12:47 مساءً الخميس 25 أبريل، 2019

هل لاذكار الصباح والمساء وقت محدد

بالصور هل لاذكار الصباح والمساء وقت محدد 20160909 43

ل الاذكار الصباحيه و المسائية لها وقت معين و اذا كان لها وقت محدد و لم يذكرها الشخص الا بعد انتهاء و قتها هل يقولها ام لا

 

.

الحمد للهالصحيح ان اذكار الصباح و المساء لها وقت محدد ؛

 

 

بدليل التحديد الوارد في كثير من الاحاديث النبويه ” من قال حين يصبح .

 

كذا و كذا ،

 

 

و من قال حين يمسى كذا و كذا “.

لكن العلماء اختلفوا في تحديد وقت الصباح و المساء بداية و نهاية ،

 

 

فمن العلماء من يري ان وقت الصباح يبدا بعد طلوع الفجر ،

 

 

و ينتهى بطلوع الشمس ،

 

 

و منهم من يقول انه ينتهى بانتهاء الضحي لكن الوقت المختار للذكر هو من طلوع الفجر الى ارتفاع الشمس .

 

 

واما المساء فمن العلماء من يري انه يبتدا من وقت العصر و ينتهى بغروب الشمس ،

 

 

و منهم من يري ان و قتة يمتد الى ثلث الليل ،

 

 

و ذهب بعضهم الى ان بداية اذكار المساء تكون بعد الغروب .

 

ولعل اقرب الاقوال ان العبد ينبغى له ان يحرص على الاتيان باذكار الصباح من طلوع الفجر الى طلوع الشمس فان فاتة ذلك فلا باس ان ياتى به الى نهاية وقت الضحي و هو قبل صلاه الظهر بوقت يسير ،

 

 

وان ياتى باذكار المساء من العصر الى المغرب ،

 

 

فان فاتة فلا باس ان يذكرة الى ثلث الليل،

 

و الدليل على هذا التفضيل ما و رد في القران من الحث على الذكر في البكور و هو اول الصباح ،

 

 

و الع شي ،

 

 

و هو وقت العصر الى المغرب .

 

قال ابن القيم رحمة الله قال تعالى و سبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس و قبل الغروب سورة ق/39 ،

 

 

و هذا تفسير ما جاء في الاحاديث من قال كذا و كذا حين يصبح ،

 

 

و حين يمسى ،

 

 

ان المراد به قبل طلوع الشمس ،

 

 

و قبل غروبها وان محل ذلك ما بين الصبح و طلوع الشمس ،

 

 

و ما بين العصر و الغروب ،

 

 

و قال تعالى و سبح بحمد ربك بالع شي و الابكار غافر/55 ،

 

 

و الابكار اول النهار ،

 

 

و الع شي اخرة .

 

 

وان محل هذه الاذكار بعد الصبح ،

 

 

و بعد العصر .

 

ا.

 

ة ملخصا من الوابل الصيب 200 و يراجع شرح الاذكار النوويه لابن علان 3 / 74 , 75 ،

 

 

100

كما ان هناك اذكارا تقال في الليل كما و رد في الحديث من قرا بالايتين من اخر سورة البقره في ليلة كفتاة رواة البخارى 4008 و مسلم 807 ،

 

 

و معلوم ان الليل يبدا من المغرب و ينتهى بطلوع الفجر ،

 

 

فعلى المسلم ان يحرص على الاتيان بكل ذكر مؤقت بوقت في و قتة ،

 

 

واما اذا فاتة الذكر فهل يقضية ام لا

 

فقد قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمة الله ” واما قضاؤها اذا نسيت فارجوان يكون ما جورا عليه ” راجع السؤال رقم 11169 و 3781).

 

384 views

هل لاذكار الصباح والمساء وقت محدد