هل يجوز الزواج مع امراة زنيا بها

 


 

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على اله و صحبه اما بعد:

من زنى بامراة بعدها تاب و اراد ان يتزوجها فلا يجوز له هذا حتى تتوب الى الله تعالى و تضع حملها ان كانت ربما حملت، او يتم استبراؤها اذا لم تحمل، و يكفي به حيضة واحدة على الراجح من اقوال اهل العلم، و انما وجب الاستبراء لان ماء النكاح له حرمة، و من حرمته ان لا يصب على ماء السفاح فيختلط الحرام بالحلال ، و هنالك طائفة ثانية =من العلماء لم تر و جوب استبراء الزانية اذا اراد ان يتزوجها من زنى بها، مستدلين بما روي من ان رجلا زنى بامراة بزمن ابي بكر الصديق رضي الله عنه فجلدهما ما ئة جلدة بعدها زوج احدهما من الاخر مكانه اي بالحال ، و بما روي عن ابن عباس من انه قال بمثل هذا: اوله سفاح و اخره نكاح، و لكن الراجح و جوب الاستبراء – كما تقدم – لان اكثر اهل العلم على ان الولد لا يجوز ان ينسب الى ابيه من الزنا و اذا لم تستبرا فيحتمل ان تكون ربما حملت من و طئه الاول وطء الزنى فينسب اليه بغير حق. و الله اعلم.

 

 

  • هل تجوز الصلاة بسورة و احدة
  • الزواج من امراه زنيت بها
  • هل يجوز التزوج بإمرأة زنيت معها

575 views