تقرير عن جورجيا

تقرير عن جورجيا

 

صورة تقرير عن جورجيا

جورجيا بالجورجية:საქართველო، اصد: [sɑkʰɑrtʰvɛlɔ] هي دوله ذات سياده في منطقة القوقاز من اوراسيا. تتوضع عند ملتقي اوروبا الشرقيةمع غرب اسيا،[5] كما يحدها من الغرب البحر الاسود، من الشمال روسيا، تركيا و ارمينيا من الجنوب، و اذربيجان من الشرق. تغطى جورجيا مساحه 69.700 كم2 و يبلغ تعداد السكان 4.385.000 نسمة.

ممكن العوده بتاريخ جورجيا الى مملكتى كولخيس و ايبيريا، كما انها من اول الدول التي اعتنقت المسيحية، في القرن الرابع. بلغت جورجيا ذروه مجدهاالسياسى و الاقتصادى اثناء حكم الملك ديفيد و الملكه تامار في القرن الحادى و الثاني عشر. في بداية القرن التاسع عشر، الحقت جورجيا بالامبراطوريه الروسية. بعد فتره قصيرة من الاستقلال تلت الثوره الروسية عام 1917، اجتاحت الجيوش البلشفيه جورجيا عام 1921م و ضمتها للاتحاد السوفييتى عام 1922 م. استعادت جورجيا استقلالها عام 1991م. و مثلها كالعديد من الدول التي استقلت عن الاتحاد السوفييتي، عانت جورجيا من ازمه اقتصاديه و اضطرابات داخلية اثناء التسعينات. برزت بعد ثوره الزهور قياده سياسة قدمت اصلاحات ديمقراطية،[6] لكن الاستثمارات الاجنبية و النمو الاقتصادى الذى حل مباشره بعد الثوره تباطا منذ تلك الحين.

ينص الدستور الجورجى على ديمقراطيه تمثيليه رغم ان بيت الحريه ربما صرح ان البلد “ليس ديمقراطيه انتخابية[7] ما يزال ذلك الطرح محل جدل بين السلطات الجورجيه منظمه على انها جمهوريه و حدويه نصف رئاسية. جورجيا عضو في الامم المتحدة، المجلس الاوروبي، منظمه التجاره العالمية،منظمه التعاون الاقتصادى للبحر الاسود، منظمه الامن و التعاون الاوروبيه OSCE)، جمعيه الخيار الديمقراطي، منظمه غوام GUAM للتطوير الديمقراطى و الاقتصادي، و بنك التنميه الاسيوي. تطمح جورجيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبى و الناتو. تخضع التزامات جورجيا الدوليه للمراقبه و فقاللجنه U.S.Helsinki كونها عضو مشارك في منظمه الامن و التعاون في اوروبا.[8] دخلت جورجيا في نزاع مسلح عام 2008 ضد روسيا و جماعات انفصاليه مسلحه في اوسيتيا الجنوبية. تجلي ذاك النزاع نهاية في اعتراف روسيا باستقلال اوسيتيا الجنوبيه و ابخازيا، لكن لم يحذ حذوها في هذا الانيكاراغوا، فنزويلا، الجمهوريه العربية السورية، ناورو، و جمهوريه ترانسنيستريا المستقله بحكم الامر الواقع.[9][10] مرر البرلمان الجورجى في 28 اب 2008 تشريعا يعتبر ابخازيا و اوسيتيا الجنوبيه تحت الاحتلال الروسي.[11][12]

346 views