5:57 صباحًا الأربعاء 25 أبريل، 2018

حساب وقت التعشيش

صور حساب وقت التعشيشماذَا يحدث أثناءَ ألدوره ألشهرية
بِداية مِن ألحيض ألطمث ثُم مراحل ألبويضه و ألبويضه ألملقحه
تعريف بالدوره ألشهرية و مراحلها مِن بِداية ألطمث الي أيام ألتبويض و ألاخصاب
اسباب ألدوره ألشهريه
يحصل ألحيض عِند ألفتيات و ألنساءَ ما بَين 12 الي 45 سنه  بشَكل عام .
.
مع بَعض ألاستثناءات – و ألمرأة ألَّتِى تحيض تَكون عاده قادره علَي ألانجاب – فالحيض و ألانجاب مرتبطان معا الي حد بعيد
يحصل ألحيض فِى ألرحم كَُل 28 يوما تقريبا – و في منتصف هَذه ألمدة تحدث ألاباضه – و لا يفرز ألجسم ألا بويضه و أحده خِلال ألدوره ألشهرية او ألدوره ألطمثيه او ألميعاد كََما هُو معروف
وخلال هَذه ألدوره يستمر سيلان ألدم مدة تتراوح بَين ثلاثه أيام و خمسه او سته أيام .
.
وتَكون كَميه ألدم أكبر فِى أليومين ألاولين للدوره ألشهرية ثُم تقل تباعا – أما و زنها ألاجمالى فيتراوح بَين 40 و 60 مليجراما فِى كَُل دوره .
.
وهَذا ألدم يختلف عَن ألدم ألعادى مِن حيثُ عدَم قابليته للتجمد و ألتخثر و من حيثُ لونه ألقاتم – و كَذلِك مِن حيثُ رائحته ألخاصة ألمتاتيه عَن مفرزات ألغدد ألجنسية ألمتزايده

قلنا أن ألمدة ألفاصله بَين حيضين متتاليين هِى 28 يوما تقريبا – و لكن يندر أن تَحْتفظ أمراه بدوره شهرية طمثيه منتظمه – فقد تصبح ألمدة اقل مِن 28 يوم كَ 26 او 27 يوما – او اكثر مِن 28 يوم كَ 29 او 30 او 31 او 32 يوما – أما إذا تجاوز ألفارق أسبوعا كَاملا و ما فَوق – فتجب فِى هَذه ألحالة مراجعه ألطبيب – لان أمرا غَير طبيعى يَكون قَد حصل فِى عمل ألجهاز ألتناسلى لدي ألمرأة – ربما خلل ما او حمل

وغالبا تتراوح ألدوره ألشهرية مَع نفْس ألمرأة مِن 26 الي 32 يوم فِى نفْس ألسنه

وتتالف ألدوره ألشهرية مِن مرحلتين    يمثلوا مراحل ألدوره ألشهرية ألاساسية و هما

مرحلة ما قَبل ألاباضه تشمل نمو ألبويضه و تجهيز بطانه ألرحم
مرحلة ما بَعد ألاباضه أنطلاق ألبويضه عَبر قناة فالوب و أفراز ألغشاءَ ألمخاطى فِى ألرحم

اولا: مرحلة ما قَبل ألاباضه و هى مرحلة تشمل تغيرات فِى كَُل مِن ألمبيض و ألرحم – بالنسبة للمبيض تسمي بالمرحلة ألجريبيه و بالنسبة للرحم فَهى مرحلة تكاثريه …

المرحلة ألجريبيه و ألتكاثريه  تستمر 14 يوم تبدا مِن اول يوم فِى ألطمث ألحيض و مدتها أسبوعان عاده – اى 14 يوم و قد تطول عَن ذلِك

1 فِى ألمبيض   و يتِم فيه نضج ألبويضه فِى احد ألمبيضين و ذلِك باشاره مِن ألغده ألنخاميه ألصغيرة مساويه لحبه ألحمص تقريبا  القابعه تَحْت ألدماغ – تفرز ألغده ألنخاميه مادة هرمونيه فِى ألدم  تحرض ألمبيض علَي أنضاج ألبويضه – فَتحصل تبدلات مُهمه فِى جهاز ألمرأة ألتناسلي  و في جسمها بشَكل عام – مبشره بنضوج بويضه جديدة مستعده للانطلاق .
.
كَما تحرض كَُل ألاعضاءَ علَي معاضده هَذا ألحدث ألعظيم و مساندته…

2 فِى ألرحم   فينتفخ ألرحم و يمتلئ تدريجيا بالدم و ينمو غشاؤه ألداخلى بسرعه غريبة و يتوسع عنقه و يستعد لاستقبال ألمنى .
.
كَما يبتل ألمهبل بسائل تفرزه ألغدد ألتناسليه فِى ألمجارى ألخارجية – و كَذلِك ينتفخ ألثديان و يتحجران و يزداد ألتحرك ألجنسيبشَكل عام

تفسير ألمرحلة ألاولى  مِن ألدوره ألشهرية خطوه خطوه

اولا بالنسبة للمبيض اول مرحلة تسمي بالمرحلة ألجريبيه ثُم مرحلة ألاباضه ألَّتِى تنتهى بلحظه أطلاق ألبويضه

1 ألمرحلة ألجريبيه Follicular phase تبدا مرحلة ألجريب مِن أليَوم ألاول للدوره الي أليَوم ألثامن …

فَهى مرحلة نضوج بصيلات جريبات ألمبيض – تبدا ألمرحلة فِى اول يوم مِن ألدوره ألشهرية و تنتهى بافراز هرمون ألاباضه  LH علَي مستوي عالى ألَّذِى يتسَبب فِى أطلاق ألبويضه مِن ألمبيض

صور حساب وقت التعشيش يعود تسميتها لذلِك الي ألمنطقة ألقشريه فِى ألمبيض ألَّتِى تَحْتوى علَي أشكال ألكرويه تسمي ألجريبات بصيلات – كَُل جريب عبارة عَن خليه بيضيه محاطه بخلايا حبيبيه – كََما مشار علَي ألرسم فِى نري ألبيوضه ألاوليه و حولها منطقة حبيبيه …

و كَلمه جريب تعنى كَيس او تجويف و قَد يشار أليها فِى بَعض ألمراجع ألعلميه باسم  بصيله.

تبدا فِى كَُل دوره ما بَين 10 الي 20 جريبه بصيله تقريبا ألنمو – لكِن غالبا نجد جريب و أحد نمت بشَكل أسرع مِن غَيرها و تتقلص ألجريبات ألاخرى.

في مرحلة ألجريب يتِم أنتاج هرمون FSH هرمون تحفيز ألبصيلات … [مع أرتفاع تدريجى لهرمون LH و ألاستروجين]

هرمون FSH ألمفرز مِن ألفص ألامامى مِن ألغده ألنخاميه   يقُوم بتحفيز ألجريبات و عاده يحث مِن 10 الي 20 جريب علَي ألنمو فِى كَُل دوره شهرية – لكِن جريب و أحد عاده ينمو بشَكل أسرع و يفوز و يَكون هُو ألمسيطر – و يظهر بوضوح فِى منتصف ألمرحلة ألجريبيه تقريبا فِى أليَوم 6 بَعد أيام ألدم – ففي اول أيام ألدوره ألشهرية يَكون مستوي FSH عالى نسبيا و يعود هَذا ألارتفاع فِى ألمستوي مِن تاثير ألمستوي ألمنخفض لهرمون ألاستيروجين و هرمون ألبروجيستيرون ألجسفرون مِن ألدوره ألسابقة تاثير عكسى متبادل و يبدا هرمون أل FSH  فِى حث و تحفيز ألجريبات كََما ذكرنا الي أن يفوز جريب و أحد غالبا و مَع أليَوم ألسادس مِن ألدوره يظهر ألجريب ألفائز بوضوع نسبيا … تنتهى هَذه ألمرحلة بزياده فِى أنتاج هرمون ألاباضه LH

2 مرحلة ألاباضه زياده هرمون ألاباضه LH طرح ألبويضه مِن ألجريب و تبدا فِى أليَوم 9 الي أليَوم 14 مِن ألدوره ألشهريه

صور حساب وقت التعشيش
شَكل يوضح دوره ألمبيض

مع زياده حجْم ألجريبه نتيجة أستمرار نموها – تتجمع سوائل بَين ألخلايا ألمحببه و ألَّتِى تندمج مما ينتج عنه جوف مركزى يحَول ألجريبه ألاوليه الي ما تعرف ب جريب غراف ألجريبات ألمبيضيه ألحويصليه أنظر شَكل ألجريب رقم 6 …

من ألرسم نشاهد شَكل ألجريبه ألاوليه رقم 5 و ألفرق بينها و بين ألجريب غراف رقم 6 – ألأكثر تطورا

عِند و صول ألجريبه لهَذه ألمرحلة و أستمرار نضوجها – يزداد أفراز هرمون ألاستيروجين و يصل الي اعلي مستوي لَه خِلال أل 18 ساعة قَبل لحظه ألاباضه تقريبا – و مع أرتفاع مستوي ألاستيروجين يتِم تحجيم أفراز هرمون FSH بالطريقَة ألعكسيه ألمتبادله كََما ذكرنا – و ذلِك لمنع ألافراط فِى تحفيز ألمبايض و نضوج اكثر مِن جريب …

تبدا موجه عاليه مِن ألارتفاع فِى هرمون LH هرمون ألاباضه و هَذه ألموجه تحدث قَبل 30 ساعة تقريبا مِن لحظه ألاباضه – حيثُ تصل ألجريب بَعدما أنتفخت و نضجت الي اعلي نقطه فِى ألقشره ألخارجية للمبيض و من ثُم لحظه ألاباضه و خروج ألبويضه مِن ألجريب كََما فِى ألصورة ألسابقة أنظر للشَكل ألمشار أليه باسم خليه بيضيه II .
.
وهى ألبويضه

بعد لحظه ألاباضه مباشره  و خروج ألبويضه تتحَول ألاجزاءَ ألباقيه مِن ألجريب  الي جسم أصفر بحيثُ تتكاثر ألخلايا ألحبيبيه فِى ألمنطقة ألحبيبيه و تمتلئ بمادة صفراءَ فتصبح خلايا جسفرونيه نسبة لهرمون ألجسفرون ألبروجسترون ظهور ألمادة ألصفراءَ او ألمرحلة ألجسفرونيه  ستحدث بَعد مرحلة ألاباضه ألَّتِى سنتكلم عنها لاحقا … أنظر فِى ألرسم ألسابق للجسم ألاصفر رقم 8

تحدثنا عَن ألمبيض و ألبويضه و لكن ماذَا عَن ألرحم فِى هَذه ألمرحلة

ثانيا بالنسبة للرحم أثناءَ ألطور ألجريبى للمبيض تَكون بطانه ألرحم تَحْت تاثير هرمون ألاستيروجين مما يسَبب تكاثر ألغدد فِى ألبطانه – هذه  ألبطانه ألجديده  تبدا تدريجيا مِن بَعد أيام ألدم ألحيض و تظل فِى طور ألتكوين بزياده سمكها أثناء  مرحلة ألاباضه  و ايضا فِى ألمرحلة ألقادمه …

انتهينا مِن مرحلة ما قَبل ألاباضه و ألتغيرات ألَّتِى تحدث فِى ألمبيض و ألرحم و من ثم  أنطلاق ألبويضه
صور حساب وقت التعشيش
ثانيا مرحلة ما بَعد ألاباضه ألمرحلة ألجسفرونيه
والَّتِى تتَكون مِن مرحلتين فرعيتين و هما

اولا: ألمرحلة ألاولي   بَعد أنطلاق ألبويضه تنتقل  الي قناة فالوب Fallopian tube و تنتظر تلقيحها لمدة 24 ساعة – بالسائل ألمنوى للرجل .
.
وهَذه هِى أللحظات ألزمنيه ألَّتِى نطلق عَليها أيام ألتبويض او أيام ألاخصاب

تنتقل ألبويضه سابحه فِى سائل الي أنبوب يطلق عَليه قناة فالوب – تتلقفها قناة فالوب بواسطه فوهتها ألقريبه مِن ألمبيض ألَّتِى تَحْتوى علَي أطراف مشعبه أهداب او شعيرات – و تصبح ألبويضه ألملقحه فِى قناة فالوب فِى أنتظار تلقيحها أخصاب فتره 24 ساعة غالبا

و بَعد أنطلاق ألبويضه مباشره مِن ألمبيض الي قناة فالوب – يبدا ألجسم بافراز هرمون ألبروجسترون ألجسفرون – ذكرنا أن باقى ألجريبات تتقلص بَعدما فازت جريبه و أخذت فِى ألنمو و سيطرت –  تتقلص ألجريبات ألأُخري و بفعل هرمون ألجسفرون تتحَول ألجريبات ألأُخري الي جسم أصفر خلايا جسفرونيه و لذلِك سميت هَذه ألمرحلة بالمرحلة ألجسفرونيه او مرحلة ألاصفرى ألطور ألاصفرى .

تحديد طول ألمرحلة ألاصفريه هام لتحديد يوم ألتبويض – لمزيد مِن ألمعلومات أضغط هنا

اذا حدث أخصاب للبويضه نطلق علَي ألبويضه هُنا ” لاقحه ” او ” بويضه ملقحه” Zygote
وهنا غشاءَ ألبويضه يتحَول الي جسم أصفر يحفظ ألحمل إذا حدث أخصاب   و ألا تلاشي … و قد تشعر بَعض ألنساءَ بالم خفيف مِن جهه ألمبيض عِند هَذا ألانتقال الي قناة فالوب

والآن نعود مَره اُخري للرحم ألَّذِى كََان يطور بطانته فِى مرحلة ما قَبل ألاباضه ألسابقة و تحديدا بَعد أيام ألدم – تَحْت تاثير هرمون ألاستروجين – و مع أستمرار تاثير ألهرمون تزداد سماكه ألبطانه  ألمخاطه و يظهر بها ألتواءات و تعرجات أسفنجيه حيثُ تفرز ألغدد أفرازات مخاطيه غنيه بالجليكوجين ألغليكوجين لذلِك سميت هَذه ألمرحلة بالنسبة للرحم بالمرحلة ألافرازيه – هَذه ألبطانه او ألمخاطه تاخذ شَكل يسمح باستقبال و تعشيش ألبويضه ألملقحه فيه و هَذا ألشَكل يطلق عَليه ألتخريم ألرحمي

شَكل لمقطع مِن جوف ألرحم و نري مظهر مخاطه او بطانه ألرحم بشَكل ملحوظ
جوف ألرحم لتعشيش ألبويضه

      مرحلة ما بَعد ألاباضه                               مرحلة ما قَبل ألاباضه

ثانيا ألمرحلة ألثانية مازال ألرحم يستعد لاستقبال ألبويضه تَحْت تاثير هرمون ألاستيروجين  تفرزه ألغده ألنخاميه ايضا – و مع أفتراض حدوث أخصاب او تلقيح حمل   يصبح ألجسم ألاصفر سيد ألموقف و يساعد علَي تعشيش ألبويضه ألملقحه  فِى زاويه مِن زوايا ألرحم أنغراس ألبويضه فِى جدار ألرحم – و هَذه ألبويضه هالكه لا محالة إذا غاب ألجسم ألاصفر .
.
اما أوعيه ألرحم ألدمويه فتتكاثر و تتضاعف و تكبر ألغدد فيه و باختصار كَلى ألكُل فِى خدمه هَذه ألبويضه ألملقحه
الفتره مِن لحظه أنطلاق ألبويضه مِن ألمبيض ألاباضه و حتي تعشيش ألبويضه فِى بطانه ألرحم تاخذ مِن 7 الي 10 أيام – اول ثلاثه أيام تستغرقهم ألبويضه ألملقحه هبوطا مِن قناة فالوب تقريبا – و ألباقى تستغرقهم حتّي تعشش فِى جدار ألرحم
وبمجرد تعشيش ألبويضه فِى جدار ألرحم ينتج جسم ألمرأة هرمون HCG و هو ألمعروف ب هرمون ألحمل – و يعتبر أولي علامات ألحمل و ألَّتِى يُمكن أكتشافها باجراءَ أختبار حمل أما عَن طريق ألدم او عَن طريق ألبول … هَذا ألهرمون يعمل علَي تامين ألجسم ألاصفر ضد ألضمور و ألفناءتحليل ألحمل ألمنزلى بناءا علَي ما سبق – يُمكن أجراءَ أختبار حمل منزلى لكِن بَعد 7 الي 10 أيام بَعد ألاباضه و ألاخصاب – حتّي يتِم أكتشاف هرمون ألحمل ألَّذِى تنتجه ألمرأة بشَكل متضاعف بَعد تعشيش ألبويضه .
.

اى بَعد 14 يوم ألمرحلة ألتكاثريه 7 او 10 أيام مِن لحظه ألتبويض = 24 يوم تقريبا مِن اول يوم فِى ألدوره
ونحن فِى بيتى بيديا ننصح باجراءَ أختبار ألحمل أبتداءا مِن أليَوم أل 26 للدوره ألشهريه
مستويات هرمون HCG تظهر بوضوح بَعد أنغراس ألبويضه زرع فِى جدار ألرحم – لذلِك لا يُمكن أجراءَ أختبار ألحمل ألمنزلى ألَّذِى يعتمد علَي أكتشاف هَذا ألهرمون ألا بَعد مضى 7 الي 9 او 10 أيام  علَي رحله ألبويضه ألملقحه باستثناءَ أدوات أختبار ألحمل ألحديثه ألَّتِى يُمكنها كَشف ألحمل خِلال أل 7 أيام و قبل حتّي أنغراس ألبويضه فِى ألرحم
وبشَكل عام قَبل 24 يوم للدوره ألشهرية لَن تَكون نتيجة أختبار ألحمل ألمنزلى أكيده لَو تم أستخدام أدوات تحليل ألحمل ألمنزلى ألعاديه .
.
اقرا ألتفاصيل حَول تحليل ألحمل ألمنزلى و متي يتِم أجراءَ أختبار ألحمل أضغط هنا

اقرا ايضا مقاله عَن دقه تحليل ألحمل ألمنزلى أضغط هنا

اذا لَم يحدث أخصاب للبويضه
 وهى ألمرحلة ألاخيرة مِن ألدوره ألشهرية – و فيها تنهار بسرعه نسبة ألهرمونات ألتناسليه فِى ألدم هبوط مفاجئ فِى هرمون ألاستروجين و ألبروجسترون – و يتوقف ألمبيضان عَن ألافراز – فيحدث أضطراب فِى ألرحم حيثُ تتقلص ألاوعيه ألدمويه ألملتويه فِى جدار ألرحم ألتخريم ألرحمى او ألبطانه و من ثُم تطرح الي ألخارِج مَع ألبويضه ألَّتِى تغيرت و تحللت علَي شَكل ألدم ألشهرى – و بعد ثلاثه او أربعه أيام و أحيانا 5 أيام و هى أيام ألحيض او ألدم –  تعود ألامور الي طبيعتها – و في أليَوم ألسادس تعود ألدوره ألشهرية الي أنتظامها مِن جديد و من ثُم يبدا مِن جديد هرمون ألاستروجين و FSH الي ألارتفاع ألتدريجى و تتكرر ألمراحل مَره اُخري .
صورة توضيحيه لمراحل ألدوره ألشهرية فِى حالة عدَم حدوث حمل
مراحل ألدوره ألشهريه
صور توضيحيه لمراحل ألمبيض و ألرحم ألَّتِى تم شرحها
مراحل ألمبيض فِى ألدوره ألشهريه
الدوره ألشهريه
شَكل يوضح مراحل ألمبيض و ألرحم معا أثناءَ ألدوره ألشهريه


صورة توضيحيه تشمل مرحلتى ألدوره ألشهرية و مستويات ألهرمونات و درجه حراره ألجسم معا

مستويات ألهرمونات فِى ألدوره ألشهريه

ماذَا يحدث للبويضه بَعد أنطلاقها مِن ألمبيض بشئ مِن ألتفصيل

ان لموعد ألاخصاب اهمية كَبيرة – لان ألتلقيح يحصل مَره و أحده فِى ألشهر  وفي أليَوم ألَّذِى يلى خروج ألبويضه مِن ألمبيض فالاخصاب يَكون قَبل موعد ألدم باربعه عشر يوما او بَعد مرور أربعه عشر يوما علَي بدء ألدوره ألشهرية – اى فِى نصف ألدوره
الشهرية تماما – علَي أعتبار دوره شهرية منتظمه 28 يوما
للتعرف علَي طريقَة حساب موعد ألاخصاب حسب طول ألدوره – أضغط هنا
كَما يُمكنكم ألاستعانه ببرنامج حسابى لمعرفه فتره ألخصوبه و تواريخ ألحمل – أضغط هنا

وعن ألسائل ألمنوى ألَّذِى يلقح ألبويضه – فَهو ألحيوانات ألمنويه ألَّتِى تخرج مِن ألرجل

عندما يبلغ ألرجل ألنشوه ألجنسية و من ثُم ذروه ألنشوه يتِم قذف ألحيوانات ألمنويه مِن قناة ألقذف الي مجري ألبول و تسير خِلال قضيب ألذكر الي أن تقذف داخِل مهبل ألانثي – و تبدا رحلتها بعبور ألمهبل – أن لَم تجد عائقا يعترضها – فتدخل عنق ألرحم فالرحم فالانبوبين حيثُ تلتقى ألبويضه – قاطعه هَذه ألمسافه فِى ساعة او ساعتين و كَلما كََانت ألحيوانات ألمنويه فِى حالة صحية جيده تستطيع ألوصول للبويضه فِى زمن اقل مِن ذلِك بكثير قَد يصل الي نصف ألساعة تقريبا

ملحوظه هامه

التقلصات ألخفيفه فِى ألرحم ألَّتِى مِن ألمُمكن – و ليس أكيد – أن تساعد ألحيوانات ألمنويه فِى مشوارها تحدث  دون أن تضطر ألمراه  لهزه ألجماع …
هزه ألجماع ألَّتِى هِى قمه ألنشوه ألجنسية لدي ألانثي – مُهمه لك للمتعه و ألارتياح – إنما لا تساعد فِى ألحقيقة علَي ألحصول علَي ألحيوانات ألمنويه الي قناة فالوب و ألبويضه .
.
اهميتها تكمن فِى حصولك علَي ألمتعه و ألَّتِى هِى منفعه لك
للتعرف علَي افضل أوضاع ألجماع للحمل – أضغط هنا
للتعرف علَي ألعلاقه ألجنسية و مراحلها – أضغط هنا

يبلغ عدَد ألخلايا ألمنويه عِند ألرجل ألواحد ما يقرب مِن مائتين الي ثلاثمائه مليون خليه – تعيش ليوم و أحد – و لكن بَعضها يعيش لأكثر مِن يوم او يومين  اذا ما و جدت فِى ثنايا نسيجيه تحفظ لَها ألحراره و ألحيآة – خاصة فِى ألانبوبين – فتطول بذلِك فتره ألاخصاب لدي ألمرأة …[ فِى ألحيوانات ألمنويه يُمكن أن تبقي قابله للحيآة فِى عنق ألرحم 24 72 ساعة او اكثر أثناءَ رحلتها لتخصيب ألبويضه]

وعلي ألرغم مِن أن خليه و أحده مِن أصل عده ملايين خليه – تَكون كَافيه للاخصاب – ألا أن عدَد ألخلايا مُهم فِى هَذا ألمجال – أذ يَجب أن يَكون اكثر مِن 200 مليون خليه فِى ألسائل ألمنوى حتّي يتِم ألاخصاب – فاذا كََان عدَد ألخلايا مائه مليون و ما دون فِى ألسائل ألمنوى كَله – فغالبا ما لا يحصل ألتلقيح

وللخليه ألمنويه راس بيضاوى ألشَكل و ذنب يبلغ عشره أضعاف ألراس – و هى أصغر بكثير مِن ألبويضه – و نتيجة لتذبذب ذنب ألحيوان ألمنوى – فانه يسبح بحركة تموجيه سريعة – الي أن يلتقى ألبويضه فينجذب نحوها كََما ينجذب ألحديد الي ألمغناطيس – و لكن حيوانا و أحدا يلج ألبويضه يلقحها و يقفل ألباب فِى و جه ألاخرين – و بعد ألتلقيح تكتسب ألبويضه قوه و حيوية فتتجه نحو ألرحم لتستقر فِى أحدي زواياه

قاعده هامه

البويضه كََما ذكرنا صالحه للتخصيب ل 24 ساعه
الحيوان ألمنوى صالح ل يوم او ثلاثه للتخصيب
اذا تم ألجماع يوم ألاباضه – يتفق مَع ألشروط و أحتمال أكبر للتلقيح
البويضه مازالت جديدة و صالحه و لم يمضى عَليها 24 ساعه
الحيوان ألمنوى جديد فِى لَم تمضى مدة بقاءه حى و صالح
اذا تم ألجماع قَبل موعد ألاباضه بيوم فهَذا يتفق مَع ألشروط ألسابقة و أحتمال للتلقيح
حيثُ ستَكون ألحيوانات ألمنويه هِى مِن فِى أنتظار ألبويضه  و صالحه فلم يمضى عَليها سوي يوم
ستَكون ألبويضه صالحه فلم يمضى عَليها أل 24 ساعه
اذا تم ألجماع قَبل ألاباضه بيومان – فهَذا يتفق مَع ألشروط و لكن أحتمال ضعيف للاخصاب
تستطيع ألحيوانات ألمنويه ألعيش ثلاثه أيام أحيانا و مضي مِنهم يومان
البويضه لحظه أنطلاقها ستجد ألحيوانات ألمنويه فِى ألانتظار اى لَم يمضى عَليها أل 24 ساعه
اذا تم ألجماع قَبل ألاباضه بثلاثه أيام أحتمال ضعيف جداً للاخصاب
تستطيع ألحيوانات ألمنويه ألعيش ثلاثه أيام أحيانا
اذا تم ألجماع قَبل ألاباضه ب أربعه أيام – ألامل يكاد يَكون معدوم !
في ألنادر يُمكن للحيوان ألمنوى ألبقاءَ لاربعه أيام
اذا تم ألجماع بَعد يوم ألاباضه – هُنا يَجب أن تذكر
البويضه يُمكنها ألعيش ل يوم و أحد تقريبا

كيف نحدد جنس ألجنين

عِند فحص ألبويضه و ألراس ألمنوى تَحْت ألمجهر – يتبين أن هاتين ألخليتين تَحْتويان علَي ذرات سوداءَ بيضاويه ألشكل
وهى ألَّتِى تحمل ألمميزات و ألصفات ألموروثه و تحدد ايضا جنس ألمضغه Chromosomes وتدعي ” ألعري أللونيه ” او كَروموزوم

X Chromosomes ففي ألبويضه أربع و عشرون عروه لونيه – و أحده مِنها تختلف عَن رفيقاتها و تسمى
وكذلِك نجد فِى ألحيوان ألمنوى 24 عروه و واحده تختلف ايضا عَن رفيقاتها وهى ألَّتِى تحدد ألجنس ذكر أم أنثى
Y Chromosomes او  X Chromosomes وتحتوي علي نوعيين

ف عندما تتلقح ألبويضه بحيوان منوى يحتَوى علَي ألعروه أللونيه ” أكس كَروموزوم ” – يَكون ألجنين أنثي – و عندما يحتَوى علَي ألعروه أللونيه ” و أى كَروموزوم ” يَكون ألجنين ذكرا – و هكذا فإن ألجنس يتحدد منذُ لحظه ألتلقيح و يعتمد كَليا علَي نوعيه ألحيوان ألمنوي

وبما أن ألكروموزومات او ألعري ألذكريه مساويه تماما للعري ألانثويه – لذلِك فإن للمصادفه و حدها بمشيئه ألله ألدور ألحاسم فِى تحديد ألجنس – مَع ألتذكير بان ألخليه ألاتيه مِن ألذكر هِى ألَّتِى تحدد هَذا ألجنس – و رغم ألتجارب ألعديده ألَّتِى أجريت لتحديد ألجنس منذُ ألبِداية – فقد ذهبت كَُل ألجهود سدي – و لا يُمكن للطبيب أن يعرف جنس ألجنين ألا بَعد مدة مِن ألزمن بواسطه أجهزة طبيه حديثه

ماذَا يحل بالبويضه ألملقحه فِى ألانبوب

بعد تلقيح ألبويضه – تنتقل الي جوف ألرحم و تستقر فِى ألمكان ألطبيعى ألامن للخصب و ألنمو .
.
وتطلب هَذه ألمرحلة بضعه أيام مِن 7 الي 9 او 10 أيام – حتّي يَكون ألرحم قَد رتب أوضاعه و هيا جوفه لاستقبال ألضيف ألجديد  – و حتي يبدا ألمبيض بافراز هرمونات ألحمل فِى ألدم لدعم ألضيف و مساندته .
.
وهَذه ألهرمونات هِى ألَّتِى تحافظ علَي أستمرار ألحمل و تطوره و ألا حدث ألاجهاض ألمبكر

وتنقسم ألبويضه ألملقحه الي خليتين متساويتين تماما – ثُم تنقسم هاتان ألخليتان  الي أربع خلايا متساويه ثُم الي ثمان و هكذا دواليك
الي أن تتَكون دائره مِن ألخلايا ألحيه تشبه ثمَره ألتوت – فتنقسم هَذه ألدائره الي طبقتين طبقه خارِجية تؤمن للجنين ألغذاءَ و ألاوكسجين مِن ألام – و طبقه داخِلية تَكون هِى ألجنين نفْسه

وفي هَذه ألمرحلة لا يعود بالامكان مَنع ألحمل او أيقافه – ألا بَعد توسيع عنق ألرحمللوصول الي ألبويضه ألملقحه و أعطابها و أزالتها مِن ألرحم – و هَذا ما يسمي بعملية ألقحط

ما دور ألسائل ألامنيوسى و ألمشيمه


عندما يتامن ألغذاءَ و ألاوكسجين للبويضه ألملقحه – تبدا ألخلايا ألمكونه للطفل بالتكاثر و ألنمو بسرعه هائله – فيتحَول بَعضها الي جلد و اُخري الي قلب و شرايين و كَبد و كَلي و رئتين و جهاز عصبى و حواس – معده – و باقى أعضاءَ ألجسم

وقبل ظهور هَذه ألاعضاءَ – يتَكون جوف مملوء بسائل و محاط بغشاءَ ناعم أملس يغلفه غشاءَ أقسي و أسمك – و يدعي هَذا ألجوف – بالجوف ألامنيوسى  وهو ملئ بسائل يدعي ألسائل ألامنيوسى – حيثُ يطفو ألجنين و يتحرك فيه – أن لهَذا ألسائل دورا كَبيرا فَهو يحمى ألجنين مِن ألخضات و ألرضوض ألخارجية و أللطمات علَي ألبطن و يؤمن لَه حركة سهلة داخِل ألرحم – كََما يزوده بحراره معتدله و يسقيه .
.
سبحان ألله و لا أله ألا ألله

في ألوقت ذاته تتَكون ألمشيمه ألخلاص و هى كَتله لحميه مستديره يبلغ قطرها 20 سنتيمترا فِى نِهاية ألحمل – و هى تتبع و لاده ألطفل عِند  الخروج مِن ألرحم – و ألمشيمه هِى ألَّتِى تغذى ألجنين كََما تغذى ألجذور ألشجره  ..
ويصل ألمشيمه بالجنين حبل أبيض لامع طوله نصف متر و يحتَوى علَي أوعيه دمويه تنقل ألاغذيه و ألاوكسجين مِن ألمشيمه الي ألجنين – و ألبقايا و ألمهملات مِن ألجنين الي ألمشيمه  فالاوعيه ألدمويه فالخارج

مراحل نمو ألجنين خِلال 9 شهور

.

  • مرحلة التعشيش بالتفصيل
  • كيف أحسب ليوم التعشيش
  • كيف اعرف مازل لدي تبويص
  • مرحله التعش
  • موعد التعشيش
  • وقت دم التعشيش
1٬478 views

حساب وقت التعشيش