11:21 مساءً الخميس 18 أبريل، 2019

15 ضعف كمية

تعد السجائر من اكثر و سائل التدخين شيوعا في الوقت الراهن،

 

سواء كانت السيجاره منتجه صناعيا،

 

او ملفوفه يدويا من التبغ السائب و ورق لف السجائر،

 

او السجائر الالكترونية،

 

التي تتكون من جهاز الكترونى يعمل بالبطاريه لتسخين فتيله تبخر محلولا ما لينتج عنه بخار كثيف ذو رائحه زكيه و لا يحتوى على ثاني اكسيد الكربون،

 

و يستنشق البخار و يخرج عن طريق الفم.

واستخدم كثيرون التدخين الالكترونى لمساعدتهم في الاقلاع عن التدخين التقليدى باعتبارة اقل ضررا و لا يسبب الامراض التي يسببها التدخين التقليدي،

 

و اشهرها السرطان،

 

الا انه و فقا لدراسه قامت بها مجموعة من العلماء في جامعة «بورتلاند» الاميركية،

 

فان السجائر الالكترونيه لا تقل ضررا عن السجائر التقليدية،

 

بل على العكس؛

 

اذ ان بخار هذه السجائر العالى الحراره و المشبع بالنيكوتين،

 

يمكن ان يشكل ما ده الفورمالديهايد التي تتسبب في الاصابة بالسرطان.
و استخدم العلماء سرنجه طبيه لسحب بخار السجائر الالكترونيه و تحليل المواد الموجوده به،

 

و بالتحليل و جدوا ان مستويات ما ده الفورمالديهايد التي تشكلها السجائر الالكترونيه تزيد بنسبة تتراوح بين 5 اضعاف و 15 ضعف كميه الفورمالديهايد الموجوده في السجائر التقليدية،

 

و بالتالي،

 

فان احتماليه الاصابة بالسرطان تزيد في السجائر الالكترونيه بنسبة من 5 الى 15 ضعف احتماليه الاصابة في السجائر التقليدية.
و اكدت الدراسه ان مدخن السيجاره الالكترونيه الذى يستهلك 3 ملليلترات من المحلول المتبخر،

 

يستنشق نحو 14 ملليغراما من ما ده الفورمالديهايد،

 

اما مدخن السيجاره العاديه الذى يدخن علبه يوميا،

 

فيستنشق 3 ملليغرامات من هذه المادة فقط.

301 views

15 ضعف كمية