12:34 مساءً الخميس 13 ديسمبر، 2018

رواية سر في حياتي


مقدمه

 

 

حاول يتجاهل صوت الجرس بس ماقدر .

.

تافف بصوت عالي وهو بيضرب الهدف امامه قبل ما يمشي بعصبيه لجهه الباب ليشوف مين الى بيدق عليه بهالساعة المبكره من النهار … بطريقة رمى قفازاته الحمرا وتناول منشفه معلقه جنبه ومشي للباب وهو بينشف عرقه … فتحه بقوه وهو بيقول بنزق .

.

نعم …………………….

رفع حواجبة مستغرب من الصبيه الواقفه امامه مبتسمه بمرح وحامله بايدها قالب كيك ….

قالت .

.

صباح الخير …………….

باقتضاب رد .

.

اهلا ……… من الطريقة الى زمت فيها شفايفها فهم ان رده ماعجبها .

.

ومع هيك رجعت الابتسامه المشرقه تنرسم على وجهها وهي بتقول .

.

انا جارتك الى ساكنه معك بنفس الطابق .

.

شاورت براسها على باب بيتها المفتوح وكملت .

.

وجيت ارحب فيك بينا بعائلتنا الصغيرة بالنيابه عن سكان العماره …………………… بتلقائيه تحرك ليقف امام نظراتها الفضوليه وهي بتحاول تختلس النظر لجوا لتعرف زياده عن هالجار الجديد ………..

جسمه الضخم منعها من استراق النظر فقررت تتصرف ببلاهه لتحصل على المعلومات الى وعدت فيها ام رنا ….

رجعت رسمت ابتسامه عريضه على شفايفها وهي بتتحرك بمرونه وبتمر بسرعه من الفتحه الصغيرة الى بقيت بين جسمه والباب وقالت بمرح .

.

خليني اقطع لك قطعة من الكيك .

.

لازم تدوقه .

.

هدا صنع ايداي …………….

لحقها وهو بيقول بعصبيه .

.

هاي يا انسه وين رايحه



……………….

توجهت للمطبخ المفتوح على الصالون وحطت الكيك على الطاوله وصارت تفتش بالخزن على صحن ……… قرب منها بعصبيه وهو بيقول .

.

لو سمحتي يا انسه ……… قاطعته وهي بتقطع الكيك .

.

انت ساكن لحالك



..

دارت بنظرها في انحاء الشقه وهي بتضيف .

.

شكل شقتك شقه شاب عزابي .

.

وبعدين خلال الاسبوع الى سكنته هون ماشفت اي حدا طالع او داخل من شقتك



…………..

قبل مايقدر يجاوب ناولته طبق فيه قطعة كيك وعيونها مركزه على الحيط وراه .

.

مشيت للصالون وهي بتسال .

.

لوحاتك غريبة



..

شو بتشتغل



………… بغضب مكتوم قال من بين اسنانه .

.

يا انسه ………….

خبطت جبينها بخفه وهي بتلتفت عليه وبتقول .

.

يالله ما اغباني .

.

نسيت اعرفك بنفسي .

.

انا شهيناز واصحابي بيندهولي شيري .

.

يعني كرزه .

.

ارجوك استخدم هالاسم لان شهيناز اسم قديم مابحبه .

.

رجعت تطلع بالبوسترات وتلمسها بتعجب وهي بتسال .

.

ماقلت لي شو اسمك وشو بتشتغل



………… اخد نفس يهدي حالة وهو بيقول .

.

مالك .

.

ملاكم محترف ……………….

التفتت له بسرعه وعيونها مفتوحه على الاخر بدهشه وهي بتقول بحماس .

.

والله



………………….

عقد جواجبة وقال بجديه وحاول يكون لطيف بكلامه قدر الامكان ويسيطر على غضبه الى بيكبر مع كل حرف بيطلع من تمها .

.

انسه شهيناز .

.بقدر اخدمك بشى



لاني مشغول …………….

قالت بسرعه وهي بتتامل بوستراته باهتمام .

.

بصراحه بدي منك خدمه ……………….

التفتت له و بوجه جاد كتير قالت .

.

بدى اياك تدقلي واحد قتله مرتبه …………..

الاستنكار والاستغراب كانوا واضح على وجهه .

.

بس بسرعه انقلبو لغضب اول ماشافها بتحط ايدها على تمها لتكتم ضحكتها …….

من بين ضحكها قالت .

.

موطبيعي .

.

مو معقول .

.

من كل عقلك سدقت



…..

هوت بايدها على عيونها منشان تروح دموع الضحك وهي بتقول .

.

يالله انا رايحه شكلي طالعتك من الحمام منشان هيك مارديت بسرعه من اول دقه .

.

ابقى نشف شعرك منيح منشان ماتمرض …ولا تقلق انا كل فتره بتفقدك لاشوف اذا متحاج شى هيك ولا هيك …… قربت منه ومسكت ايده وبحراره سلمت عليه وبابتسامه مرحه قالت .

.

يالله باي مالك .

.

بشوفك بعدين ……..

بقي مالك واقف مكانه وهو بيشوف اعصار الالوان الى اسمه شهيناز بيطلع من شقته بنفس السرعه الى دخل فيها ……………………..

 

*****

تفضلي …………… دخلت الشقه هي شايله بدلتها البيضا …… من غير ماتحرك راسها دارت بنظرها تتفرج عليها … ابتسمت بخجل وهي بتشوف غرفه النوم مفتوحه ومزينه بالورود .

.

يالله مو مسدقه كانه حلم .

.

الى تمنيته صار .

.

وبتجمعنا غرفه وحده



……… رفت عيونها بخجل ونزلت راسها اول ماشافته قدامها .

.

بصوته الهادى ونبرته المتزنه قال .

.

مبروك ……………..

فركت ايداها بخجل وهي بترد بهمس .

.

الله يبارك فيك ………………….

مسك طرف الطرحه ورفعها بهدوء من على وجهها .

.

وردو خدودها زياده من بوسته على خدها … مسك ذقنها بنعومه ورفع راسها ولدقائق بقي يطلع فيها .

.

رف قلبها بقوه وهي بتطلع بعيونه .

.

يالله تسلم لي الركازه والتقل ……….

قطع صوته عليها افكارها الحالمه .

.

خدي راحتك بالغرفه وبدلي ملابسك …… هزت راسها بطيب وهي بتمشي على مهلها لغرفه النوم … سكرت الباب وراها وهي بتفكر .

.

مو لازم ينتهز الفرصه



..

ليش لازم اخد راحتى لحالي



… ثواني وابتسمت وهي بتهمس .

.

دخيل عين المذوق ماحب يحرجني باول ليلة النا مع بعض ….

على السريع شلحت بدلتها وفكت الطرحه .

.

نزلت جزء من شعرها على اكتافها بس خلت طوق الورد حابس الجزء الامامي من شعرها .

.

كانت بتشبه الحوريات بروب نومها الابيض وشعرها الاشقر المزين بالورد الطبيعي .

.

رشت عطر على حالها و جددت حمرتها قبل ما تفتح الباب وتطلع وهي بتدور عليه بعيونها … احمر وجهها بشده وهي بتشوفه جاى لجهتها وشايل بايده جاكيت طقمه وقميصه وماشى بصدر عاري باتجاه غرفه النوم وهو بيقول .

.

صار دوري ……..

دقائق وطلع وهو لابس بيجاما كحلي مقلمه .

.

قعد جنبها على الكنبه ولف اكتافها بايده وهو بيقربها منه وبيقول .

.

ان شاء الله عجبك العرس



…………….

هزت راسها بخجل .

.

كتير .

.

يعطيك العافيه ماقصرت ……………..

يعني متل ما تمنيتي



………………………….

هزت راسها .

.

واكتر كمان ………………….

شجعت نفسها واطلعت بعيونه .

.

زاد احمرار خدودها وقت شافت نظراته مركزه على شفايفها المصبوغه بلون احمر قرمزي لماع .

.

من ارتباكها بدات تاكل بشفايفها وتقرص بفخدها …..

كتمت نفسها اول ما حست بايده المحاوطه اكتافها بتضمها لصدره زياده و ايده التانيه بترفع وجهها له .

.

رفعت عيونها الخجلانه واطلعت فيه وقت قال .

.

بتعرفي انك حلوة كتير



..

ملامحك فيها جاذبيه مو طبيعية .

.

وخاصة شفايفك ……………… بدا صدرها يطلع وينزل بتوتر وخجل من نظراته المركزه على شفايفها .

.

غمضت عيونها باستسلام لمشاعرها تجاهه وشوقها له .

.

رفعت ايداها ولفت رقبته وهي بتميل لورا و بتقربه منها اكتر لحتى صار فوقها .

.

اصابعها كانت بتلعب بشعره وهي مستسلمه لقبلاته المجنونه .

.

من بين انفاسها همست بحبك نضال ………..

وكان هالكلمه كهربه تردد عالي نفضه نفض من فوقها وهو بيلهث وبيمشط شعره بايداه بتوتر وبيطلع فيها بعيون زايغه كلها ندم والم ……..

جلست حالها وهي بترجع شيالات روبها لاكتافها وبتحاول تفهم شو صار ……..

تحرك بتوتر قدامها وهو بيقول .

.

مو صحيح الى بيصير مو صحيح ………… همست بتساؤل .

.

نضال



…………………..

التفت عليها بسرعه .

.

حك ذقنه بتوتر وتردد قبل مايقرفص قدامها ويطلع فيها بنظرات غريبة خوفتها .

.

مسك ايداها بين ايداه وهو بيقول .

.

سما .

.

مابدى اظلمك معي ………… ابتسمت وهي بتقول .

.

ليش شو صار لتظلمني



……………….

شد على ايداها زياده وهو بيضيف .

.

بهالكم اسبوع الى عرفتك فيهم عرفت كم انت انسانه مميزه ورائعه واي رجال بيكون سعيد لو حظي بنظره وحده من عيونك …………..

اطلعت فيه بنظرات تايهه وقلقه ………..

كمل .

.

الا انا ……………….

نزل راسه قبل مايضيف .

.

انا بحب وحده تانيه ……………….

الجزء الاول

سما ……….

سحبت ايدها من بين ايداه بهدوء وهي بتطلع فيه بعدم تسديق .

.

صورته بدات تغبش بسبب الدموع الى تجمعت بعيونها بس مو رضيانه تنزل ……………… سما سامحيني .

.

بس هاي هي الحقيقة ………………….

عضت على شفتها منشان توقف رجفتها وماتفلت بالبكى .

.

اذانها بتوش بصوت غريب .

.

يمكن صوت تكسر قلبها لاجزاء صغيرة بسبب الى قاله .

.

حاولت تاخد نفسها .

.

بصعوبه لقدرت .

.

فكرت .

.

يمكن بموت



يمكن هدا هو الم الموت .

.

الم حاد بيطعن القلب وبيخلي كل خليه بجسمك تتقلص بالم .

.

كل الموجات العصبيه الى بتصلك من الدماغ بتامرك انك تصرخ وتستنجد بس اطرافك مابتستجيب وشفايفك بتبقى مسكره تكتم المك منشان تزيده …… ضمت ايداها لصدرها وميلت راسها باللحظه الى نزلت فيها دموعها على خدها .

.

انكمشت على حالها اول ماحست بلمست ايده .

.

صرخت بداخلها وهي بتحس بايداه بتلتف حوليها وبتضمها لصدره بنعومه لتواسيها وتهديها او يمكن تعتذر منها



..

صرخت جواتها .

.

ابعد .

.

ابعد عني .

.

لا تلمسني .

.

انت بتجرحنى اكتر مانك بتواسيني .

.

شيل ايدك .

.

كفايه لا تكمل ذبحك الى …………… بعتذر منك اذا كنت تماديت معك او جرحتك ……… سكت ماعرف شو يقول كمان .

.

بده يواسيها بس ماله عرفان كيف .

.

بيعرف ان الى عمله كبير .

.

مع هيك الالم هلا احسن من بعدين .

.

من حقها تعرف كلشي من البداية .

.

يمكن يقدروا يصلوا لحل سوا …………..

فجئه وهي مستقره بهدوء على صدره وبين ايداه شهقت وبتدات تبكي بحرقه .

.

خلصت حالها من بين ايداه وركضت لغرفه النوم ومنها للسرير رمت حالها عليه وهي بتشهق وبتبكي حلمها الى ضاع قبل حتى ماتعيش فيه لحظات …

وقف عند الباب وعيونه مركزه عليها .

.

خلال ساعات قلبه تقطع عليها وهو بيسمعها بتبكي .

.

ماكان بده يجرحها هيك بس كمان ماكان بده ياذيها او يخدعها … تنهد وهي بيهمس .

.

الله يسامحك يا امي ………… مشي بخطوات بطريئه لعندها .

.

كانت نايمه على السرير وعاطيته ظهرها .

.

مشي للجهه التانيه لحتى يشوف وجهها الى انعكس عليه ضو الفجر الى بدا يطلع .

.

تاثر كتير من شكلها .

.

وجهها احمر ومخدتها واضح عليها اثار الدموع .

.

ايدها شاده على اللحاف و شهقات صغيرة بتطلع منها حتى وهي نايمه .

.

على مهل قعد على طرف السرير .

.

بتردد مد ايده وزاح شعراتها المبلله بالدموع والملتصقه بوجهها .

.

هاي اول مره بيلمس شعرها .

.

بلطف مسح عليه وهو بيفكر ان هاي اول مره بيلمس شعر بهالنعومه .

.

رفع ايده بسرعه لما شاف حواجبها بتنعقد ودمعه بتنزل على خدها .

.

وقف .

.

عيونه مشيت على جسمها المتخبي بحياء تحت روب نومها الابيض .

.

ابتدا من شعرها والورد الى لسى مغروس فيه الى اصابع رجليها .

.

تنهد وهو بيفكر .

.

امي زوجتني حوريه منشان تبعدني عن حبي .

.

لهلا مو مقتنعه اني بحب سلمى ومارح احب غيرها ………… بلطف مسك طرف اللحاف وقلبه عليها لحتى يغطيها فيه .

.

وبعدها مشي لغرفه الجلوس منشان يتمدد على الكنبه وينام شوي لانه حاسس ان بكرا رح يكون اصعب من الليلة بكتير ……..

******

حطت شيري فنجان القهوه وهي بتقول .

.

الله وكيلك يا خالتي هدا كل الى عرفته ….

كملت باحراج .

.

اي والله حسيت حالي صرت قد الفستقه قدامه وانا داخله هيك بلا احم ولا دستور لبيته …….

كتمت ضحكتها وهي بتقول .

.

بس انت لو شفتي وجهه لما قلت له بدي تضربلي واحد .

.

يالله ياخالتي والله منظر بيترخ ……………….

ديقت ام رنا عيونها وهي بتقول .

.

يعني انحرجتي



..

علي هالحكي شيري .

.

الى بيسمعك هلا مابيسدق كم كنت متلهفه لحتى تعرفي عنه معلومه …………….

احمر وجهها لشيري وهي بتقول بتوتر .

.

اي مو مشكلة بعترف .

.

يعني كان عندي فضول بريء .

.

وهالشي بيشعر فيه اي انسان .

.

عادي يعني .

.

فضول بريء لمعرفه شو الى جاب شخص بيملك هيك سيارة لحارتنا المتواضعه



..

بس هيك ببساطه يعني .

.

تفكير بريء والله بريء ….

وقفت بسرعه منشان تخبي احراجها وهي بتقول .

.

ااه نسيت لازم امشي ………..

مسكتها ام رنا من ايدها وقعدتها وهي بتقول .

.

لحظه مابصير تمشي لحتى اقرا لك الفنجان ………….

ضحكت شيري وهي بتقول .

.

خلص والله حفظت القصة .

.

غيرت صوتها لتقلد ام رنا وقالت .

.

شوفي ياشيري .

.

في عريس جايلك من بعيد وساحب وراه سلسال كبير..

باوله ترح وباخره فرح .

.

شب طويل عريض صاحب منصب مهم .

.

قوي والكل بيخاف منه .

.

ورح يملى حياتك ويعوضك عن كل الى راح ….

مو هيك خالتي ولا بقي شي



…………..

رفعت ام رنا حاجبها وهي بتقول وعيونها بالفنجان .

.

اي في .

.

طلع معي اسمه ……………………….

قعدت شيري جنبها وعيونها على الفنجان وهي بتقول بحماس .

.

والله



شو اسمه



………………….

عملت ام رنا حالها كانها بتحاول تفك الاسم وتقراه بوضوح .

.

اسمه .

.

اسمه .

.

م .

.

مم .

.

ما .

.

مالك ………………… وقفت شيري وهي بتقول .

.

عن اذنك خالتي ……………….

يوه يوه يوه .

.

ليش زعلتي يابنتي



..

اي والله بدي مصلحتك وخايفه عليك .

.

والله كل الليل مابتروحي من بالي .

.

بفكر فيك وبدعي لك الله يرزقك بابن الحلال الى يسعدك ويملى حياتك ويستتك .

.

ياحبيبتي والله نومتك هيك لحالك بتخوف



………………..

مالت شيري على راس ام رنا وباسته .

.

خالتي لا تقلقي علي .

.

انا تعودت على حياتي هيك ….

بمرح ضافت .

.

وبعدين حرام عليك الى بيسمعك بيفكر عمري 40 سنه .

.

لسى من كم شهر دخلت ال22 .

.

يعني لسى القطار مافاتني لا تقلقي …………..

بس يا بنتي العمر بيمشي من غير مانحس فيه .

.

غمضي وفتحي بيصير عمرك 40 سنه .

.

وبعدين مافي احلى من جازت الصغيرة .

.

اسالي مجرب ولا تسالي طبيب ………………….

ضحكت شيري وهي بتقول .

.

اموت بام الخبره .

.

يالله عن اذنك خالتي …………….

وقفت شيري بنص الطريق للباب وهي بتسمع تنهيدت ام رنا .

.

ااه .

.

هاي عادتك .

.

كل مافتحت معك موضوع الزواج بتهربي .

.البنات قاتلين حالهم ليتزوجوا وانت قاتله حالك لتعيشي لحالك ………………… التفتت لها شيري وهي بتقول .

.

والله مابهرب .

.

عنجد عندي طلبيه لازم اخلصها بسرعه ….

غمزت لام رنا وهي بتقول بشقاوه .

.

شو نسيتي ان بكرا عيد الحب



..

شكلك مااشتريتي هديه لعمو ابو رنا



……………….

ضحكت ام رنا وهي بتقول .

.

لما كنت صبيه ما اشترت له هديه ولا احتفلت هلا بهالعمر رح احتفل



..

وبعدين هالاعياد منشانكم انتوا يالشباب المشغولين منشان تلاقوا وقت لحالكم .

.

ااه ما بقول الا الله يبعثلك ابن الحلال الى تحتفلي معه بعيد الحب …………..

ضحكت شيري وهي بتقرب لتبوس راس ام رنا وتضمها من ورا .

.يا خالتي الله يسامحك .

.

انت شايفه ان عقلي صغير لهالدرجه



وبعدين حتى لو موجود ابن الحلال الى كل شوي بتدعيلي فيه مارح احتفل بعيد الحب .

.

الشغله كلها لعب على العقول منشان يلهطوا شويت مصاري من المجانين .

.

وبعدين انا مابكفيني يوم واحد للحب .

.

باست راس ام رنا مره تانيه وهي بتقول .

.

انا اذا ما كل يوم حبيتك انت وعمو ابو رنا بموت ……………….

ضحكت ام رنا وهي بتقول .

.

ونحن بنحبك كتير يا شيري حياتنا انت .

.

بس نصيحه من امك التانيه .

.

ارحمي هالشباب شوي اذا مو مفكرة بالزواج هلا …………….

رفعت شيري حواجبها وهي بتقول .

.

ليش شو عملت



………….

ثواني وفهمت شيري قصد ام رنا .

.

فتحت عيونها باستغراب وهي بتقول .

.

خاله ام رنا .

.

زعلت منك كتير .

.

انت بتعرفي ان هالشى الى خلاني ابعد عن اهلي واعيش لحالي .

.

مو معقول انت كمان بتطلبي مني نفس الطلب



…………… بسرعه جاوبت ام رنا .

.

لالا .

.

لا تفهميني غلط يابنتي بس انا .

.

والله منشان اساعدك ………….

برمت شيري شفتها وهي بتقول .

.

خلص مخاصمتك ومارح احكي معك من هلا لقهوه العصر …..

قامت وهي بتضيف .

.

ولا تعملي شي معها انا رح اجيب معي شويت بتفور ورح اخبر خاله ام قصى تجي تشرب معنا قهوه حرام من فتره قاعده لحالها ومافي حدا بيزورها حتى اولادها من زمان ماشفت حدا منهم طل عليها ………… شاورت وهي بتمشي باتجاه الباب .

.

يالله باي خالتي بشوفك العصر ……………….

بعد ماسكرت شيري الباب قالت ام رنا لحالها .

.

الله يهديك يابنتي .

.

راسك عنيد ويابس ومابتعملي الى البراسك .

.

ابتسمت بحب وهي بتكمل .

.

دخيل اسمك ياربي على هالقلب الطيب الى زرعته بصدرها .

.

روحي يا شهيناز يابنت امك وابوك الله يبعثلك ابن الحلال الى يستاهل حبك وحنانك وطيبه قلبك ……………

*****

فتحت عنيها وهي بتتاوه .

.

احتاجت ترف اكتر من مره لحتى تصفى نظرها .

.

تسندت على ايداها ورفعت حالها وهي بتتاوه من الالم الى لمع براسها .

.

حاسه جسمها مكسر وبيوجعها بشكل مو طبيعي .

.

رفعت ايدها لشعرها منشان تزيحه لورا اذنها .

.

جمدت مكانها اول ماسعت صوته .

.

صباح الخير …………… ماتحركت وخلت ظهرها له بعد مارنت كلمته الى قتلها فيها باذنها مره تانيه ……..

لما حس انها مارح ترد عليه قال .

.

بتحبي اتصل بامي منشان نعتذر عن الغدا اليوم



………… الشي الوحيد الى خطر ببالها امها وحاجتها لها هلا .

.

من غير ماتلتفت له سالت بصوت واطي .

.

كم الساعة



……………….

10 ونص …………………… نزلت من السرير ومشيت باتجاه الحمام من غير ماتطلع فيه وهي بتقول باقتضاب .

.

ساعة وبجهز ……………………

مسكت غرتها منشان ترفعها بمشبك يتلائم مع فستانها الزهري باللحظه الى سمعت فيها دق خفيف على الباب ……….

تماسكت وهي بتردد بصوت واطي .

.

خلص بكفي بكى .

.

تماسكي ياسما …….

ردت بعدها بصوت عالي .

.

تفضل …………………… انفتح الباب بهدوء ودخل نضال وهو بيسال .

.

مابدك تاكلي شي



…………… هزت راسها بلا …………… رجع سالها .

.

لا كاسه حليب او عصير



..

مابصير هيك من مبارح ما اكلتي شي



……………… من غير ماتلتفت جاوبت .

.

مابدي شي شكرا …………………….

تنهد نضال وهو بيقول .

.

طيب .

.

جاهزة



…………… هزت راسها باي وهي بتتناول شنتتها ومشيت باتجاه الباب من غير ماتتطلع فيه …………..

وقفت وقت قال .

.

لحظه ………… مشي ووقف قدامها .

.

حرفت نظرها عنه .

.

مو قادره تطلع فيه بعد الى قاله مبارح ……… سما .

.

ماكان قصدي اجرحك او …… سكت وقت شاف نظرها ارتفع له واطلع فيه الم …..

طيب خليني احكيلك ……………… رجعت حرفت نظرها عنه وهي بتقول باقتضاب .

.

تاخرنا لازم نمشي ………….

لدقائق بقي واقف يطلع فيها .

.

بيتمنى تسدق انه صادق وبيعني كل كلمه لما قال ان ما قصده ياذيها او يجرحها .

.

بس شو يعمل هيك اجت الظروف ….

حط ايده بجيب جاكيت بدلته الداخلي وتناول منه سلسال ….

فتح القفل وقرب منها ليلبسها اياه … غمضت عيونها بقوه وضمت حالها لما قرب منها منشان يلبسها اياه … الدفئ الى حسته من جسمه الى مالامسها وريحه عطره حركوا قلبها الجريح الى نبض بحبه من اول ما سمعت اسمه من اخوها .

.

حاولت تتماسك وتسيطر على مشاعرها ودموعها .

.

ذكرت حالها ان هاي صبحيتها والكل هلا بيستنوا عروس مشرقه ببيت اهله .

.

كانت غرقانه بافكارها لدرجه انها ماحست عليه بعد عنها وانه بيراقبها وبيراقب انفعالاتها .

.

صوته رجعها للواقع وخلاها تفتح عيونها وهي بتسمع نبره الاسف والاعتذار بصوته .

.

بتمنى تقبليه مني ……………… بصعوبه زاحت عيونها عن وجهه وهي بتهز راسها بطيب وبتقول بصوت يادوب ينسمع ومن غير ماتشوف السلسال .

.

شكرا …………………..

بالسيارة كل واحد كان مشغول بافكاره الخاصة .

.

والهدوء كان سيد المكان … كانت غرقانه بافكارها .

.

محتاره .

.

خايفه وقلقه .

.

كيف تتصرف مو عارفه .

.

تخبر اهلها ولا تفهم منه شو القصة بالاول



..

خايفه من السكوت وخايفه من الكلام .

.

وبعدين شو بدها تقول



انه بيحب وحده تانيه



طيب وهي شو موقعها من الاعراب وليش تزوجها اذا في حب بحياته



هل تتولى حل مشكلتها ولا تخلي اهلها يتفاهموا معه ومع اهله



خايفه من ردت فعل اهلها .

.

خايفه على ابوها من هيك مشكلة بصبحيتها .

.

ابوها رجال كبير ومريض و ….

معقوله ننفصل بعد اقل من 24 ساعة زواج



…… فركت جبينها بتعب وهي بتحاول تسيطر على الدموع الى تجمعت بعيونها .

.

ياربي ساعدني .

.

مو مسدقه اني بفكر هيك بصبحيه عرسي



………….

انتبهت انه بيحكي معها .

.

سما وصلنا ………..

بلعت ريقها بصعوبه وهي بتهيئ حالها للمهمه الصعبة الى داخله عليها هلا .

.

مسحت تحت عيونها احتياطا منشان مايكون في اي اثر لكحل او مسكرا نازله بسبب الدموع .

.

تناولت شنتتها ونزلت من السيارة ….

بخطوات هادئه مشيوا لباب الفيلا .

.

حاولت تسيطر على رجفه جسمها اول ماشافت الباب بينفتح وامها وام نضال بيطلعوا من الباب ومعهم صبايا من العائلتين ليستقبلوهم بالزغريد والهناهين .

.

بذلت مجهود كبير لترسم ابتسامه على وجهها وهي بتسلم على ام نضال الى ضمتها بحب وصارت تبوس فيها وهي بتبارك لها وبتدعي لها بالسعادة والخلفه الصالحه .

.

سلمت كمان على سته لنضال وباست ايدها وهي بتدعي ان الله يساعدها لحتى تدخل وتقعد جوا لان ماعاد فيها تتحمل هالموقف زياده .

.

التفتت على امها الى قربت لتسلم عليها وهي بتزغرد لها … رجفت جسمها زادت مع كل خطوه بتمشيها باتجاه امها .

.

حاسه حالها تعبانه وبدها بس ترمي حالها بحضن امها منشان ترتاح .

.

تمنت بهاللحظه ترجع طفلة همها كله انها تشتري دفتر تلوين و اقلام وصور .

.

طفلة كل الامها بتنتهي ببوسه امها على مكان الالم … حست بشى كاتم على صدرها اول ماحست بايدان امها بتنلف حوليها .

.

تركت شنتتها توقع من ايدها على الارض وضمت امها بقوه اول مابدات الدموع تتجمع بعيونها .

.

قالت بضعف .

.

ماما اشتقتلك …………..

ضمتها امها وهي بتضحك وبتقول .

.

ماحلك تشتاقي لنا كل هالقد ………… رجفتها صارت واضحه لدرجه ان امها عقدت حواجبها وهي بتضمها لصدرها زياده وبتقول .

.

سما حبيبتي



…………………… سته لنضال مسكت ايده وشدته بقوه وهي بتهمس باذنه .

.

نضال



..

شو صاير للبنت



..

ليكون تقلت العيار معها



..

صحيح البنت متل القمر بس انت لازم تسيطر على حالك شوي



ياابني مابيصير البنت وجهها صاير متل الليمونه من رعبتها .

.

يعني فهمنا انك سبع بس مو هيك



…………..

مالحق نضال يرد على سته لان الكل التفت على ام سما الى بتصرخ وهي بتحاول تسند سما الى بتوقع على الارض .

.

بسم الله عليك يا بنتي شو صايرلك



..

نضال الحق ……………

صور رواية سر في حياتي

صور رواية سر في حياتي
396 views

رواية سر في حياتي