6:06 صباحًا الجمعة 18 يناير، 2019

هل يجوز مصافحة خطيبي

 

 

بالصور هل يجوز مصافحة خطيبي 20160908 3397

حكم سلام المراه على خطيبها

 

انا فتاه مخطوبه و لا اصافح الرجال،

فهل من الممكن ان اسلم على خطيبي ام لا،

و كيف اقنع من حولى بان المصافحه مكروهه ان كانت غير محرمه بالنص

و جزاكم الله كل خير.

الاجابة
الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله و على اله و صحبه اما بعد:

فان سلام الرجل على امراه لا تحل له و سلامها عليه يجوز اذا امنت الفتنه و لم توجد ريبه فعن اسماء بن يزيد الانصاريه قالت: مر بى النبى صلى الله عليه و سلم و انا في جوار اتراب لى فسلم علينا.

اخرجه البخارى في الادب المفرد و قال الالبانى صحيح،

كما اخرجه الامام احمد في المسند و الطبراني.
و عليه فيجوز لك السلام على خطيبك بشرط عدم الخلوه بينكما لان الخاطب يعتبر اجنبيا يحرم بينه و بين خطيبته ما يحرم بين الرجل و المراه الاجنبيه عنه،

و الرسول صلى الله عليه و سلم يقول: لا يخلون رجل بامراه الا كان ثالثهما الشيطان.

اخرجه الامام احمد و الترمذى و البيهقي.
هذا اذا لم يكن قد تم عقد القران بينكما و الا فلا حرج عليك في مصافحته و الخلوه معه.
اما المصافحه فان كانت بين رجل و امراه لا تحل له فلا تجوز بدليل ما رواه احمد في المسند و الطبرانى في المعجم من حديث اميمه بنت رقيقه قالت: قلنا: يا رسول الله صلى الله عليه و سلم الا تصافحنا،

قال: انى لا اصافح النساء،

و انما قولى لامراه واحده كقولى لمائه امراة.
و اخرج الطبرانى في المعجم الكبير ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: لان يطعن في راس احدكم بمخيط من حديد خير من ان يمس امراه لا تحل له.
وان كانت المصافحه بين رجل و محرمه من النساء فافتي الامام احمد بن حنبل بكراهتها و نهي عنها فقد ذكر ابن مفلح في كتابه “الاداب الشرعية”: ان احمد بن حنبل سئل عن الرجل يصافح المراه قال: لا و شدد فيه جدا،

قلت فيصافحها بثوبه،

قال: لا،

قال رجل: وان كان ذا محرم قال: لا.
و لعل الصواب تركه في هذا الزمان الذى كثر فيه الفساد و التبرج و كثرت و سائل اثاره الشهوه فينبغى قطع الطريق و سد الباب على اصحاب الضمائر الخبيثه الذين يقصدون التلذذ بمصافحه المحارم.
و الله اعلم.

322 views

هل يجوز مصافحة خطيبي