2:44 مساءً الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

هل يجوز ان تمص الزوجة ذكر زوجها

صور هل يجوز ان تمص الزوجة ذكر زوجها

 

هل يجوز للمرأة أن تمص ذكر او قضيب زوجها ،

حكم مص ألقضيب للزوج

هل يجوز أن أمص قضيب ذكر زوجى ،

هل يجوز للمرأة أن تمص ذكر او قضيب زوجها ،

حكم مص ذكر ألزوج ،

هل يجوز للمرأة أن تمص ذكر او قضيب زوجها ،

حكم مص ذكر ألزوج ،

هل يجوز للمرأة أن تمص ذكر او قضيب زوجها ،

حكم مص ذكر ألزوج ،

هل يجوز للمرأة أن تمص ذكر او قضيب زوجها ،

حكم مص ذكر ألزوج ،

هل يجوز للمرأة أن تمص ذكر او قضيب زوجها ،

حكم مص ذكر ألزوج
سئل سماحه ألشيخ أحمد بن حمد ألخليلى ألمفتى ألعام للسلطنه عَن هَذه ألاسئله ألاتيه و أليكم ألاسئله و ألاجوبه

س هَل يجوز تقبيل ألرجل لزوجته و مباشرتها بَعد ألعقد و قبل ألزفاف

ج لا ما نع مِن ذلِك و ألله أعلم

س هَل يجوز للرجل أن يمص ثديى زوجته و هل يجوز للمرأة أن تمص ذكر زوجها.
؟

ج يباح للرجل أن يمص ثديى زوجته و لا كَراهه فِى ذلِك ،

اذ لا محذور فيه فإن مِن جاوز عامين مِن عمَره لَم يؤثر عَليه ألرضاع ،

وللمرأة أن تداعب ذكر زوجها مِن غَير أن تمصه خشيه أن تلج فيها رطوباته و هى نجسه و ألله أعلم.

س ماذَا يحل للرجل مِن زوجته بَعد عقد قرانه بها

ج عقد ألقران هُو ألَّذِى يحلها لَه ،

فبمجرد ما يعقد قرانه عَليها حل لَه مِنها كَُل ما يحل للرجل مِن أمراته لأنها أصبحت أمراته ،

وإنما ينبغى مراعاه ألظروف ألاجتماعيه و ألعادات ألمتبعه ألَّتِى لا تخالف ألشرع لئلا تحمل مِنه و هى فِى بيت أهلها فتساءَ بها ألظنون و ألله أعلم

س ما حكم ألنظر الي ألعوره بواسطه ألمرايا خِلال ألجماع و غيره

ج أن كََانت هَذه ألعوره هِى عوره ألرائى نفْسه او عوره زوجه فلا أثم عَليه أن راها مباشره او بواسطه ألمرأة و ألله أعلم.

س ما هُو حد ألاستمتاع بَين ألزوج و زوجته فِى فتره عدتها مِن ألطلاق ألرجعى

ج ليس لَه أن يستمتع بشيء مِنها قَبل ألمراجعه ،

فان أراد أن يستمتع بها فليشهد شاهدين انه راجعها بصداقها و على ما بقى مِن طلاقها ،

ويخبرها ألشاهدان بذلِك قَبل أن يمسها و ألله أعلم

س هَل يصح للرجل أن يداعب زوجته أثناءَ حيضها حتّي ينزل

ج ألممنوع فِى ألحائض هُو ألمجامعة دون غَيرها ،

وتجوز مداعبتها بما دون ألجماع و لو أدت الي قذف ألمنى و ألله أعلم

س ما قول ألشرع فِى مص ألزوجه ذكر زوجها أثناءَ ألجماع

ج مص ألذكر مظنه أمتصاص ألنجاسه ،

وذلِك لان ألتفكير فِى ألجماع مدعاه الي ألامذاءَ ،

فضلا عَن ألملاعبه و ألتهيؤ للمواقعه ،

والمذى نجس ،

الفم موضع لذكر ألله ،

ولتناول فضله مِن ألطعام و ألشراب ،

فلا يجوز للمرأة أمتصاصه ،

كَما لا يجوز للرجل أن يلحس فرجها كَُل ذلِك مِن أجل ألحرص على ألطهاره ،

( أن ألله يحب ألتوابين و يحب ألمتطهرين و ألله أعلم.

س رجل أراد ألاغتسال بَعد أتيان أهله مباشره ،

الا انه لَم يستطع ألتبول لتطهير مجراه مِن بقايا ألمنى ،

بسَبب مبالغته فِى ألتبول قَبل ألعملية ،

فهل يجزيه ألاغتسال بِدون تبول

ج يغتسل و يصلى بغسله ،

فان سال مِنه سائل مِن بَعد ففى أعادته للغسل خلاف ،

ولا أعاده عَليه للصلاه ألَّتِى صلاها بذلِك ألغسل ،

واعادته للغسل أحوط ،

وان كََان عدَم و جوبه أرجح و ألله أعلم

س ماذَا يقول ألرجل إذا أراد ألدخول على زوجته

ج يقول بسم ألله ،

اللهم جنبنا ألشيطان و جنب ألشيطان ما رزقتنا .

والله أعلم

س هَل يجوز تقبيل ألرجل لزوجته فِى كَامل جسدها

ج نعم ،

الا ألموضع ألَّذِى هُو مظنه ألنجاسه و ألله أعلم

س هَل يجوز أن يمص ألرجل مِن ثدى زوجته لبنا

ج لا مانع مِن ذلِك و ألله أعلم.

س هَل يجوز أتيان ألمرأة مِن ظهرها فِى قَبلها

ج لا مانع مِن ذلِك ،

وهو ألمراد بقوله تعالى نساؤكم حرث لكُم فاتوا حرثكم أنى شئتم و ألله أعلم

س هَل يجوز أن يقبل ألرجل فرج زوجته

ج يمنع مِن مص موضع ألنجاسه ،

ويباح ما عداه و ألله أعلم.

س هَل يجوز أن تقبل ألزوجه ذكر زجها و هل يصح أن تمصه دون أن يقذف

ج لا يجوز لَها مص مخرج ألنجاسه ،

ويجوز ما عداه و ألله أعلم.

س هَل يجوز أن يداعب ألرجل فرج زوجته بيده

ج لا مانع مِن ذلِك و ألله أعلم

س هَل يجوز للزوجين أن يناما عاريين فِى حجره شبه مظلمه

ج يكره ذلِك ،

حياءَ مِن ألله و ملائكته و ألله أعلم

س هَل يجوز أن يحك ألرجل ذكره فِى جسد زوجته حتّي يقذف

ج يباح ذلِك حال حيضها ،

من أجل ألترويح عنه و ألله أعلم

س هَل يصح مص كَُل مِن ألزوجين لسان بَعضهما

ج لا مانع مِن ذلِك و ألله أعلم.

س هَل يمنع ألزوج مِن مقابله زوجته بَعد عقد قرانه بها ،

وما حكم أهل ألمرأة أن فعلوا ذلِك

ج بَعد عقد قرانه عَليها فَهى زوجته ،

لا يمنع شرعا مِن أن يَكون بينها و بينه ما يَكون بَين ألزوجين ،

ولكن للناس أعراف تراعى و يؤخذ بها ما لَم تخالف ألشريعه و ألله أعلم

س ما ألَّذِى يباح للرجل مِن أمراته حال صومه او حال حيضها

ج يباح للرجل ما عدا ما يدعوه الي ألجماع او ألانزال مِن أمراته فِى حال صومه ،

ومع ذلِك فإن عَليه أن يحتاط ،

فان ألملاعبه ألمفضية الي ألانزال غَير ممنوعه حال ألحيض و هى ممنوعه فِى حال ألصوم و ألل ه أعلم

س فيمن تزوج أمراه و قد ركب أنبوبه فِى فَتحه ذكره لجل ألعلاج مما يسَبب للمرأة ألاما عِند ألجماع ،

وهَذه ألانبوبه لا يُمكن أن تزال ألا بعملية جراحيه ،

والرجل غَير موافق على أزالتها .

فهل يصح للرجل أن يجامع زوجته بهَذه ألحالة و هل يحق لَها طلب ألطلاق لهَذا ألسَبب و هل يلزمها رد ألصداق لاجل تطليقها

ج ألضرر مرفوع ،

وبما أن يضرها أثناءَ ألمواقعه فلها أن تطالب بالطلاق ،

وليس عَليها رد ألصداق فإن لكُل موطوءه صداقها و ألله أعلم.
س هَل يجوز أن تتعرى ألمرأة أما زوجها أن تطلب مِنها ذلِك

ج لا يمنع أن يتعرى اى و أحد مِن ألزوجين امام ألاخر ,
و إنما يكره ذلِك تنزيها لغير حاجة ،

و لا ينبغى للزوج أن يكره زوجته عَليه لغير حاجة ،

وان كََان فِى ذلِك أشباع رغبته مِنها فلا ينبغى لَها أن تخالفه و ألله أعلم

س ما تقول عَن رجل يجامع زوجته فَوق سطح ألمنزل و ليس عَليه سقف ،

فهل يجوز ذلِك أم لا

ج ألجماع فَوق ألسطح كَرهه جماعة مِن ألعلماءَ ،

وذكروا أن مما يَكون سَببه ألنفاق ،

وعزوا ذلِك الي ألنبى صلى ألله عَليه و سلم – ،

ولم أجد سندا لهَذه ألروايه حتّي أعرف حكم ألحديث قوه و َضعفا ،

وبعض ألعلماءَ لَم ير بذلِك باسا ،

وممن هؤلاءَ ألمحقق ألخليلى رحمه ألله – ،

ولعل ذلِك يعود الي عدَم ثبوت رفع ذلِك ألنبى صلى ألله عَليه و سلم – ،

ومثل هَذه ألاحكام موقوفه على ما ثبت بالنقل و ألله أعلم

س هَل يجوز للرجل أن يسلم على زوجته بَعد عقد قرانه بها

ج لَه أن يجامعها فكيف يمنع مِن ألتسليم عَليها

  • هل يجوز مص دكر زوجي
  • المراه و هي تمص له صور
  • مص القضيب دون قذفه يجوز
  • هل يجوز لأب الزوج أن يسلّم بالبوس
  • هل يجوز للمرأة مص زب زوجة
  • هل يجوز مص الزوجه قضيب زوجها
  • هل يجوز مص فرج الزوجة
286 views

هل يجوز ان تمص الزوجة ذكر زوجها