12:44 صباحًا الجمعة 26 أبريل، 2019

و لا تسخرو من

بالصور و لا تسخرو من 20160918 1560

 

ياايها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسي ان يكونوا خيرا منهم و لا نساء من نساء عسي ان يكن خيرا منهن و لا تلمزوا انفسكم و لا تنابزوا بالالقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان و من لم يتب فاولئك هم الظالمون 11

ينهي تعالى عن السخريه بالناس ،

 

 

و هو احتقارهم و الاستهزاء بهم ،

 

 

كما ثبت في الصحيح عن رسول الله – صلى الله عليه و سلم – انه قال ” الكبر بطر الحق و غمص الناس ” و يروي ” و غمط الناس ” و المراد من ذلك احتقارهم و استصغارهم ،

 

 

و هذا حرام ،

 

 

فانة قد يكون المحتقر اعظم قدرا عند الله و احب الية من الساخر منه المحتقر له ; و لهذا قال يا ايها الذين امنوا لا يسخر قوم من قوم عسي ان يكونوا خيرا منهم و لا نساء من نساء عسي ان يكن خيرا منهن ،

 

 

فنص على نهى الرجال و عطف بنهى النساء .

 

وقوله و لا تلمزوا انفسكم اي لا تلمزوا الناس .

 

 

و الهماز اللماز من الرجال مذموم ملعون ،

 

 

كما قال [ تعالى ] و يل لكل همزه لمزه [ الهمزه 1 ] ،

 

 

فالهمز بالفعل و اللمز بالقول ،

 

 

كما قال هماز مشاء بنميم [ القلم 11 ] اي يحتقر الناس و يهمزهم طاعنا عليهم ،

 

 

و يمشي بينهم بالنميمةوهي اللمز بالمقال ; و لهذا قال هاهنا و لا تلمزوا انفسكم ،

 

 

كما قال و لا تقتلوا انفسكم [ النساء 29 ] اي لا يقتل بعضكم بعضا .

 

قال ابن عباس ،

 

 

و مجاهد ،

 

 

و سعيد بن جبير ،

 

 

و قتاده ،

 

 

و مقاتل بن حيان و لا تلمزوا انفسكم اي لا يطعن بعضكم على بعض .

 

وقوله و لا تنابزوا بالالقاب اي لا تتداعوا بالالقاب ،

 

 

و هي التي يسوء الشخص سماعها .

 

قال الامام احمد حدثنا اسماعيل ،

 

 

حدثنا داود بن ابي هند ،

 

 

عن الشعبى قال حدثنى ابو جبيره بن الضحاك قال فينا نزلت في بنى سلمه و لا تنابزوا بالالقاب قال قدم رسول الله – صلى الله عليه و سلم – المدينه و ليس فينا رجل الا و له اسمان او ثلاثه ،

 

 

فكان اذا دعى احد منهم باسم من تلك الاسماء قالوا يا رسول الله ،

 

 

انة يغضب من هذا .

 

 

فنزلت و لا تنابزوا بالالقاب

ورواة ابو داود عن موسي بن اسماعيل ،

 

 

عن و هيب ،

 

 

عن داود ،

 

 

بة .

 

وقوله بئس الاسم الفسوق بعد الايمان اي بئس الصفه و الاسم الفسوق و هو التنابز بالالقاب ،

 

 

كما كان اهل الجاهليه يتناعتون ،

 

 

بعدما دخلتم في الاسلام و عقلتموة ،

 

 

و من لم يتب [ ص: 377 ] اي من هذا فاولئك هم الظالمون
204 views

و لا تسخرو من