هل عطر مسك الكعبة تتغير

آخر تحديث ب27 سبتمبر 2020 الثلاثاء 10:20 مساء بواسطة صلاح جابر

هل عطر مسك الكعبة تتغير

 

العطر الغامض و المحاط بالاساطير..

يعجز عطاري العالم

عطر الحجر الاسود..

رائحة تشبه الحب و لا ممكن تركيبها بمعامل البشر

بعض المكونات المستخدمة بتعطير الكعبة المشرفة دهن العود الهندي القديم،

وروح الورد الطائفي «الشرق الاوسط»)

جدة: منال حميدان

رائحة تشبه الحب الصادق الذي يكنه ملايين المسلمين لخالقهم،

وتشبه الايمان القوي.

هذا اقرب ما ممكن ان يصل اليه و اصف «الرائحة الزكية التي تنبعث من الحجر الاسود عند استلامه» و هي رائحة لا شك علقت بذاكرة كل مسلم قدر له زيارة الاماكن المقدسة،

ومن الصعب جدا جدا ان تغادر هذي الرائحة ذاكرته لقداسة الموقف اولا،

ولشدة حلوه هذا العبير و العطر الذي يضوع من حجر الكعبة القادم مباشرة من الجنة،

كما تقول الاثار الدينية لدي المسلمين،

الذي يستعصي على التشبيه و على التركيب كما يبدو.

هذه الرائحة التي دخلت الى عالم الاساطير من اوسع ابوابه،

حينما اصبحت عطرا نادر الوجود تحوطه الشائعات و القصص و التفسيرات و التبريرات يبحث عنها كل حاج و معتمر و طئت قدماه ارض مكة بكل المحلات المتخصصة ببيع العطور و الروائح الشرقية الزكية،

كما يقول الباعة بالمحلات المجاورة للحرم المكي الشريف،

وهو سؤال اعتاد عليه الباعة و يعللونه بشائعات منتشرة عديدا بين زوار بيت =الله الحرام،

مفادها بان ذلك العطر موجود و انه احد افخم و اثمن العطور على الكرة الارضية تقوم ادارة شؤون الحرمين بشرائه خصيصا لتعطير الحجر كل يوم،

وتقول شائعة ثانية =ان احدكبيرة تجار العطور الشرقية بالمملكة،

يتبرع بتزويد بيت =الله الحرام بالاف الليترات من ذلك العطر.

الا ان الحقيقة التي يكشف عنها اصحاب محلات العطور المجاورة للحرم و الاقدم بينهم بشكل خاص،

بعديد من الاسف،

هي ان تركيبة العطر الذي يشمه زائر بيت =الله الحرام بالحجر الاسود،

تركيبة مستحيلة التحقق بقنينة عطر واحدة،

لأنها خلطة روحانية عجيبة بها من المعاني ما يفوق التركيبات العطرية و العشبية المستخدمة عادة،

وما يستحيل و جوده كمكون ما دي محسوس و موجود على ارض الواقع،

رغم كونه موجودا و ممكن التقاطه بالانف من الحجر المكرم،

ولهذا اصطدمت الاف المحاولات لعطارين حذقوا الصنعة،

وحاولوا استخلاص هذي الرائحة بالفشل،

رغم امتلاء رفوف محلاتهم بالاف القناني و الزجاجات لمحاولات فاشلة يطلق عليها كلها اسم عطر الحجر الاسود،

الا ان ايا منها لا يحمل هذا الضوع الحقيقي،

الذي ينبعث من الحجر.

و قال تركي عبد الصمد القرشي،

نائب مدير فروع محلات عبد الصمد القرشي بالسعودية،

ان طبيعة العطر الموجود بالحجر،

تعتمد على عدة مكونات،

فهو اولا معطر من الله،

عز و جل،

بحسب بعض النصوص الدينية التي يستند اليها القرشي،

اضافة الى انه يحظي بنصيب من كل عطور الدنيا،

فكل زوار المنزل كما يقول القرشي،

يحرصون على التطيب بافضل عطورهم قبل القدوم الى المنزل و استلام الحجر بيد معطرة و مطيبة،

وبالتالي تعلق بالحجر رائحة عطر و قليل من ايمان كل زائر،

الي جانب العطور الرئيسية التي تستعملها رئاسة شؤون الحرمين بتعطير الكعبة المشرفة و الحجر الاسود و التي تعتمد بشكل رئيسي على مكونين رئيسيين هما روح الورد الطائفي القطفة الاولي او ما يسمي بنخب العروس و هو اجود الانواع،

ودهن العود الهندي القديم.

وهذان المكونان كما يقول القرشي هما الرئيسيان اللذان يعتمد عليهما بغسل الكعبة و تطييبها،

وتقوم عادة رئاسة شؤون الحرمين بشرائها من محلات مختلفة و لا تعتمد محلا بعينه..

و يتابع القرشي «دمج و خلط العطور هو من اصعب الامور و اكثرها دقة،

ومن العجيب حقا ان تتمازج كل هذي الروائح بالحجر الاسود المعظم بكيفية من غير الممكن تنفيذها على ارض الواقع،

هذه معجزة خاصة بحجر الجنة الذي يحمل رائحتها،

وعلي الرغم من ذلك،

فان العديد من العطارين حاولوا محاكآة ذلك العطر باستعمال مكونات مثل العود و العنبر و المسك و الورد،

واطلقوا على تركيباتهم مسميات مثل عطر الحجر الاسود،

او عطر الكعبة،

لكنني اؤكد و من مجال الخبرة العملية،

واجزم ان عطر الحجر لا ممكن تركيبه بمعامل البشر».

مصدر برئاسة شؤون الحرمين،

اشار الى ان ميزانية خاصة بتعطير و تبخير و تطييب الكعبة المشرفة،

موجودة بميزانية الرئاسة،

وهي لا تقبل ابدا تلقي التبرعات،

وهنالك موظفون مختصون يقومون بشراء كل ما يلزم و تجهيزه لغرض التعطير و التطييب،

وفي الوقت نفسه رفض المصدر اعطاء اي فكرة عن المبلغ المرصود لميزانية تعطير و تطييب الكعبة،

مؤكدا ان هذي المعلومات تحاط بنوع من السرية،

وبان الاعتناء ببيت الله الحرام و الكعبة المشرفة تتم كما يليق بها.

  • عطر مسك الكعبه
  • عطر الحجر الاسود
  • عطر الكعبة اسم
  • عطر فرنسي
  • عطر مسك مكه
  • عطرمسك الكعبة
  • فوائد عطر مسك الكعبة
  • ماهى مكونات عطر الكعبه
  • مسك الكعبه

1٬666 views