كفارة الافلام الاباحية

صورة كفارة الافلام الاباحية

فنسال الله تعالى ان يحفظ على المسلميناعراضهم، وان يرزقهم طاعتة و مراقبتة في السر و العلن، و الواجب على المسلمين انيحسنوا استعمال هذه التقنية، وان يحرصوا على ما ينفعهم منها من علم نافع، و بحث مفيدوسريع في شتي مجالات المعرفة، فقد قال صلى الله عليه و سلم: “احرص على ما ينفعك” رواة مسلم.

فان الانترنت و سيله من الوسائل التي ربما تستعمل في النافع و ربما تستعملفي الضار، فلا يجوز مطالعه المواقع الاباحية، و لا النظر الى صور النساء، لان ذلك منالمحرمات الواجب على العبد ان يزدجر عنها و يتركها امتثالا لامرالله جل و علا، قالتعالى: ويحل لهم الطيبات و يحرم عليهم الخبائث [الاعراف: 157] و قال تعالى: قللمؤمنين يغضوا من ابصارهم و يحفظوا فروجهم [النور: 30].

و من نظر الى هذه الصوروداوم على مطالعه هذه المواقع قادة هذا الى الوقوع فيما هو اعظم من ذلك: كالزناواللواط، او الاستغناء بهذا عن الزواج المباح، او التقصير في حق زوجتة فيقودها ذلكالي الانحراف، او النفره منه، و بالتالي الفرقه المستحكمة.

فالذى ينبغى هو انيقلع عن ذلك الذنب فورا، وان يسارع الى التوبة، و يقلع عن هذه المعصيه التي توجبمقت الله، و فساد القلب و قسوتة و انطفاء نوره. و مما يعين على التوبه الا يسمح لنفسهبفتح المواقع الاباحية، او الرسائل التي تتضمن صورا اباحيه مهما كانت الظروف،وليخرج فورا، و يغلق الجهاز و يظهر، او ينصرف الى عمل احدث اذا لزم الامر.

و ممايعين ايضا الا يتصفح الانترنت الا و معه غيرة من اهل الصلاح ممن لا يعينة على هذاالفعل القبيح.

و قيامة بالاستمناء او ممارسه العاده السريه كما يعرف هو نتيجةطبيعية لمثل ذلك الفعل المحرم، لانة يثير غرائزة و يهيج شهوته، فيحتاج بعد هذا الىتفريغ شهوته، فيصل الفعل المحرم و هو النظر بفعل محرم احدث و هو: الاستمناء. قالتعالى: والذين هم لفروجهم حافظون الا على ازواجهم او ما ملكت ايمانهم فانهم غيرملومين فمن ابتغي و راء هذا فاولئك هم العادون [المؤمنون: 5-7].

و فعلة هذا محرم،سواء كان متزوجا ام غير متزوج، لانة يهيج شهوتة بنفسه، و يصل الى المحرم بارادته،وكونة متزوجا مع ذلك الفعل اشد حرمة.

فعلى المسلمين ان يتقوا الله جل و علا،وان يراقبوا مولاهم، وان يعلموا ان الله مطلع عليهم في سرهم و علنهم، و الله اسال انيصلح ابناء المسلمين، وان يعصمهم من الزلل . و الله اعلم.

مركز الفتاوي

…………………….

الشيخ احمد بن حمد الخليلى مفتى سلطنةعمان

بسم الله، و الحمد لله، و الصلاة و السلام على رسول الله، و بعد:

فمنالمعلوم بداهه حرمه الاطلاع على المواقع الاباحيه ، للنهى الوارد عن الاطلاع علىالعورات ، و ما في هذا من اضرار نفسيه و اجتماعيه ، كما ان الشباب يضيعون اعمارهمواوقاتهم فيما حرم الله ، و من النافع لهم البحث عما هو مفيد في حياتهم ، و النظر الىبناء مستقبلهم ، بما هو نافع لهم في الدنيا و الاخره .

يقول الشيخ احمد بن حمدالخليلى مفتى سلطنه عمان

قبل كل شيء نصيحتى لهم ان يتقوا الله تعالى في حياتهم، وان يتقوا الله في شبابهم ، فالانسان مسئول عن عمرة كله ، و مسئول عن شبابة كله ، لا تزول قدما ابن ادم يوم القيامه من عند ربة حتى يسئل عن خمس عن عمرة فيماافناة ، و عن شبابة فيما ابلاة ، و عن ما له من اين اكتسبة ، و فيما انفقة ، و ماذا عملفيما علم ، يسئل الانسان عن هذا كله ، يسئل عن العمر لانة الموهبه الكبري ،وهؤلاء الذين يقضون اوقاتهم في مطالعه هذه المواقع الاباحيه انما يضيعون اعظم شيءفى حياتهم لانهم يضيعون الحياة نفسها ، و الحياة هي اعظم شيء لان نعم الله تباركوتعالى تنبنى على هذه النعمه الكبري ، فلولا نعمه الحياة لما احس الانسان بنعمه قطمن نعم الله سبحانة و تعالى ، على ان هذه الحياة و هبت له لا لاجل ان يتهالك فيها علىملذاتها ، و انما و هبت له من اجل ان يعمل فيها لحياة اروع ، لحياة الخلود ، لحياةالبقاء ، لحياة الجزاء ، لحياة لا يعقبها موت و كل ما فيها من خير لا يهددة شر ،فصحتها لا تكدر بمرض ، و غناها لا يهددة فقر ، و شبابها لا يكدرة ذكر هرم ، و انماتلكم حياة ابديه لمن امن و عمل صالحا ثم اهتدي بحيث سلك الكيفية القويمه التي تسعدهفى الدار الاخره عند ربة سبحانة .

فعلى هؤلاء ان يتقوا ، و ايضا عليهم انيعرفوا نعمه شبابهم ، فالشباب ليس فرصه للتهالك على هذه الموبقات ، و انما هو فرصةللعمل الصالح ، للطموح الى معالى الامور ، فالامم تقاس بشبابها رقيا و انحطاطاوتقدما و تاخرا ، فبقدر ما تكون=شبيبتها على صلاح و استقامه و بر و وفاء و حب لله تعالىوخشيه منه تكون=الامه عزيزه تكون=كريمه ذات شان عظيم ، و بقدر ما يتهالك شبابها علىموبقات الامور تكون=امه ساقطه لا قيمه لها ، فمن هنا كانت الضروره الى تربيه هؤلاءالشباب على الصلاح و الاستقامه و البر و الاحسان و الطموح الى معالى الامور و الترفع عنسفاسفها .

هؤلاء نصيحتى لهم ان يعرفوا قيمه شبابهم ، وان يعرفوا قيمه عمرهم، على ان الانسان ربما يصير في غضارة الشباب ، و في ازهي الفتوه فاذا به ياتى ريبالمنون ليقطع دابرة فجاه واحده فيتحول الى جثه هامدة ثم يتحول بعد هذا الى عظامنخره ، و لا يدرى الانسان متى يفجاة ريب المنون ، فالناس كلا مثلهم في هذه الحياةكمثل سجناء حكم عليهم كلا بالاعدام و لكن لا يدرى الانسان ساعة تنفيذ الحكم ، و ايحكم ابلغ من حكم الله تبارك و تعالى الذى يقول كل نفس ذائقه الموتوانما توفون اجوركم يوم القيامه فمن زحزح عنالنار و ادخل الجنه فقد فاز و ما الحياة الدنيا الامتاع الغرور ال عمران 185، فجدير بالانسان ان يتقى الله ، وان ينهي نفسهعن هذه السفاسف ، وان يربا بنفسة عن الانحدار الى هذه الدركات ، و عن الرعى في هذهالمراعى الوبيئه . انتهى

ويمكنكم الاطلاع على هذه الفتوي للدكتور حسام الدينعفانه ، بعنوان

مشاهدة الافلام الجنسية و الصور العارية

و اللهاعلم.

………………………….

حكم الشرع على من يدخلعلى المواقع الاباحية

السؤال:

لى صديق يستعمل الانترنت و يدخل علىمواقع تعرض صورا فاضحة، فما هو الحكم الشرعى في هذا ، و كيف يمكننى مساعدتة للابتعادعن هذه الامور؟

لاجابة:

لا يجوز النظر الى الصور الفاضحه التي تعرضمفاتن المرأة ، سواء في مواقع الانترنت او في الجرائد او المجلات او غيرها ، و ذلكلان النظر اليها و سيله الى التلذذ بها و معرفه ذات الصورة و معرفه جمالها .

وهذا ربما يصير و سيله الى الحصول عليها فيحرم ، لان الوسائل لها احكامالغايات فتاوي اللجنه الدائمه 2424 بتصرف

ولقد تهاون كثير من الناس فيالنظر الى صور النساء الاجنبيات بحجه انها صورة لا حقيقة لها ، و ذلك امر خطير جدا جدا ،لانة لابد ان يصير من هذا فتنه على قلب الرجل تجرة الى ان يتعمد النظر الى المراةمباشره ، و ربما قال تعالى قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم و يحفظوا فروجهم هذا ازكىلهم [النور:30]. مجموع فتاوي و رسائل ابن عثيمين2/268 بتصرف .

ويمكنكايها الاخ مساعدة صديقك للابتعاد عن ذلك الامر بادامه النصح له و تخويفة بالله تعالىوانة مطلع عليه لا يخفي عليه من امرة شيء ، و تذكيرة بنعمه الله تعالى عليه بان رزقهبصرا يري به ما ينفعة ، و حرم عليه ان يستخدمة في النظر الى ما حرم الله ، و هو جلجلالة سائلة عنه ، و لذلك ختم الله تعالى الايه السابقة بقوله ان الله خبير بمايصنعون [النور:30] ، و قال تعالى كل اولئك كان عنه مسؤولا [الاسراء:36]

ولو تامل العاقل و هو ينظر الى هذه الصور المحرمه الفاتنه لادرك انه لا يجنيمن و راء هذه النظرات الا الحسرات و الالام و الاهات ، اذ لا يستطيع ان يظفر بحقيقةهذه الصور ، و صدق الشاعر اذ يقول

وكنت متى ارسلت طرفك رائدا

لقلبكيوما اتعبتك المناظر

رايت الذى لا كله انت قادر

عليه و لا عن بعضة انتصابر

وقال احدث

كم نظره فتكت في قلب صاحبها

فتك السهام بلا قوسولا و تر

والمرء ما دام ذا عين يقلبها

في اعين الغير موقوف علىالخطر

يسر مقلتة ما ضر مهجته

لا مرحبا بسرور عاد بالضرر

فتبين انهليس من و راء النظر الى هذه الصور الفاضحه الا سخط الله و ضياع الوقت و المال في غيرمرضاتة ، و تعذيب النفس .

والواجب على المسلم ان يقبل على طلب العفافبالنكاح ، و بذل الاسباب لذلك .

وترك رفقاء السوء الذين ربما يصير لهم اثر سيءفى التعرف و الحث على تصفح كهذه المواقع السيئه .

وليشغل الانسان و قتهبما يعود عليه بالنفع في دينة و دنياة ، كحفظ كتاب الله و حضور مجالس الذكر ، و تصفحالمواقع التي تعرض الفوائد و العلم الصحيح النافع.

  • كفارة الاباحيه
  • كفارة أفلام الإباحية
  • كفارة الاافلام الاباحية
  • كفارة الافلام الاباحية مع الستمناء
  • كفارة مشاهدة الافلام الاباحية
  • كفارت الافلام الاباحية
  • ما هي كفا رة مشاهدة الصور الاباحية /الطنسية
721 views