3:49 مساءً الجمعة 22 فبراير، 2019








نك نيم حزين

بالصور نك نيم حزين 20160918 1019

 

 

 

سالزم الصمت فحياتى كلها الم ، و اكتم الاهات بين الدمع و القلم

 

 

دمعه حزن حبستها في محجري..ظلت معى في داخلي..تحكى بقايا قصتي..قصه حزن حروفها دمعى ..ولونها دميღ♥ஐ

 

 

ღما هو بيدى اكتم الدمعه و انوح … هذا انا لا كتمت الهم عيونى تبوحღ

 

 

*لو زاد الالم..فينى و حارت دمعتى بعينى اغمض عينى و اتمني في هاللحظه تحس فيني

 

 

لاتشتكى للناس هما” انت صاحبه…لان الجرح لا يؤلم الا صاحبه

 

 

عندما انظر في المراة..اري الالم..يسكن عينا..عاشت مع الاحلام..حيث النور اغشاها..وعندما فتحتها..ما رات الا الظلام..

 

 

ها انا اضحك لكن ضحكتى مزحت بالوان القهر…ها انا ارسم بسمتى التى صاغت المعني لاسرار الكدر

 

 

الى شفته في حيااتى مو قليل .. لا تغرك ضحكتى حزنى اصيل

 

 

اذا رايت دموعى و هى ضاحكة فالدمع من زحمه الالم يبتسم

 

 

ღ تطوى الايام و يرخى الزمن اوهامه في بئر الاوجاع ، و الاهازيج تنحنى لتشرق في فضاء عشقى فالحمد لله حمد الشاكرين ღ:

 

 

يا كيف نامت عيونك و انت ظالمنى و انا عيونى تعاف النوم .. لو تزعل اسهر و قلبى لجل عينك يخاصمنى .. كانى انى اللى خطيت و لازم اتحمل

 

 

سالت دمعتى من عيونى حزينه تشتكى للخدين مر الماسي..واستقرت في دواوينى سجينه للاسف يا دمعتى ما لك مواسي

 

 

عيبى ليا منى تعلقت في ناس منسا معزتهم و لو هم نسوها

 

 

لست حزينه على نفسى و لكن حزنى على ثقتى التى منحتها يوما اشخاص فاهدروا دمها و جرحوها و تركوها تنزف حتى الموت

 

 

انا قد الحزن و قد الشقا و قد احتمال الصد.. انا وان كان ما تدرى يموت الورد بيديني

 

& ¤؛°`°؛¤,¸¸,¤؛خطاى انى تعلمت الوفا و الناس خوانه حسايف ما بقي احد يوفى بزمانه

°•° لا تجرح احساسى انا انسان حساس ليتك تدارى بى و تحس يا قاسى تجرح و لا تبالى و تصد عن غالى يغليك و يدارى يا اكبر امالي°•°

(w)¤¦يا سنين عمرى كفايا حزن يا سنينى خلاص راح الذى يستاهل احزانج لمى جروحك و كفى الدمع يا عينى ردى لزهره حياتى باقى الوانج¦¤(w)

 

شفتى شلون يا دنيا..شفتى شلون جازوني..حبيت بوفا و ضحيت ..وهم بالتالى باعوني

 

 

من قسوه الحياه ان تعشق انسانا ليس لك

 

 

اللى شفته في حياتى مو قليل.لا تغركم ضحكتى تري حزنى اصيل

 

 

خذيت من الفرح لحظه خذيت من الحزن لحظات .. جروحى زادت بقلبى و صارت ضحكتى و نات

 

 

ساصمت و ساخلق من احزانى و ساما لاضعه في كتاب الاحزان القاتلة

 

  • نك نيم حزين يبكي
1٬169 views

نك نيم حزين