هل تنتظم الدورة بعد الولادة القيصرية باستعمال حبوب منع الحمل cerazette

نعم يجب اجتناب الحمل على اقل تقدير مدة سنة كاملة بعد القيصرية، و هذا لاعطاء الرحم فرصة ان تلتحم عضلته، و من حيث موانع الحمل للنساء فلا يوجد ما نع معين للحمل يناسب جميع النساء؛ حيث ان استجابة النساء للموانع تختلف عديدا.

و بالنسبة لكونك ربما اجريت القيصرية فان كانت هذي هي الولادة الاولى لك فيفضل عدم تركيب اللولب، و هذا خوفا على قناتي فالوب من ان يحصل التهابات ربما لا تميزينها بعدها تؤدي الى التصاقها و انسدادها لا قدر الله تعالى .

و اما بالنسبة للحبوب فهي كمانع جيدة، و لكن كونك مرضعة فهي ستؤدي الى تقليل كمية الحليب المغذي للجنين، و من اجل هذا فان الطبيبة ربما نصحتك بتناول ال Cerazette و هي تسمى حبوب الرضاعة و هذا لانها لا تقلل كمية الحليب.

و اما بالنسبة لاضرارها فلا اضرار لها معينة، و لكن ربما يحصل نزول دم عشوائي خلال تناولها، و ذلك ما يزعج عديدا النساء و لكن ذلك لا ضرر منه، و لا يعني ان كفاءة الحبوب ضعيفة، فهذه الحبوب تؤدي الى اضعاف بطانة الرحم خلال تناولها كي لا تسمح بزراعة اية بويضة ملقحة، و خلال تلك العملية ربما ينزل الدم بصورة عشوائية.

و دائما ننصح النساء بالاستمرار بتناول الحبوب و محاولة اخذ الحبة بموعدها، و من الاكيد ان الطبيبة ربما ذكرت لك ان هذي الحبوب ليست مثل حبوب المنع العادية، فلا يجب التوقف عن تناولها سواء انزلت الدورة ام لم تنزل.

و اما بالنسبة للموانع الثانية =كالعازل للرجل او القذف الخارجي فلا يضمن دائما، و نسبة الفشل عليها ربما تصل الى 12 فلا انصحك فيها و بالذات كون الولادة كانت قيصرية.

و اخيرا ما اراه بحالتك ان اختيار الطبيبة للمانع هو الانسب لك بهذه المرحلة، و اذا توقف الطفل عن الرضاعة فيمكنك استخدام حبوب المنع العادية بعد ذلك.

و الله الموفق.

 


1٬193 views