8:41 صباحًا الأحد 18 نوفمبر، 2018

هل الفيسبوك حرام ام حلال


نعم عزيزي القارئ .



.

الامر ليس بالمزحه بل جدي تماما،

الدخول الى الفيس بوك حرام شرعا ولا يجوز لمن امن بالله واليوم والاخر دخوله لان في ذلك اثما عظيما!!

لكن لماذا الفيس بوك وحده دونا عن بقيه المواقع

الحقيقة ان الفيس بوك ليس وحيدا في ذلك ابدا فهناك قائمة تطول ولا تقصر من المواقع المحرمه مثل موقعالبلوغر ،



مكتوب،

الويكيبيديا،

اليوتيوب،

صفحات سورية .



.

وغيرهم.

قال الله تعالى في محكم تنزيله:

يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر ذلك خير واحسن تاويلا.

(سورة النساء)

الايه الكريمه واضحه وتحمل امرا قطعيا بوجوب طاعه الله ومن ثم طاعه الرسول واولي الامر منا.

واولي الامر هم المسؤولون عن تسيير امور البلاد والعباد وطاعتهم من طاعه الرسول الا فيما خالف الشرع.

وبما انه لم يرد نص قراني او حديث شريف يقضي بوجوب الدخول الى المواقع انفه الذكر،

يصبح امر اولي الامر من الامور الشرعيه الواجب اتباعها والاثم على من خالفها.

واولي الامر هنا مؤسسة الاتصالات في سورية وهي امرت بحجب الفيس بوك ومواقع اخرى وعلى كل السوريين المتواجدين في سورية الامتثال لهذا الامر حتى لو لم يدركوا الغايه والحكمه من الحجب.

وفي حال اعترض احد ما على ذلك ولم تستجب مؤسسة الاتصالات فلا ينبغي ابدا مخالفه الامر بل غايه ما يمكن فعله رد الامر الى الله والرسول ليفصلوا فيما شجر بيننا يوم القيامه وفقا لما نصت عليه الايه الكريمه.

الحرمه الشرعيه لهذه المواقع ليست حرمه مطلقه بل مقيده ولا تنطبق الا على السوريين المقيمين في سورية لانهم يتبعون لولايه مؤسسة الاتصالات السوريه.

اما المقيمين في الخارج فمن الافضل عدم دخولهم اليها من باب سد الذرائع ولاحتمال وجود شبهه شرعيه او كراهه تحريميه في ذلك.

ولكن الدين يسر وليس عسر وعليه لا باس ولا جناح عليهم ان دخلوا واستخدموا تلك المواقع طالما انها غير محجوبه في البلدان التي يقيمون فيها.

اقول قولي هذا واستغفر الله العظيم .



.

فان اصبت فمن الله وان اخطات فمن الشيطان.

تنويه:

عطفا على الخبر المنشور في كلنا شركاء حول الحساب المفتوح على الفيس بوك باسم السيد الرئيس،

لا اظن انه حساب حقيقي لان الفيس بوك موقع محجوب في سورية وعليه من غير المعقول ان يقوم السيد الرئيس بخرق القوانين الساريه في البلاد.

 

السؤال:
ما حكم الكلام مع فتاة على الفيس بوك مع انني اعتبرها اختا وهي تعتبرني اخا ونحن نتكلم على سبيل الافاده والاستفاده فقط لا غير وقد اخبرت والدتي عن الامر وهي بدورها اخبرت والدتها ووافقوا على الكلام مع بعضنا

فما رايكم؟.
الاجابه:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ،



اما بعد


فالكلام مع الاجنبية بغير حاجة باب فتنه وذريعه فساد،

قال العلامه الخادمي رحمه الله في كتابه:

بريقه محموديه وهو حنفي قال:

التكلم مع الشابه الاجنبية لا يجوز بلا حاجه،

لانه مظنه الفتنه.
فالذي ننصحك به ان تكف عن محادثه هذا الفتاة عبر الفيسبوك وغيره،

ولتحذر من استدراج الشيطان واتباع خطواته تحت مسمى علاقه الاخوه،

او بدافع النصيحه والدعوه الى الخير،

فكل ذلك تلبيس من الشيطان وخداع من النفس،

واشغل وقتك بما ينفعك في دينك ودنياك.

323 views

هل الفيسبوك حرام ام حلال