3:26 مساءً الإثنين 20 مايو، 2019

هل يجوز الزواج مع من اخطات معها

هل يجوز الزواج مع من اخطات معها

لا يجوز للزانى ان يتزوج بمن زني بها الا بعد التوبه النصوح من هذه الجريمة النكراء،

 

فاذا تبينت التوبه و صح العزم عليها و تاكد صدقها فانه يجوز لكما الزواج،

 

بعدما يتم التاكد من براءه الرحم بشهر على الاقل كما قال بذلك اهل العلم.
ان الاصل في الاسلام ان الزواج و سيله نسعي من خلالها الى تحقيق هدف،

 

و ليس غايه في حد ذاته،

 

و هو طاعه يتقرب بها العبدالي ربة سبحانة و تعالى،

 

وان الزواج نعمه عظيمه من الله بها على عبادة ذكورهم و اناثهم،

 

احلة لهم،

 

بل و امرهم به،

 

و رغبهم فيه،

 

فقال تعالى في محكم التنزيل: فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثني و ثلاث و رباع فان خفتم الا تعدلوا فواحده او ما ملكت ايمانكم [النساء: من الاية3].

 

و قال تعالى: وانكحوا الايامي منكم و الصالحين من عبادكم و امائكم ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضلة و الله و اسع عليم [النور:32].
و قد دعا النبى صلى الله عليه و سلم الشباب بالمبادره الى الزواج،

 

اذا ما ملكوا مؤنته،

 

فقال صلى الله عليه و سلم: “يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءه فليتزوج،

 

فانة اغض للبصر و احصن للفرج،

 

و من لم يستطع فعليه بالصوم فانه له و جاء”.
و اوضح الاسلام ان الناس يرغبون من النساء في اربع خصال،

 

فقد روي ابو داود و النسائي عن ابي هريره رضى الله عنه: قال النبى صلى الله عليه و سلم: “تنكح المرأة لاربع لمالها و لحسبها و لجمالها و لدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك”.

 

رواة البخارى و مسلم و اصحاب السنن.

 

و جاءت النصيحه النبويه و اضحه بقوله: “فاظفر بذات الدين”،

 

اى فكن ممن يرغبون من المرأة دينها،

 

و صلاح حالها فهو الباقي،

 

و هو الضمانه الاكيده لاستمرار الحياة الزوجية.
و من ثم فان على من ارد الزواج ان يستعين بالله عز و جل،

 

و يتوكل عليه،

 

و يطلب منه المعونه و التوفيق،

 

ثم عليه ان يحسن الاختيار،

 

وان يتمهل و يتانى،

 

وان يتحري و يتثبت لينال مراده،

 

و يفوز بالزوجه الصالحه التي تحفظ له نفسها و ولدها و ما له و تعينة على امر دينه.
ما تقدم هو ما يجب ان يكون عليه المسلم اذا ما اراد الزواج،

 

ليبنى اسرة صالحة،

 

تكون لبنه قوية في بناء المجتمع المسلم… اما عن نصيحتى لك فيمكن اجمالها في النقاط التالية:
1 تب الى الله عز و جل و استغفر لذنبك: و عندما عدد الله عز و جل صفات عباد الرحمن قال: وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا…. حتى وصل الى قوله تعالى: …ولا يزنون و من يفعل ذلك يلق اثاما يضاعف له العذاب يوم القيامه و يخلد فيه مهانا غير انه سبحانة استدرك قائلا الا من تاب و امن و عمل عملا صالحا فاولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات و كان الله غفورا رحيما و من تاب و عمل صالحا فانه يتوب الى الله متابا [63 71/ من سورة الفرقان].

 

فباب التوبه مفتوح فبادر اليها.
2 اصلح ما افسدته: فان من افسد شيئا فعليه اصلاحه،

 

و عليك اخي ان تجدد النيه من و راء هذا الزواج،

 

بانها تكفير عن ذنبك في حقها،

 

و للستر عليها حتى لا يفتضح امرها.
3 ابدا معها صفحة جديدة: و لا تحاسبها على ما كان منها قبل زواجك بها،

 

لعل الله يصلحها لك،

 

و تكون انت سببا في صلاحها و استقامتها و توبتها و عودتها الى الله.
4 انزع الشك من قلبك: و اعلم انها مسئوله منك امام الله منذ صارت في عصمتك،

 

و مذ اصبحت لها زوجا،

 

فحافظ عليها،

 

و علمها امور دينها.
5 ابتعدا عن ارض المعصية: و خاصة ان كان هناك من يعلم بعلاقتكما قبل الزواج،

 

و يمكنك ان تستاجر لها منزلا بعيدا عن الحى او المنطقة التي شهدت معاصيكما،

 

و اذهبا بعيدا فالي ارض جديدة،

 

لا يعرفكما فيها احد.
6 ادفع بها الى بعض الاخوات الصالحات: تعش بينهن،

 

و تتعلم منهن،

 

فقد صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم اذ يقول: “المرء على دين خليلة فلينظر احدكم من يخالل”.
و ختاما؛

 

نسال الله عز و جل ان يتقبل منك نيتك الطيبه وان يثيبك عنها خيرا،

 

وان يصرف عنك الفتور،

 

وان يعينك باخوه صالحين و اصدقاء مخلصين على طاعتة و نيل رضاه،

 

كما نسالة سبحانة ان يصرف عنك كيد الشيطان و مكره..

 

اللهم امين..

 

وصل اللهم على سيدنا محمد و على الة و صحبة و سلم.

 

و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

 

282 views

هل يجوز الزواج مع من اخطات معها