كيف يتم مص فرج المراة


للرجال فقط مقالات مهمه

في البداية اعتذر لو اطيل عليكم

بداية ربما نحتاج بمثل ذلك المقال الشائك ان نقسمه الى خمسه عناصر..لتكتمل الفائده

ويجمل الطرح..

العنصر الاول نظره الشرع .

هنالك قاعدتين فقهيتين..الاولى ان الاصل بالعبادات المنع ، و الاصل بالعادات الاباحه

يقول الشيخ السعدي رحمه الله بمنظومته الموسومه بالقواعد الفقهيه

و الاصل بعاداتنا الاباحه حتى يجيء صارف الاباحه ..

ولحس الفرج من العادات الجنسية بين الزوجين اجماعا..وهو من المسكوت عنه بالشرع ، فلم

يرد نصف بتحريمه و كراهيته و لا بو جوبه و استحبابه..والمسكوت عنه بالعادات كاكل التفاح

وشرب العصير من المباح اجماعا..هذا بالنسبة للشطر الاول من المنزل..اما الشطر الثاني …حتى

يجيء صارف الاباحه فهذا يقودنا الى القاعده الفقهيه الثانية = ان الحكم دائر مع علته ، فاذا

انتفت العله انتفى الحكم اذا اتفقنا بان اللحس جائز ، فهنالك موانع له ، كان يصبح بالفرج بعض

القاذورات اجلكم الله فهنا ندخل بمساله الخبائث المحرمه و تحريم اللحس ، اما اذا كانت

المنطقة منظفه جيدا و معتنى فيها و خاليه مما يشوب و ينفر ، فاللحس مباح للزوجين ، و ربما يدخل

في الاستحباب اذا كان به امتاع لاحد الطرفين ، اذ به تكميل للسعادة و الاستقرار الزوجي

الجنسي ، و تفعيل لمتعه الجنس الحلال و لاكتفاء الجنسي لا سيما للزوجه . اما من يقول بتحريمه

بلا دليل ، بل لمجرد عدم رغبته و تقبله فهذا من الخطا و من تحريم ما احل الله بغير حق و كلامه

مردود عليه ، يقول تعالى قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين ..

العنصر الثاني اللحس و الكرامه و القرف .

وفيه ثلاث نقاط

النقطه الاولى

قد يعتقد البعض خطا ان لحس الفرج مناف للكرامه و مخل فيها ، لنتفق بداية ان الجنس امر خاص

بين الزوجين ، و ليس لاحد علاقه و لا علم و لا دخل فيه ، فاذا كانت المرأة ترغب بلحس زوجها

لفرجها و تنزيل راسه ما بين فخذيها ، فهل يعتقد الزوج المحب العاقل انها تريد انزال كرامته ام ان

الامر استمتاع جنسي محض

فاذا انتفت المهانه من قبل الزوجه لزوجها ، فالامر سمح و ليس ذا تعقيد ، فهو خاص بينهما و كما ان

راسه نزل بين فخذيها فراسها كذلك نزل بين فخذيه ، اذا فالاثنان متعادلان ، و لا كرامه لمن يعتقد

بالكرامه لاحد على احد

النقطه الثانية =

وهي تعني العديد من المتدينين يعتقد بعضهم مع الاسف ان بلحس الفرج اهانه للحيه و هي

سنه رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فكيف نرضى بذلك فاوضح لك عزيزي الزوج

لو كان الامر ايضا ، فهل تعتقد ان الشرع الذي لم يغفل كبار و لا صغار ، غفل عن هذي النقطه

ونسي تبيانها و انتبهت لها انت؟ قطعا لا اذا فالقول بان اللحس اهانه للحيه يحتاج الى دليل ثم

من الذي قال ان الفرج مكان دنيء و قذر دوما..لو كان ايضا لما خرج منه الانبياء المنزهون المطهرون

المكرمون اليس كذلك

النقطه الثالثة

من المؤكد ان الفرج ربما يعتريه بعض الحالات من دم و غيره ، و لكن حالة حال الفم فالفم ربما يمر به

استفراغ اجلكم الله لكن الانسان يتنظف و تنتفي القذاره ..ويرجع المكان طاهرا و نظيفا كما هو

الاصل..

العنصر الثالث كيف تتقبل اللحس و لا تانفه.

هنالك عده طرق ربما تساعدك عزيزي الزوج اذا اردت

الاولى استحضر انك لا تفعل ذلك الفعل الا لامتاع زوجتك و احسان اعفافها و اكمال صدقتك

لجماعها. مع ثقتي التامه بانك ستستمع بنهاية الامر ايما استمتاع .

الثانية = قرب و جهك من الفرج و تمعن به جيدا و بمحاسنه ، ابدا بتقبيل الفرج دون لحسه و لا تزد

على ذلك..لجماع و اثنين و ثلاثه ..حتى تعتاد على بوسه و تالفه .

الثالثة استعمل عنصر الخيال بمثاليه ، تخيل ان الذي امامك ليس سوى قطعة من الحلوى تحبها

، و انت منقطع عنها لفتره ، اعط نفسك الايحاء بانك مستمتع بقطعة الحلوى تلك..وانك لا تستطيع

تركها

الرابعة يوجد بالصيدليات كريمات و مستحضرات خاصة باللحس ، و بنكهات مختلفة ، احرص على

استعمالها ببداية الامر .

العنصر الرابع اصول اللحس و فنونه.

اللحس بكيفية مباشره من البداية يفوت العديد من المتعه لكلا الطرفين فما الكيفية الامثل لذلك

اذا اراد الزوج اللحس و ذلك الكلام عام بكل و ضعيات اللحس تقريبا فيجب ان يبدا بالبوس اولا

على منطقة العانه بشكل خفيف من السره و نزولا الى قبه الفرج حتى يشملها بالبوس و القليل

من العضعضه الخفيييفه المثيره ، و من العانه يتحول الى باطن احد الفخذين نزولا جهه ما و راء

الركبه بالبوس و بلسان متعرج مبلول بعدها ينتقل الى الرجل الثانية =نزولا من الركبه الى جهه الفرج

وببطء متناغم مع البوس كنوع من التعذيب المحبب للزوجه ، فاذا وصل الى الفرج ابتدا البوس

بشكل خفيف متسارع و لا يبدا بالبظر بل يبدا بيمين الفرج او يساره على الاشفار الخارجية و على

فتحه المهبل بقبله عمييقه بعدها البظر بقبله اعمق…في هذي الحالة تكون الزوجه ربما و صلت الى

مرحلة من الاختلاج و تسارع الانفاس منتظره اللحس و لا شيء غيره..ادخل البظر بالكامل بجلدته

داخل فمك مع كثير من اللعاب و مص خفيف رائع..ولسانك يحاول رفع الجلده عن البظر و لحس

راسه..لا تستمر باللحس و المص على و تيره واحده فمره اسرع فيها و الثانية =ترفق..حتى تحس ان

الزوجه قاربت النشوه و الانزال فابطل البظر و اتجه الى احد الاشفار الصغيرة الداخلية ادخله في

فمك و قم برضاعته و مصه مناوبا بينه و الاخر بعدها مرر لسانك نزولا و صعودا من اعلى البظر و مرورا

بدهليز الفرج الخط الفاصل بين الاشفار و حتى منطقة العجان..كرر هذي العملية مرارا و تكرارا و لا

تنس تعميق لسانك داخل الفرج عندما يمر بفتحه المهبل..وفي النهاية حاول ان تدخل قدر ما

تستطيع من الفرج كاملا بفمك و ارضعه و اضغط عليه قليلا بشفايفك ، و لسانك يعمل عمله بفتحه

المهبل و البظر

العنصر الخامس و ضعيات اللحس .

للحس و ضعيات متعدده اذكر منها ست و ضعيات..

الوضعية الاولى الوضعية الرسوليه كما يسميها البعض و هي بان تستلقي المرأة على ظهرها

فاتحه رجليها و الرجل على بطنه بينها.

الوضعية الثانية = الوضعية الشهيره 69 ، و هي بان يستلقي احد الزوجين و ياتي الاخر فوقه بشكل

معاكس ، يقابل كل منهما فرج الاخر .

الوضعية الثالثة الوضعية الفرنسية ، تتخذ المرأة و ضعيه السجود تقريبا على مرافقها و تنزل و سط

ظهرها مع فتح و مباعده ركبتيها عن بعض ، بهذا الشكل يصبح الفرج بارزا للخلف ، و ياتي الزوج من

الخلف و يلحس سواء بادخال راسه و هو مستلقي بين فخذيها من الخلف ، او باتخاذ نفس و ضعيتها

تقريبا و يبدا اللحس و هذي الكيفية ممتعه جدا جدا جدا للمرأة ، و متعبه لرقبه الرجل شيئا قليلا .

الوضعية الرابعة ان يصبح الرجل جالس على الارض و ما دا رجليه للامام ، و تاتي الزوجه و اقفه و فرجها

مقابل فمه و تنحي عليه بشكل مناسب . و ربما يستند على جدار و نحوه .

الوضعية الخامسة الركوع ، و له طريقتان اولاهما اللحس من الخلف بان تنزل راسها قريبا من

الارض، محاوله ادخاله بين ركبتيها ، فيبز فرجها من الخلف . و ياتي الرجل على ركبه كجلوس

التشهد من الخلف و يبدا اللحس . و الثانية = ان يستلقي الرجل على سرير و نحوه و يجعل راسه

متدليا على حافته ، و تاتي الزوجه فاتحه رجليها و مدخله راسه بين فخذيها و ربما تحاول المص له ،

فاذا احس بانها لا تقوى نفسها فتلك علامه استعدادها للجماع بلا شك .

الوضعية السادسة الوقوف و هو للزوجه الخفيفه و الزوج القوي..وله طريقتان الاولى ان تاتي

الزوجه على كتفيه و فرجها مقابل لوجهه و ربما تستعين بالتعلق على حافه الباب و نحوه او يسندها

الى الجدار و يلحس لها . الثانية = ان يحملها مقلوبه كوضع 69 و تضع ظاهر فخذيها على كتفيه ،

وقد تحاول المص له اذا كان طولها مساعدا

  • مص فرج المرأة
  • عمق فرج المراه
  • وضعية لحس الكس طريقة لحس الكس وضعية لحس الكس طريقة لحس الكس
  • كيف تعرف فرج المراة
  • انااحب الكس
  • مص الفرج
  • كيف يتم لحس المهبل
  • كيف تتقبل لحس الكس ولا تأنفه
  • اجمل فرج عند المراة
  • كيف الحس الكس

1٬717 views