداخليه،

وفي نفس الوقت تحقيق الاستبصار على كل جزء على حده.

وهكذا فنظريه الجشطلت ساهمت بحد كبير في صياغه السيكولوجيا المعرفيه،

وبالخصوص سيكولوجيا حل المشكلات…

نظريه التعلم البنائيه[عدل]

نظريه التعلم البنائيه بالفرنسيه:

Le Structuralisme والتي رائدها جان بياجي،

نظريه مختلفة عن نظريات التعلم الاخرى.

فبياجي يرى ان التعلم يكتسب عن طريق المنبع الخارجي…

المفاهيم الملتصقه بنظريه التعلم البنائيه[عدل]

  • مفهوم التكيف:

    هنا يعتبر غايه التطور النمائي،

    وهو ايضا عملية الموازنه بين المحيط والجهاز العضوي.

    الذي يهدف للقضاء على حالات الاضطراب واللاانتظام.بمعني الانسجام والتاقلم بين افراد الجماعات.
  • مفهوم الاستيعاب والتلاؤم:

    هو مفهوم اخده بياجي من البيولوجيا.

    فالاستيعاب هو ان تتم عملية دمج المعارف والمهارات ضمن النسيج المعرفي حتى تصبح عاده مالوفه.

    والتلاؤم هو عملية التغير والتبني الهادفه للحصول على التطابق بين المواقف الذاتيه مع مواقف الوسط والبيئه.
  • مفهوم التنظيم بالانجليزيه:

    organization):

    دمج المعلومات القديمة للفرد والموجوده في البنيه الذهنيه مع المعلومات الجديدة التي اكتسبها المتعلم.
  • نظريه التعلم البنائيه(بالفرنسيه:

    le constructivisme):

    تعتبر نظريه التعلم البنائيه او التكوينيه من اهم النظريات التي احدثت ثوره عميقه في الادبيات التربويه الحديثه خصوصا مع جان بياجي،

    الذي حاول انطلاقا من دراساته المتميزه في علم النفس الطفل النمائي ان يمدنا بعده مبادئ ومفاهيم معرفيه علميه وحديثه طورت الممارسه التربويه.

    كما انه طبق النتائج المعرفيه لعلم النفس النمائي على مشروعه الابستيمي الابستمولوجيا التكوينيه)،

    ولمقاربه هذه النظريه البنائيه في التعلم سيتم اولا التعرف على اهم المفاهيم المركزيه المؤطره لها،

    ثم اهم مبادئها،

    وبعد ذلك سيتم التعرف على الابعاد التطبيقيه لهذه النظريه في حقل التربيه.

المفاهيم المركزيه لنظريه التعلم البنائيه[عدل]

  • مفهوم التكيف:

    التعلم هو تكيف عضويه الفرد مع معطيات وخصائص المحيط المادي والاجتماعي عن طريق استدماجها في مقولات وتحويلات وظيفيه،

    والتكيف هو غايه عملية الموازنه بين الجهاز العضوي ومختلف حالات الاضطراب واللاانتظام الموضوعيه او المتوقعه والموجود في الواقع،

    وذلك من خلال اليتي التلاؤم بالفرنسيه:

    l’accommodation والاستيعاب بالفرنسيه:

    l’assimilation):
    • التلاؤم هو تغيير في استجابات الذات بعد استيعاب معطيات الموقف او الموضوع باتجاه تحقيق التوازن.
    • الاستيعاب هو ادماج للموضوع في بنيات الذات،

      والملائمه هي تلاؤم الذات مع معطيات الموضوع الخارجي.
  • مفهوم الموازنه والضبط الذاتي:

    الضبط الذاتي هو نشاط الذات باتجاه تجاوز الاضطراب،

    والتوازن هو غايه اتساقه.
  • مفهوم السيرورات الاجرائيه:

    ان كل درجات التطور والتجريد في المعرفه وكل اشكال التكيف،

    تنمو في تلازم جدلي،

    وتتاسس كلها على قاعده العمليات الاجرائيه اي الانشطه العملية الملموسه.
  • مفهوم التمثل والوظيفه الرمزيه:

    التمثل،

    عند جان بياجي،

    ما هو سوى الخريطه المعرفيه التي يبنيها الفكر عن عالم الناس والاشياء،

    وذلك بواسطه الوظيفه الترميزيه،

    كاللغه والتقليد المميز واللعب الرمزي… والرمز يتحدد برابط التشابه بين الدال والمدلول اما التمثل فهو اعاده بناء الموضوع في الفكر بعد ان يكون غائبا.
  • مفهوم خطاطات الفعل:

    الخطاطه هو نموذج سلوكي منظم يمكن استعماله استعمالا قصديا،

    وتتناسق الخطاطه مع خطاطات اخرى لتشكل اجزاء للفعل،

    ثم انساقا جزيئه لسلوك معقد يسمى خطاطه كليه.

    وان خطاطات الفعل تشكل،

    كتعلم اولي،

    ذكاء عمليا هاما،

    وهو منطلق الفعل العملي الذي يحكم الطور الحسي الحركي من النمو الذهني.

مبادئ التعلم في النظريه البنائيه[عدل]

من اهم مبادئ التعلم في هذه النظريه:

التعلم لا ينفصل عن التطور النمائي للعلاقه بين الذات والموضوع؛

التعلم يقترن باشتغال الذات على الموضوع وليس باقتناء معارف عنه؛

الاستدلال شرط لبناء المفهوم،

حيث المفهوم يربط العناصر والاشياء بعضها ببعض والخطاطه تجمع بين ما هو مشترك وبين الافعال التي تجري في لحظات مختلفه،

وعليه فان المفهوم لايبنى الا على اساس استنتاجات استدلاليه تستمد مادتها من خطاطات الفعل؛

الخطا شرط التعلم،

اذ ان الخطا هو فرصه وموقف من خلال تجاوزه يتم بناء المعرفه التي نعتبرها صحيحه؛

الفهم شرط ضروري للتعلم؛

التعلم يقترن بالتجربه وليس بالتلقين؛

التعلم هو تجاوز ونفي للاضطراب.

النظريه البنائيه في حقل التربيه[عدل]

حسب جان بياجي التعلم هو شكل من اشكال التكيف من حيث هو توازن بين استيعاب الوقائع ضمن نشاط الذات وتلاؤم خطاطات الاستيعاب مع الوقائع والمعطيات التجريبيه باستمرار.

فالتعلم هو سيروره استيعاب الوقائع ذهنيا والتلاؤم معها في نفس الوقت.

كما انه وحسب النظريه البنائيه مادام الذكاء العملي الاجرائي يسبق عند الطفل الذكاء الصوري،

فانه لا يمكن بيداغوجيا بناء المفاهيم والعلاقات والتصورات والمعلومات ومنطق القضايا الا بعد تقعيد هذه البناءات على اسس الذكاء الاجرائي.

وعليه،

وحسب بياجي،

يجب تبني الضوابط التاليه في العمل التربوي والتعليمي:

جعل المتعلم يكون المفاهيم ويضبط العلاقات بين الظواهر بدل استقبالها عن طريق التلقين؛

جعل المتعلم يكتسب السيرورات الاجرائيه للمواضيع قبل بنائها رمزيا؛

جعل المتعلم يضبط بالمحسوس الاجسام والعلاقات الرياضيه،

ثم الانتقال به الى تجريدها عن طريق الاستدلال الاستنباطي؛

يجب تنميه السيرورات الاستدلاليه الفرضيه الاستنباطيه الرياضيه بشكل يوازي تطور المراحل النمائيه لسنوات التمدرس؛

اكساب المتعلم مناهج وطرائق التعامل مع المشكلات واتجاه المعرفه الاستكشافيه عوض الاستظهار؛

تدريبه على التعامل مع الخطا كخطوه في اتجاه المعرفه الصحيحه؛

اكتساب المتعلم الاقتناع باهمية التكوين الذاتي.[5].

الا ان النظريه الحديثه تقول بان التعلم الحقيقي لن يتم بناء على ما سمعه المتعلم حتى ولو حفظه وكرره امام المعلم .

.

وتؤكد النظريه البنائيه الحديثه ان الشخص يبني معلوماته داخليا متاثرا بالبيئه المحيطه به والمجتمع واللغه وان لكل متعلم طريقة وخصوصيه في فهم المعلومه وليس بالضروره ان تكون كما يريد المعلم … اذن فانهماك المعلم في ارسال المعلومات للمتعلم وتاكيدها وتكرارها لن يكون مجديا في بناء المعلومه كما يريدها في عقل المتعلم

فما هو المطلوب من المعلم في النظريه البنائيه

المطلوب من المعلم التركيز على تهيئه بيئه التعلم و المساعدة في الوصول لمصادر التعلم

اذن فالفرق الجوهري ان النظريه التقليديه تعتبر التعلم هو نقل المعلومات الى المتعلم فحسب بينما النظريه البنائيه تعتبر ان التعلم عند هذه النقطه لم يبدا بعد وانما يبدا بعدها فالتعلم هو ما يحدث بعد وصول المعلومات الى المتعلم الذي يقوم بصناعه المعنى الشخصي الذاتي الناتج عن المعرفه

وقد حدث على اثر تطبيق هذه النظريه تغير كبير في طرق واساليب التعليم والتعلم وطرق التدريس وبيئته وكذلك في تقويمه والاشراف عليه

واخيرا … اليك اسس النظريه البنائيه :

1 يبني الفرد المعرفه داخل عقله ولا تنتقل اليه مكتمله

2 يفسر الفرد ما يستقبله ويبني المعنى بناء على ما لديه من معلومات

3 للمجتمع الذي يعيش فيه الفرد اثر كبير في بناء المعرفه

انظر ايضا[عدل]

  • المدرسة السلوكيه
  • المدرسة الجشطالتيه
  • المدرسة السلوكيه الحديثه
  • المدرسة البنائيه
  • التعلم الشرطي الوسيلي
  • سيكولوجيا التعلم
  • ترابطيه نظريه تعلم)
  • ﺧﻂﺎﻃﻪ ﻧﻆﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻢ
541 views

نظريات التعلم 2019