ذات الرداء الاحمر

 

 

ذات القبعه الحمراء او ليلى و الذئب بالفرنسية: Le Petit Chaperon rouge)،

(بالانجليزية: Little Red Riding Hood)،

حكايه خرافيه شهيره عن فتآه تلتقى مع ذئب،

وقد تغيرت القصة الى حد كبير عبر تاريخها و خضعت للعديد من التعديلات الجديدة و القراءات.

ونشرت اول مره من قبل شارل بيرو بفرنسا سنه 1698.

القصة تحكى عن طفلة اسمها ليلى ذات القبعه الحمراء طلبت منها امها ان تاخذ طعاما الى بيت جدتها و حذرتها بالا تكلم احدا في الطريق.

الا انها في الطريق رات ذئبا طلب منها ان تلعب معه،

ولكنها رفضت و قالت له انها ذاهبه لبيت جدتها لتعطيها الاكل فاقترح عليها ان تجمع بعض الزهور لتهديها الى جدتها ففعلت.

سبقها الذئب و اقتحم بيت جدتها فاصيبت بالذعر منه و اختبات و جلس الذئب محلها.

بعد هذا و صلت ليلى البيت و دقت بابة و دخلت فرات الذئب نائما في فراش جدتها مدعيا انه هي وان شكلها و صوتها تغيرا لأنها مريضة.

وحينما هم الذئب باكلها خرجت و هي تصرخ و استنجدت باول شخص راتة و كان حطابا فسارع لانقاذها و انقاذ جدتها و قتل الذئب،

وشكرتة ليلى و جدتها.

وجاء في بعض الروايات ان الذئب طعام الجده ثم طعام تينا حين و صلت و بعد هذا قتلة الحطاب و اخرجهما من بطنه.

وفى روايات اخرى= قيد الذئب الجده و حبسها قبل ان يحتل فراشها منتظرا

 

 

 

676 views