1:04 صباحًا الجمعة 9 ديسمبر، 2016

نص حواري قصير

صور نص حواري قصير

ذَات يوم التقت وردة جميلة رائعة الجمال شذيةالرائحة جذابة الالوان بلؤلؤة لا يبدو عَليها شيئا مِن هَذه الصفات فَهي تعيش فِي قاع البحار… تعرفا علي بَعضهما
فقالت الوردة: عائلتنا كَبيرة فمنا الورد ومن الازهار ومن الصنفين انواع كَثِيرة لا استطيع ان احصيها يتميزون باشكال كَثِيرة ولكُل مِنها رائحة مميزة وفجآة علت الوردة مسحة حزن!!
فسالتها اللؤلؤة: ليس فيما تقولين ما يدعوا الي الحزن فلماذَا أنت كَذلك؟!

ولكن بني البشر يعاملوننا باستهتار فهم يزرعوننا لا حبا لنا ولكن ليتمتعوا بنا منظرا جميلا ورائحة شذي ثُم يلقوا بنا علي قارعة الطريق أو فِي سلة المهملات بَعد ان ياخذوا منا اعز ما نملك النظارة والعطر…
تنهدت الوردة ثُم قالت للؤلؤة: حدثيني عَن حياتك وكيف تعيشين وما شعورك وانت مدفونة فِي قاع البحار…

اجابت اللؤلؤة: رغم اني ليس مِثل حظك فِي الالوان الجميلة والروائح العبقة الا اني غالية فِي نظر البشر فهم يفعلون المستحيل للحصول علي!
يشدون الرحال ويخوضون البحار ويغوصو فِي الاعماق ليبحثوا عني قَد تندهشين عندما اخبرك انني كَلما ابتعدت عَن اعين البشر زدت جمالا ولمعانا ويرتفع تقديرهم لي…اعيش فِي صدفة سميكة واقبع فِي ظلمات البحار الا انني سعيدة بل سعيدة جداً لانني بعيدة عَن الايدي العابثة وثمني غالي لدي البشر….

اتعلمون مِن هِي الوردة ومن هِي اللؤلؤة ؟
الوردة هِي المتبرجة…
واللؤلؤة هِي المتحجبة)…

  • نص حواري قصير
  • نص حواري قصير جدا
حواري قصير نص 228

نص حواري قصير