يوم الثلاثاء 10:32 صباحًا 28 يناير 2020

زوجي لا يحبني

صورة زوجي لا يحبني

قبل الزواج اعنى في فتره عقد القران الملكه و قبل الزواج انما هي من باب المجامله او تهيئه الطرف الاخر ، و قد احيانا تكون=تلك العبارات نابعه من شوق احد الطرفين للوصال مع الطرف الاخر ، و ربما تكون=تلك العبارات نابعه من محرك الشهوة الذى لا ينفك عنه انسان ، و هو فطره فطر الله الناس عليها .

لكن لماذا تخرج المشاكل بعد الزواج ؟؟
ذلك سؤال مهم ، و الاجابه عليه هي انه اذا لم تكن العلاقه بين الطرفين قائمة على اسس الحياة الزوجية الصحيحة ، و التي سبق ان طرحنا جزءا منها في موضوع سابق ، اذا لم تكن العلاقه مبنيه بناء صحيحا ، فانه سرعان ما تخرج المشاكل على السطح ، بل قد تطغي و تؤدى لا سمح الله الى الطلاق او الفراق ، او ما لا يحمد عقباة .

ان ما يحصل بعد الزواج و ليلة العرس التي يهواها كل زوجين ، ه وان يتواصل الزوجان بالقبلات التي يهوونها ، و بالغزل ، و الوصال المباشر …. ثم ماذا يحصل بعد هذا ؟؟
اذا كان الهدف هو تلك اللحظه فقط ، فان الشهوة ربما زالت ، و الغريزه ربما خمدت ، فماذا بقى الا النظر في عيوب الطرف الاخر ، و محاوله اثبات الذات ، وان المرأة هي صاحبه القرار في البيت ، او الرجل هو صاحب القرار …. الخ .

ما سبق يدلنا على ان الاسرة السعيدة تبني على عوامل كثيرة ، منها الحب ، و التفاهم ، و الاحترام ، و حفظ الحقوق الشرعيه … الخ .

ولكن كيف تعرفين ان زوجك يحبك …. وان ما قالة قبل الزواج كان صحيحا …

تشتكى كثير من الزوجات انها لم تعد تسمع عبارات الغزل و الحب بنفس الكثرة التي كانت تسمعها قبل الزواج ، فما الذى غير الزوج ، ام ان السبب= كان من المرأة ؟

اذا فهمنا طبيعه المرأة و الرجل ، سهل علينا ان نفهم ماذا حصل .

ان الرجل باختصار يعبر عن حبة في كثير من الاحيان بالفعل ، و ليس بالقول ، و المرأة تعبر عن حبها في كثير من الاحيان بالقول ، و ليس بالفعل .

واذا فهمنا هذه الطبيعه سهل علينا ان ندرك كيف يحب الرجل زوجتة ، و كيف تحبة هي ، و اذا اردنا التفصيل في كل ذلك ، فانه يلزمنا الكثير الكثير من المواضيع ، و ساكتفى هنا بالجانب الرقيق جانب المرأة ، حيث يكثر السؤال ان زوجي لا يحبنى احس ان زوجي تغير على ؟ لم يعد كما كان ؟ كنت اظنة رقيقا و لكن … زوجي ليس رومانسيا بدرجه كافيه …. ؟

ليس ما اقوله هنا مبرر لعدم اهتمام الازواج بكلمات الحب و الموده ، فان تلك الكلمات على سهولتها تفعل العجائب ، و من اراد توفير اموالة و فلوسة … فما عليه الا ان يستعيض عنها بعبارات الحب و الغرام ، بدلا من شراء الذهب و الفضه … و لهذا قال تعالى في عموم المؤمنين فكيف بالزوجين و قل لعبادى يقولوا التي هي اقوى ان الشيطان ينزغ بينهم ان الشيطان كان للانسان عدوا مبينا فهنالك حسن ، و هنالك اقوى ، فقل يا ايها الزوج الكريم ما هو اقوى .. فستجد اثرة سريعا .

لكن ماذا اذا كان زوجك لم يعبر عن حبة لك بالكلام يوما ما ، او اضطرتة هموم الحياة الى ان ينشغل عنك يوما من الايام ، فهل ما زال يحبك ، ام انه ربما تغير …. هنا ياتى الاختبار الذى يمكنك عن كيفية معرفه هل زوجك يحبك فعلا ام لا …. بل يمكنك عبر ذلك الاختبار ان تعرفى هل ما كان يقوله لك قبل الزواج من هيامة فيك ، و حبة لك صحيح ام ….

فالي الاختبارات الذكيه

اولا اذا كان زوجك يوفر حاجيات المنزل بكل سرور ، و بدون منه ، و بدون ان تضطرى في كل مره الى سماع عبارات ك:
1 تعبتونى .
2 فلستونى .
3 كل يوم طلبات كل يوم طلبات .
4 اف كل يوم هات هات ما فيه يوم خذ .
5 طيب حاضر طيب الله يعلم متى نخلص من هذه الطلبات

فاذا كان زوجك يوفر لك الطلبات بالصورة الرائعة فاعلمي انه يحبك ، حتى لو لم يقل لك احبك ، و ليس معنى ذلك ان مجرد رفض الزوج لطلب او اثنين يعني انه لا يحبك ، فهنالك فرق .

ثانيا هل يدقق في كلامة بحيث يختار العبارات المناسبه غير الجارحه ، ام يطلق الكلام كان من امامة حائط لا يحس و لا يشعر ؟

ثالثا هل يضايقك احيانا على سبيل الممازحه و الضحك ، او يذكرك بموقف مضحك و قعت فيه ، و يبدا بالتعليق عليك باسلوب مرح ؟ اذا كان كذلك فهو يحبك … فان لم تقتنعى فاعلمي ان لكل واحد و سيله للتعبير .

رابعا هل يغار زوجك عليك ، ام تحسى ان تبرجك و حجابك عندة سواء ، وان كلامك مع غيرة او عدم كلامك سواء … اذا كان يغار ، فهو يحبك .

خامسا هل يتصيد اخطاءك ، و يصير قاسيا في العقاب ، ام تجدى ان اخطاء كثيرة صدرت منك ، ربما تجاوزها دون اي تعليق ، او مع عتاب المحب … ؟؟

سادسا اذا ما ت ابوك بعد عمر طويل ، او ما تت امك ، ماذا يصير موقفة ، فاذا قال لك يا شيخه ، ليش زعلانه ، ما كلنا ميتين ، و هو ابوك اول واحد يموت ، و لا اول واحد يموت …. فاعلمي ان في قلبة شيء منه ، اما اذا وضع راسك على صدرة ، و اخذ يربت يعني يطبطب على راسك و كتفيك ، و اخذ يشاركك في احزانك ، فاعلمي انه محب ، و هكذا في كل ما يحزنك و يضايقك .

سابعا انتظرى يوما يتعبك فيه الاولاد ، او تكوني انت متعبه بسبب الدوره او شيء احدث ، و قولى لزوجك ” يمكن حبيبي تعمل لنفسك عشاء اليوم ، لانى لست قادره ، و اذا يمكن تعمل لى معاك ” ، و انظرى ماذا سيصبح جوابة ، فاذا كان جوابة ” من عيوني ” فاعلمي انه محب ، و اذا قال ” اووة ، هو اني الصباح تعبان ، و في الليل تعبان ، يعني حتى العشاء ما تبغى تسوينة ” فاعلمي ان في قلبة شيء منك ، و احب ان انبة هنا ان صدور شيء من ذلك من الزوج لا يعني انه لا يحب زوجتة على الاطلاق ، فهذه الاختبارات في العاده لا تكون=الا مجتمعه او كثير منها ، بمعنى ليس موقف واحد يحدد هل الزوج يحبك ام لا .

ثامنا هل يحترمك امام اهلك ، ام يحاول اهانتك و توبيخك ؟

تاسعا دعية مره يحدث و الدك او و الدتك ، بحيث يصير ذلك اليوم بينكما فيه شيء ، فاذا سالتة امك عنك ، و اثني عليك خيرا ، فهو يحبك ، حتى لو كان في هذا اليوم بينكما شيء .

عاشرا كان زوجك مدعوا على عشاء ، ماذا يقول اذا رجع هل يظل صامتا ، ام يخرج تمنية ان كنت معه ، و ذقت الاكل معه ….

حادى عشر هل يحفظ زوجك اسرارك ، و تعتبرية و عاء فكرك و قلبك … اذا كان كذلك فانه يحبك .

ثاني عشر هل يستشيرك زوجك في امورة ، و ياخذ برايك و لو في بعض الاحيان ، ام يسفة من رايك ، و لا يعول عليه ، اذا كان الاول ، فانه يحبك .

ثالث عشر هل تحسى بثقه زوجك فيك ، اذا كان كذلك فانه يحبك ، و اعلمي ان ثقه الزوج تخرج في حاجات قد تكون=في نظر العديدين سخيفه ، فمجرد ان يشترى الزوج جوالا لزوجتة ، هو في حد ذاتة تعبير عن ثقتة بها ، و انها لن تستعملة الا فيما يرضى الله ، و مجرد السماح لها بالخروج من المنزل لوحدها او مع صديقاتها او في مكان عام او نحو هذا ، هو تعبير عن الثقه .

رابع عشر هل يتذكر زوجك اجمل اللحظات منك ، ام اسوا الامور ….. ؟؟

خامس عشر هل اتصل عليك يوما ، فراك متعبه ، فقال لك لا تعملى الغداء اليوم ، فانت معزومه ….

سادس عشر اذا كان زوجك مسؤولا كبيرا ، او تاجرا عملاقا ، فهل يخصص لكم يوما من ايام شغلة … اذا كان كذلك فانه يحبك ، و لم ينساك رغم ضغوط الحياة المختلفة .

سابع عشر هل امسك بيدك يوما و قبلها ، او جلس بجوارك و اخذ يتبادل معك اطراف الحديث …. ذلك جزء من التعبير عن حبة .

ثامن عشر هل يساعدك في تربيه الاطفال ، و يرعي شؤونهم اذا كنت مشغوله ، او كنت بالخارج لظرف ما … ذلك تعبير عن حبة .

تاسع عشر هل تعلمين ان بعض الرجال لا يستطيع التعبير عن حبة الا بالقوه ! فهو حين يختبيء لزوجتة ، ثم يقول لها بخ ليخيفها ، فانه يعتبر هذا تعبيرا عن حبة لها ، و هو حينما ياتيها و هي غير منتبهه فينخزها ليخيفها ، فانه يعتبر هذا ايضا تعبيرا عن حبة ! و من الحب ما قتل

العشرون جربى و قولى له ان رجلا في السوق اخذ ينظر الى نظرات غريبة ….. ثم انظرى الى رده فعلة ….. ان هاج و ما ج ، و اراد ان يعمل مشكلة معه و لو بدون اسباب ، و اصر على تعليمة درسا لن ينساة …. فهو يحبك ، و يريد ان تحسى بالامان معه … و انه هو الحامي لك .

كل ما سبق و سائل من طرق اختبار حب الزوج ، و اساليب يعبر بها كثير من الرجال عن حبهم لزوجاتهم …. و لا نغفل اهمية الكلمه الروعه ، و الكلمات الطيبه ، فان له و قعا في القلب …. لكن لا تستعجلى فتتهمى زوجك بانه لا يحبك .. قبل ان تجرى الاختبارات السابقة .