علاج البواسير الصعبة

صورة علاج البواسير الصعبة

تعد البواسير من الحالات المرضيه الجراحيه التي يعانى منها العديد من المواطنين نساء و رجالا،

ومن الملاحظ ان المريض بها لا يراجع طبيبة الا بعد تفاقم الحالة او بعد حصول نوبات متكرره من ظهور الدم من المخرج،

او بعد ان يبدا المريض بالمعانآه من الالم في المنطقة الشرجية.

محتويات

  • ١ مفهوم البواسير
  • ٢ نوعيات البواسير
  • ٣ اعراض البواسير
  • ٤ سبب البواسير
  • ٥ تشخيص البواسير
  • ٦ العوامل التي تساعد على ظهور البواسير
  • ٧ علاج البواسير
  • ٨ العمليات الجراحية
  • ٩ علاج البواسير دون جراحة
  • ١٠ علاج البواسير بالاعشاب
  • ١١ هل تعود البواسير بعد العملية؟

مفهوم البواسير

ان البواسير هي انتفاخات تحصل في شبكه الاوعيه الدمويه الوريديه لمنطقة الشرج،

وغالبا ما تعانى هذه البواسير من التورمات،

والالتهابات،

والتجلطات،

وظهور الدم.

وتعتبر البواسير من اكثر اضطرابات الشرج شيوعا،

والبواسير عبارة عن انتفاخات تحصل في شبكه الاوعيه الدمويه الوريديه لمنطقة الشرج،

مع تدلى و بزوغ الاورده المحيطه بالشرج الى الخارج لذلك يمكن تسميتها ايضا بدوالى الشرج،

وتشبة الى حد ما دوالى اورده الساقين؛ الا انها تحدث في قنآه الشرج.

وممكن تقسيم البواسير حسب نوع الاورده المتدليه الى: البواسير الخارجية،

والبواسير الداخلية.

انواع البواسير

البواسير الخارجية:

ويكون سببها تدلى و بروز الاورده التي تحيط بالشرج من الخارج،

وممكن ان ترى البواسير الخارجية بسهولة كطيات صغار لجلد ما ئل في لونة الى البني،

وبارزه من حواف فتحه الشرج،

ولا تسبب البواسير الخارجية ايه اعراض،

ومن اليمكن ان تؤدى الى حكه خفيفة،

وبعض التضيق خلال التغوط و نادرا ما تسبب البواسير الخارجية نزيفا دمويا.

البواسير الداخلية:

ويكون سببها بروز و تدلى الاورده التي في بداية المستقيم الى الخارج في قنآه الشرج.

وهي تنقسم حسب شده بروزها الى عده مراحل:

المرحلة الاولى:

وجود بواسير داخلية،

ولكنها لا تخرج او تظهر خارج فتحه الشرج،

وقد يشتكى المريض فقط من نزول الدم عبر فتحه الشرج

المرحلة الثانية:

وفيها تخرج الاورده المتدليه خارج فتحه الشرج خلال التغوط فقط،

ثم تعود ثانية= الى الداخل بعد انتهاء التغوط من تلقاء نفسها.

المرحلة الثالثة:

وهي تشبة الثانية= الا ان عوده الاورده المتدليه بعد انتهاء عملية التغوط لا يصير من تلقاء نفسها،

وإنما يقوم الشخص باعادتها باصابعه.

المرحلة الرابعة:

وفيها تخرج البواسير الداخلية؛ اي الاورده المتدليه خارج فتحه الشرج ظهورا دائما حتى في غير فترات التغوط.

اعراض البواسير

اعراض البواسير بشكل عام

– ان اعراض البواسير بشكل عام هي ظهور الدم،

والبروزات،

والالم،

ولا بد من ان نذكر انه ليس كل ظهور دم من المخرج يعني ان المريض يعانى من البواسير؛ فهنالك حالات عديده تسبب ظهور الدم من المخرج،

وهذه الحالات يشخصها الطبيب الجراح بالفحص السريري.

– على العموم فإن المالوف في ظهور الدم بسبب البواسير هو هذا الدم الذى يراة المريض بعد اخراج البطن اي قضاء الحاجة ؛ فظهور الدم جراء البواسير نادرا ما يسبب النزوفات الحاده و كذلك نادرا ما يؤدى الى الانيميا – فقر الدم.

– ان البواسير الداخلية و الخارجية كلاهما قد يبرزان الى الخارج،

وربما ايضا يعودان الى و ضعهما بالتدريج،

ا وان المريض يقوم بارجاعهما بيدة الى داخل المخرج

– ان البواسير قد تتعرض الى التقرح او التجلط،

وفى هذه الحالات فقط تصبح مؤلمة.

– ان هذه الالام تتراوح بين البسيطة المحتمله الى المبرحه غير المحتملة.

اعراض البواسير الداخلية

– نزول دم متقطع عبر فتحه الشرج و خاصة اذا كان البراز كبيرا و خشنا.

– ما يفرق البواسير الداخلية عن القطع الشرجي،

والذى فيهما ربما يصير هنالك نزول دم عبر فتحه الشرج ه وان البواسير الداخلية لا تسبب الما بينما يسبب القطع الشرجى الما شديدا يبدا مع عملية التغوط،

ويستمر لساعات بعدها.

– في المراحل الثانية= و الثالثة و الرابعة يرى الشخص،

ويشعر بظهور و تدلى الاورده خارج فتحه الشرج.

– هنالك بعض الاعراض الخاصة بالبواسير الداخلية مثل: ظهور افرازات مخرجية،

وكذلك احساس المريض بعدم اكتمال الاخراج و يبقى يشعر بحاجتة الى المرافق الصحية،

اما في حالة البواسير الخارجية فالمريض يعانى من الصعوبه بتنظيف المنطقة الشرجية.

– لا بد من الاشاره الى ان الحرقه في منطقة الشرج هي احد اعراض البواسير،

ولكن الحكه الشرجيه ليست من اعراض البواسير.

اسباب البواسير

تنحصر الاليه العامة في حصول البواسير بان اي عرقله لمسار الدم من هذه الاورده ستؤدى الى تضخمها،

وبالتالي الى ظهورها على مظهر انتفاخات،

وهذه الانتفاخات نسميها البواسير .

ان سبب عرقله مسار الدم في هذه الاوعيه عديده منها الضغط الحاصل عليها في منطقة الحوض،

ومثال ذلك: الحمل،

او السمنه المفرطة،

او بعض الحالات المرضيه التي يعانى منها المريض في منطقة البطن السفلى او في الحوض،

وكذلك من الاسباب المعروفة للبواسير هي حالة الامساك المزمن،

يضاف الى هذا الالتهابات المزمنه الموضعية،

وبعض التقرحات او الجروح في المنطقة.

فى احيان كثيرة لا يوجد هنالك اسباب مباشر للبواسير الا ان هنالك سبب و عوامل ربما تساعد على ظهور البواسير منها:

– عندما تتعرض الاورده الداخلية حول الشرج الى ضغط بطني داخلى كما هو الحال مثلا في السمنه و خلال الحمل.

– الشد خلال التغوط و قضاء وقت طويل خلال عملية التغوط.

– نمط حيآه يتخللها فترات جلوس طويلة

– الافراط في استخدام الملينات

– من المحتمل ان يصير هنالك ايضا عامل و راثى و راء ظهور البواسير.

تشخيص البواسير

ان تشخيص البواسير يتم بالفحص السريرى للمريض،

وربما يحتاج الطبيب احيانا الى الفحص بالناظور

العوامل التي تساعد على ظهور البواسير

_الامساك المتكرر و المزمن.

_الاعمال الشاقه التي تتطلب رفع حاجات ثقيلة.

_الحمل: بسبب اضطراب نسبة الهرمونات في الجسم فتسبب ضعف الاغشية،

وزياده الضغط داخل الاوعيه الدمويه و بالتالي تكون=البواسير.

_عدم تناول الغذاء الغنى بالالياف،

وعدم تناول الفواكة و الخضراوات بانتظام،

وقله شرب الماء و السوائل بشكل عام.

_الاعمال التي تعتمد على الجلوس لفترات طويلة: كالجلوس امام شاشه الكمبيوتر او القياده الطويلة.

_السمنه و قله الحركة و عدم ممارسه الرياضة،

والتي تؤدى الى كسل في حركة الامعاء.

_الامراض الصدريه المزمنة؛ كالسعال الحاد.

كذلك التدخين الذى يؤدى بلا شك للامراض الصدرية.

_ارتفاع ضغط الدم في الاورده نتيجة الوقوف لفترات طويلة.

_الاستعمال المفرط للملينات،

والتي تغير من و ظيفه الاخراج الطبيعية.

_الضغط الشديد بقوه عند التبرز يزيد من امكانيه حدوث البواسير؛ لذلك يجب ان ياخذ الشخص و قتة الكافى في الحمام،

وان ينظم عملية البراز بحيث تكون=مره واحده يوميا على الاقل.

علاج البواسير

– يتم علاج البواسير استنادا الى الحالة نفسها،

وذلك بالاعتماد على الوضع الذى يحضر به المريض الى طبيبه،

فكثير من الاخوه المرضى يراجعون الطبيب بعد فتره طويله من بداية الحالة المرضية،

وهذا ليس صحيحا فنحن ننصح بضروره مراجعه الطبيب الجراح المختص حال شعور المريض بالاعراض.

– ان العلاج يتلخص بازاله سبب ظهور البواسير،

مثلا معالجه الامساك،

وكذلك معالجه الحالات الالتهابيه التي تتعرض لها المنطقة الشرجية،

ويميل الاطباء الى استعمال العلاج الدوائى قبل اللجوء الى العلاج الجراحي؛ فربما يحتاج الطبيب الى وصف بعض المراهم المخدره لتخفيف الام مريضه.

– ان الاهتمام بمعالجه الامساك يعد احد اهم الخطوات التي يتبعها الاطباء؛ حيث ينصح الاطباء بالتغذيه الجيدة،

واهم مصادر الغذاء التي تساعد في معالجه الامساك هي الالياف،

والالياف موجوده في قشور الحنطة،

وكذلك في الفاكهه و الخيار و الخس و غيرها من المواد الغذائية،

كما و يوصى الاطباء بتناول كميات و افره من الماء و كذلك بمزاوله الرياضه كنصائح مهمه في معالجه الامساك.

– يضطر الطبيب المعالج في بعض الحالات الى استعمال الملينات التي تسبب الالام للمريض جراء الامساك.

– ان معالجه الالتهابات الطارئه التي تحدث،

تعد من اولويات خطوات العلاج،

ولا بد من ان نذكر ان الالتهابات غالبا ما تحصل للمنطقة الشرجية،

والتي تعانى من البواسير و هذا بسبب طبيعه المنطقة.

العمليات الجراحية

يعمد الاطباء الى التداخل الجراحى بعد ان يستنفدوا و سائل العلاج الدوائي،

وان غالبيه المرضى يتهيبون من اجراء العملية و هذا لوجود قناعات خاطئة لديهم،

ومن هذه القناعات ان العملية مؤلمة،

ا وان البواسير ستعاود الظهور …الخ.

ان العمليات الجراحيه الجديدة المتبعه في معالجه البواسير في الوقت الحاضر عن طريق الليزر تختلف عن تلك التي كانت تجرى في السابق،

ولم تعد التكنولوجيا او طرائق التعامل مع حالة البواسير بالنمط القديم نفسه،

وإنما حصل تطور كبير و جميل بل و مذهل في بعض الاحيان في طريقة معالجه المريض من هذه التورمات المزعجه و المؤلمة.

و عليه فلم يعد المريض يعانى من الام ما بعد العملية كما في السابق،

وكذلك فإن نسبة عوده هذه التورمات اصبحت في تناقص و اضح،

واليكم توضيح لطرق معالجه البواسير بالتفصيل:

الجراحه التقليدية

العملية الجراحيه التقليديه هي عبارة عن استئصال البواسير،

وتتبع جذرها في القنآه الشرجيه الى الداخل،

اى ان القطع يبدا من منطقة الجلد الحساس للالم،

وذلك ما يسبب الاما شديده بعد العملية ربما تستمر اكثر من شهر.

و من اهم مشكلات هذه العملية الالم المصاحب لها،

والجروح الخارجية التي تحتاج الى فتره لكي تلتئم،

اضافه الى استئصال الوسادات الشرجيه المهمة،

وعدم القدره على التبرز بسهولة بعد العملية نتيجة الالم و النزيف،

وبالتاكيد هنالك احتمال كبير لعدم التحكم بالبراز و خروج الهواء،

والاحتياج للمسكنات بكميه كبيرة،

وعدم القدره على الرجوع للحيآه الطبيعية بسهولة

و ربما و جدت تقنيات كثيرة للتخفيف من هذه الاعراض مثل: استعمال الليزر للقطع مما يسرع عملية الالتحام،

ويقلل الشعور بالالم رغم و جوده،

وكذلك هنالك طرق اخرى= كاستعمال القاطع الجراحى الحراري،

والاشعه التلفزيونيه المعتمدة على الموجات فوق الصوتيه القاطعة،

وغيرها و التي تتبع نفس الفكرة القديمة و تطورها.

هناك ايضا كيفية حقن او ربط الاوعيه الدمويه من جذورها الاساسية ثم خياطه الجزء المترهل داخليا بمساعدة الاشعه التليفزيونية،

وهي تقنيه جديدة ايضا لكنها صعبة تقنيا نوعا ما ،

وقد تعطى احساسا بامتلاء المستقيم من الداخل لأنها لا تستاصلة بل ترفع السقوط الى الداخل بخيوط جراحية.

تقنيه حديثة

و هي تستعمل كيفية مختلفة لاجراء الجراحة؛ حيث تقوم بفهم كيفية حدوث المرض،

واسباب المضاعفات التي تحدث من العملية التقليدية،

وتقوم بمفاداتها قدر الامكان،

ويرمز اليها ب rocedure for prolapse and hemorrhoids pph).

اى انها «كيفية علاج التدلي،

او السقوط،

والبواسير»

وتعتمد هذه العملية على استعمال جهاز مثل “الدباسة”،

طويل pph لكي يتمكن من الدخول الى منطقة العملية داخل القنآه الشرجيه بسهولة،

وتتم العملية في المنطقة العليا التي لا يصير فيها احساس بالالم،

وتسحب الاورده و الشرايين من اصولها لداخل الدباسه مع غشائها المخاطي؛ حيث يقوم الجهاز برفع الجزء الساقط من الغشاء المخاطى مع الاوعيه التي تحته،

وتدبس المنطقة في نفس الوقت بضربه واحده فقط بالدباسه المذكوره منطقة العملية هي نحو 6 سم من فتحه الشرج بشكل دائرى من كل النواحى ليعمل عملية رفع للبواسير الشرجيه الساقطة،

وكذلك الغشاء المخاطى للمستقيم،

اضافه الى تدبيس الاوعيه الدمويه الرئيسيه المسببه للبواسير؛ مما يؤدى الى نتيجة مذهله بعد خروج الدباسه مباشرة،

ويظهر عندها كان فتحه الشرج طبيعية جدا،

ولا يوجد بها ايه جروح سوى خدوش بسيطة ربما تحدث في خلال دخول الاجهزة،

وهي شيء لا يذكر.

ممكن ان تسمى هذه العملية «عملية ترائع لفتحه الشرج»؛ لأنها كذلك،

وهي في منطقة خارج الالم،

وتعالج كل الجهات الدائريه مره واحدة،

ولا تصيب العضلات المتحكمه في البراز،

ولا الوسادات الشرجية،

وبالتالي فهي تتجاوز مضاعفات العمليات السابقة و سلسه اجراءاتها،

وبخاصة مع الخبره الطويلة،

ولا تستغرق اكثر من 10 15 دقيقه فقط و قد اقل.

و نتائج هذه العملية مذهلة،

وتظهر بعد العملية مباشرة،

اضافه الى انه ليس هنالك الم يذكر،

الا الما ضئيلا،

وعاده يختفى بعد 2 5 ايام،

اما عن التخدير فه واما كلى واما نصفي،

ووجدنا ان التخدير النصفى اكثر ايجابيه و فعاليه حتى بعد العملية.

و هذه العملية تمارس في دول اوروبا منذ نحو 15 20 سنة،

اما في اميركا فقد تمت التوصيه بها في الاجتماع العالمي الاميركى للجراحين سنه 2007 باعتبارها تقنيه جديدة امنة،

ونتائجها مبشره جدا،

ويعتقد انها سوف تكون=الكيفية المثلى لاجراء عمليات البواسير مستقبلا.

علاج البواسير دون جراحة

البواسير عبارة عن مرض كثر انتشارة حديثا بين الناس،

وسندرج هنا بعض الطرق المستخدمة في علاج البواسير من دون جراحة:

1 ينصح بغسل المنطقة المصابه بالماء الفاتر و هذا للتخلص من المخاط الخارج.

2 عدم محاوله لمس او حك المنطقة المصابة.

3 استعمال الورق ذا الملمس الناعم عند الاقتراب من المنطقة.

4 ينصح بتناول الخضراوات؛ لأنها تعمل على تليين المخاط،

والاكثار من شرب السوائل.

5 تناول الادويه المناسبه و لكن باستشاره الطبيب اولا،

وعدم المداومه على استعمالها.

6 ينصح بتناول الاغذيه الغنيه بالالياف فهي تفيد في علاج البواسير.

علاج البواسير بالاعشاب

علاج البواسير بالبصل

يفيد البصل في علاج البواسير و هذا باتباع ما يلي :

اولا : نقوم بغلى بعض من حبيبات البصل في الماء لمدة بسيطة،

ومن ثم نستعمل البصل المهروس كحقنه في الشرج.

ثانيا : نقوم بشوى حبيبات البصل و من ثم نضيف الدهن الية و نمزجهما معا،

ونضع ذلك المزيج على البواسير و يدام على ذلك العلاج ،

ان حدث هنالك نزيف يجب التوقف عنه.

علاج البواسير بالباذنجان

نقوم بهرس الباذنجان،

ومن ثم و ضعة على البواسير يوميا؛ حيث يتم هرس الباذنجان،

ووضعة على البواسير في كل يوم مرة.

علاج البواسير بالموز

ينصح باكل حبه موز يوميا بعد العمل على طبخها ببخار الماء و هرسها.

علاج البواسير بالتين

نقوم بغلى اوراق التين بالماء ،

و نستخدم ماءة في غسل منطقة البواسير.

وينصح كذلك بتناول حبه تين يوميا.

علاج البواسير ببذر الكتان

نقوم باستخلاص الزيت الموجود في بذور الكتان،

ووضعة على قطنه ثم دهن منطقة البواسير به.

هل تعود البواسير بعد العملية؟

مهما كانت كيفية اجراء العملية،

فممكن للبواسير ان تتكون من جديد اذا عادت الاسباب التي اوضحناها سابقا،

لأنها في النهاية اوعيه دمويه و شعيرات متضخمه و متمددة،

والاوعيه الدمويه موجوده كغذاء للخلايا الحية،

وبالتالي ممكن ان تحدث بالتاكيد كاى عملية تقليديه بعد فتره من الزمن اذا عادت او استمرت الاسباب.

و حتى الآن لا توجد دراسات و اضحه و مقبوله تقارن بين العملية التقليديه و هذه العملية من ناحيه عوده البواسير،

الا ان هذه العملية بلا شك تسيطر تماما على البواسير،

ومن ناحيه الالم فأنها تكاد تكون=معجزه مقارنة بالكيفية التقليدية.

ماذا عن البواسير الخارجية في منطقة الجلد؟

ان الجزء الخارجى من البواسير الداخلية سوف يتم رفعة اوتوماتيكيا بالجهاز نفسة و يقطع تجميليا،

وكذلك يحدث في جزء كبير من البواسير الخارجية؛ و لكن في حقيقة الامر ان البواسير الخارجية في حد ذاتها غير مضرة،

ولا تحدث مشكلات معها،

الا نادرا،

كالتجلط.

ملاحظة: مقال “علاج البواسير” ليس مرجعا صحيا،

يرجى مراجعه طبيبك .

 

584 views