6:13 مساءً الإثنين 20 نوفمبر، 2017

وخز بالسرة و البظر

صور وخز بالسرة و البظر

العاده ألسريه ليست خيانه

يعتبر ألبعض أن ألعاده ألسريه مِن ألمحرمات،
واحيطت بها أتهامات و أعتراضات عده ،

الا أن ألدراسات قَد أظهرت أن هُناك حوالى 7 مِن كَُل 10 رجال بالغين و 5 مِن كَُل 10 نساءَ بالغات يمارسون ألاستمناء.
وتنتشر ألعاده ألسريه بَين ألمراهقين أنتشارا كَبيرا حتّي ذهبت بَعض ألدراسات أن نسبة أنتشارها تتعدى 90 لدى ألذكور و نسبة 70 لدى ألاناث،
ومن ألملاحظ انها تنتشر اكثر فِى ألمجتمعات ألمغلقه او ألَّتِى لا تسمح بالاختلاط بَين ألجنسين.

طرق ممارسه ألاستمناء

والعاده ألسريه او ألاستمناءَ “Masturbation” هِى ألعبث و حك ألاعضاءَ ألتناسليه بطريقَة منتظمه و مستمَره حتّي ألوصول الي ألنشوه  وعاده ما يستخدم ألفرد فيها أليد بالنسبة للذكور و ألاناث.

ورغم أنتشار ألعديد مِن ألخرافات ألمحاكه حَول ألاستمناء،
الا انه مِن ألضرورى ألتاكيد على أن ألاستمناءَ لا يتسَبب فِى نمو ألشعر فِى باطن أليدين او اى أماكن أخرى غريبة ،

لا يؤدى للاصابة بالعمى،
لا يتسَبب فِى تقلص او زياده حجْم ألاعضاءَ ألجنسية او تغيير لونها او طبيعتها او مظهرها،
لا يتسَبب بالعقم،
لا يتسَبب فِى أنتهاءَ ألحيوانات ألمنويه مِن ألرجال.
كَما أن ألاستمناءَ لا يتسَبب بالادمان و لا يؤدى الي ألاصابة بمرض عقلي.

يبدا ألناس بممارسه ألاستمناءَ فِى اى و قْت مِن حياتهم،
فالعديد مِن ألاطفال يبدؤون بتفحص أجسادهم أثناءَ نموهم لاستكشاف ألجديد و هَذا أمر طبيعى جدا،
ليكتشفوا فِى فتره لاحقه فتره ألمراهقه انه مِن ألممتع تحسس ألاعضاءَ ألتناسليه .

ويمارس ألمراهقين و ألبالغين ألعاده ألسريه او ألاستمناءَ لتهدئه ألتوتر ألجنسي،
الوصول الي ألنشوه ألجنسية ،

الاسترخاء،
او ألرغبه فِى ممارسه ألجنس عندما لا يَكون هُناك شريك.

ويختلف ألافراد فِى كََيفية ممارستهم للاستمناء،
فقد تَقوم ألنساءَ بتحفيز كَُل أجزاءَ ألفرج او بَعضها،
بما فِى ذلِك ألبظر و ألاشفار ألداخلية و ألخارجية و فتحه ألمهبل،
والبعض يحفزون فَتحه ألشرج.
ومعظم ألنساءَ يفضلون ألفرك بالقرب مِن ألبظر و ليس على ألبظر مباشره لان تحفيز ألبظر مباشره قَد يَكون شديدا .

فى حين يفضل ألرجال تحفيز ألقضيب و ألخصيتين او فَتحه ألشرج.

والنساءَ و ألرجال قَد يستمتعون ايضا بالتحسس باجزاءَ أخرى مِن ألجسم تشَكل نهايات ألاعصاب ألمنتشره فِى ألجسم كَالمناطق ألمثيره للشهوة ،

كَما قَد يستخدمون ألالعاب ألجنسية كَالهزاز و ألقضيب ألاصطناعى أثناءَ ألاستمناءَ فِى تلك ألحالة عليك قراءه ألتعليمات ألقادمه مَع أللعبه ألجنسية لمعرفه كََيفية ألحفاظ على نظافتها و سلامتها).

ومن ألملاحظ أن ألعديد مِن ألناس يعتقدون أن ألاخرين يمارسون ألاستمناءَ عندما لا يتوفر لَهُم ألشريك ألجنسى فقط.
لكن هَذا ليس بصحيح،
ففى ألحقيقة ،

من يمتلكون شريكا جنسيا هُم ألأكثر أحتمالا أن يمارسوا ألاستمناءَ اكثر مِن غَيرهم.

!ليس حصرا على ألرجال

والاستمناءَ ليس محظورا و ليس محصورا بالرجال.
فقد أجرت دراسه برازيلية أحصائيه على ألانترنت مَع نحو ألف و خمسمائه رجل و أمراه تَحْت عنوان “حوار حر”،
ليتضح لنا أن ألمرأة ألمتزوجه تمارس ألعاده ألسريه مَره و أحده على ألاقل فِى ألشهر،
بينما يمارسها ألرجل ألمتزوج مِن مرتين الي ثلاث مرات فِى ألشهر.
وطبقا للاحصائيه فإن ألمرأة ألمتزوجه و ألرجل ألمتزوج على ألسواءَ يمارسان ألعاده ألسريه بشَكل سري،
ومن دون علم ألاخر.

واشارت ألدراسه أن نسبة 60 مِن ألمشاركين فِى ألاحصائيه يرون أن ممارسه ألمتزوجين للاستمناءَ بشَكل سري،
ودون علم احد ألطرفين تعتبر نوعا مِن ألخيانة ألزوجية ؛ ذلِك لان ألزوج او ألزوجه أنخرطا فِى عملية جنسية ،

ولو كََانت ذاتيه و وصلا الي ألنشوه بشَكل فردى و بدون علم ألاخر.
فى حين أن نسبة 99 مِن ألمشاركين فِى ألاحصائيه أكدوا على أن ألاستمناءَ تعد مِن ضمن ألمعاشرة ألحميمه ،

اذا أتفق ألزوج و ألزوجه على ممارستها امام بَعضهما ألبعض،
كنوع مِن ألتغيير فِى ألممارسه ألجنسية بينهما.

وكان قَد كَشف خبراءَ و أستشاريون بريطانيون و أمريكيون متخصصون فِى ألصحة ألجنسية مؤخرا عَن بَعض ألفوائد ألصحية مِن لجوء ألرجال للعاده ألسريه ،

ولكنهم حذروا مِن أن هَذه ألفوائد ستنقلب لاضرار و قد تؤدى للاصابة بسرطان ألبروستاتا و ألضعف ألجنسي؛ حيثُ يتوقف ذلِك على طريقَة أستخدام تلك ألعاده و ألفئه ألعمريه .

وتقول دراسه مُهمه نشرها موقع “ميد” ألطبى ألامريكي،
ان ألرجال لا يحتاجون الي خبراءَ لكى يقولوا لَهُم أن “الجنس ألاحادى ألجانب”،
او ألعاده ألسريه ألاستمناء)،
تهدئ ألرغبات ألجنسية و تقلل مِن ألتوتر،
بل و حتى قَد تَكون أداه مفيدة لنوم هانئ ألا أن هُناك أمور ايضا قَد لا تَكون تعرفها عَن ألعاده ألسريه .

العاده ألسريه عاده صحية

1 ألعاده ألسريه أمنه و لكنها فِى ألوقت نفْسه غَير مضمونه ألعواقب،
فعلى عكْس ممارسه ألجنس مَع شخص أخر،
فان ألعاده ألسريه لا يُمكنها نقل مرض جنسي،
ولن تجعلك تشعر باجهاد ألعضلات او و خز فِى ألعين او باللحظات ألحرجه ألَّتِى يُمكن أن تشعر بها عِند ممارسه ألجنس مَع شخص أخر،
لكن يُمكن أن تؤدى ممارسه ألعاده ألسريه بكثرة او بقوه شديده الي أثاره جلد ألقضيب.

2 أن ممارسه ألعاده ألسريه و ألوجه لاسفل على سبيل ألمثال مِن خِلال ألضغط باتجاه ملاءه او و ساده او حتّي أرضيه عَليها سجاد يُمكن أن يجرح ألاحليل مجرى ألبول)،
ما يؤدى الي جعل ألبول يخرج مِن ألقضيب بشَكل ليس متدفقا و لكن على شَكل رذاذ يصعب ألتحكم فيه.
وفى بَعض ألحالات ألنادره ،

يمكن أن تتسَبب ألعاده ألسريه الي كَسر ألقضيب.
وهَذه ألحالة ألمؤلمه تتطلب غالبا جراحه .

3 يُمكن للعاده ألسريه أن تعزز ألحيآة ألجنسية و لكنها فِى ألوقت نفْسه قَد تشتتها و تؤثر عَليها بالسلب.
وتوضح بَعض ألدراسات أن ممارسه ألعاده ألسريه مفيدة عِند ممارسه ألجنس مَع شريكه ألحيآة ؛ أذ أن تلك ألممارسه تساعد ألرجال على ألتعرف على أستجاباتهم ألجنسية ،

وما يبدو جيدا و ما يبدو غَير جيد لهم.
كَما انها تساعد ألرجال على ألتعرف على “لحظه أللاعوده ” قَبل لحظه ألنشوه و تعرفهم كََيف يتجنبون سرعه ألقذف.

4 قَد يعتقد ألبعض أن ألشهوة تنتهى بممارسه ألعاده ألسريه و لكن ألواقع غَير ذلِك تماما،
حيثُ أشار تقرير طبى نشر مؤخرا بموقع “T Nation”،
ومستندا على دراسه أجريت فِى عام 1978 أن مستويات هرمون ألتستوستيرون لدى ألشباب ألخاضعين للدراسه أرتفعت عقب عملية ألانزال بوقت قصير،
وهو ما يزيد مِن ألشهوة و ألرغبه ألجنسية ،

وبالتالى تزداد ألحاجة لاعاده ممارستها مَره أخرى.
وذكر ألتقرير ايضا أن ألعاده ألسريه سواءَ عِند ممارستها بشَكل منفرد او مِن خِلال مشاهدة ألافلام و ألصور ألاباحيه تقلل مِن مستويات هرمون ألتوستيستيرون لدى ألرجال على ألمدى ألبعيد،
وهو ما يقلل مِن رغبه ألرجل فِى ممارسه ألعلاقه ألزوجية ألحميميه ،

ويؤثر على كَفاءه ألحيوانات ألمنويه .

5 يربط ألاطباءَ بَين ممارسه ألعاده ألسريه و ألضعف ألجنسي،
ويقولون أن ألرجال ألَّذِين يثيرون أنفسهم مِن خِلال مداعبه أنفسهم بسرعه او بضغط كَبير او عَن طريق ألاحتكاك يُمكن أن يصبحوا متاخرين فِى ألقذف و يعد ذلِك نوعا مِن ألضعف ألجنسي،
ويَكون بذلِك مِن ألصعب او حتّي مِن ألمستحيل أن يصل ألرجال الي ألذروه خِلال ممارستهم ألجنس مَع شريكه ألحيآة .

ويقول مايكل برلمان ألاستاذ ألمشارك ألمتخصص فِى ألطب ألنفسى و ألطب ألتناسلى و ألمسالك ألبوليه فِى كَليه و يل كَورنل للطب فِى مدينه نيويورك و رئيس جمعيه أبحاث و علاج ألجنس أن “اى شخص يعانى مِن ضعف جنسى يَجب أن يسال نفْسه عما إذا كََان يمارس ألعاده ألسريه بصورة تنتج مشاعر تختلف عَن تلك ألَّتِى يحصل عَليها مِن يد او مهبل زوجته”.

6 و من ألضعف ألجنسى الي سرطان ألبروستاتا،
حيثُ ربما تؤثر ألعاده ألسريه على ألبروستاتا رغم أن هُناك ثمه غموض يكتنف ألعلاقه بَين ألاستمناءَ و هَذا ألنوع مِن ألسرطان.
ولكن فِى دراسه نشرتها “المجلة ألبريطانيه لجراحات ألمسالك ألبوليه ”،
وجد ألباحثون أن ممارسه ألعاده ألسريه كَثِيرا بَين ألشباب تزيد مِن مخاطر ألتعرض للاصابة بسرطان ألبروستاتا،
ولكن تكرار ألعاده ألسريه مَع ألاكبر سنا يقلل مِن هَذه ألمخاطر.

واشار ألباحثون الي ممارسه ألاستمناءَ مِن قَبل ألرجال ألَّذِين تجاوزوا ألخمسين بصورة متكرره تساعدهم على أستنزاف ألبروستاتا مِن ألسوائل ألَّتِى ربما تَحْتوى على مواد تتسَبب فِى ألاصابة بالسرطان.

الكثير مِن ألناس يشعرون بالعار او بالذنب بسَبب ألاستمناء.
ونسبة مِن يشعرون بالذنب لممارسه ألاستمناءَ هِى ما يقارب 50 مِن ألرجال و 50 مِن ألنساء،
لتبدا تلك ألمشاعر ألسلبيه تجاه ألاستمناءَ بتهديد ألصحة .

لذا فانت و حدك مِن يستطيع أن يحدد ما هُو ألصحى و ألصحيح لك.
واخيرا إذا كَنت قلقا لانك تمارس ألاستمناءَ بكثرة ،

اسال نفْسك هَذا ألسؤال: هَل ألاستمناءَ يعطلنى عَن أداءَ مهامى أليومية أن كََانت ممارسته تعطلك او تمنعك مِن تاديه أعمالك او مسؤولياتك او و أجبات حياتك ألاجتماعيه ،

ربما حينها تَحْتاج للتحدث لطبيب متخصص.

  • وخز في البظر
  • احس بوخز في البظر
  • اسبا الاحساس بوخز من السرة للبظر
  • الم مثل الوخز في البظر
  • الوخذ في البظر
  • الوخز في البظر
  • مااسباب وجع ووخز في البظر
  • ماهو سبب الوخز في البظر
  • وخز شديد حول البظر للحامل
1٬820 views

وخز بالسرة و البظر