يوم الجمعة 12:44 مساءً 15 نوفمبر 2019



غرام روايات

 

 

 

صورة غرام روايات

روايةه

((يا شوق تكفي لا تخلية يرتاح يا شوق تكفي عذبة في غيابي )

.. للكاتبة / امجاد

روايهة تتكلم عن الالم الدائم الالم اللذى لا يزول ابدا و يبقي في القلب وان محى سيضل ذكري في الذاكرة لا يمحى

عاشتة فتاة لا تتعدي العشرين من عمرها و سببة شخص ” عابر ” اصابها برصاص قاتل و رحل اطاع لشيطانة اللعين و لم يطيع لضميرة هذا وان كان هنااك ضمير

,,

قلوبناا صغيرة و لكن تتحمل الكثير صغيرة و لكن تتحمل الالم وان كان كبير قلوبنا حتى ان كانت رهيفة و رقيقة لا بد من الم و حرمان يجعلها تقسي .. هنا تقسي القلوب

قلوبنا تضعف في وقت الدموع و وقت فقداننا لا اشخاص كانوا حياتنا هنا تضعف القلوب

قلوبنا ..

وقلوبنا ..

..

لكم بدايتى ..

البارت الاول ..

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,

يا شوق تكفي لا تخلية يرتاح

يا شوق تكفي ..

عذبة في غياابي

خلة يحس اني معه حيث ما راح

خلة يحس شلون ~

لذةه عذابي .. ,

عطر الفراق اللى من غيبته

فاااااح

عطرت به جرحى و باقي

” ثياابي ”

ياااا شوق تكفي لا تخلية يرتاح

يا شوق تكفي عذبة في غيابي ..

” عذبة في غياابي ”

………………………………………….. ……………..

فى احد المساجد الصغيرة كان جالس و بيدة مصحف يناظر بتامل في كل زاوية من المسجد يتذكر زوايا هذا المسجد مع ابوة و اخر حديث كان في المسجد ..

,,

توفي ابوى في هذا المسجد و كانت و صيتة اصير امام فيه تعال يا بوى و شفنى هذا انا صرت امام لمسجدك بس يا يبة من بياخذ المسجد هذا من بعدى من

,,

دمعت عيوونة بالم مسحها بسرعة و همس بصوت قصير ” ياليت لو عندي ولد و اخلية امام من بعدى ”

نزل راسة و همس بصوت اقصر ” الحمدلله على كل حال ”

,,

ربى رزقة ببنت و حدة و توفت امها في يوم و لا دتها جلبتها لدنيا بعد الله سبحانة و تعالى ثم رحلت تزوج زوجة ثانية اسمهاا ” نورة ” و لكن ربى ما رزقة منها لا ببنات و لا بعيال و كبر و لا تزوج من بعدها و اكتفي ببنت و حدة فقط تسوي عيونة و الدنيا و ما فيها لكن يا كثر ما تمني ان يكون عندة ولد و يسمية على اسم ابوة ” خالد ”

تنهد بصوت عالى يااااا رب

..

لف لشخص اللى موقف عند باب المسجد ينزل جزماتة الله يكرمكم .. هذا الشخص اللى يمشي على الذهب و ينام على الريال هذا الشخص اللى الكل يهابة و اللى الكل يحترمة لجل فلوسة الشخص الفقير اللى مثلى و شرواى ما يحترم ابدا ناظر في ثوبة النظيف اللى يلمع و ناظرفى نفسة و في ثوبة اللى ذاق من الفقر مثل ما ذاق هو و قال ” الله يزيدة و يعطينا ”

بصوت جهورى حاد جدا

ابتسم و عليكم السلام

فتح المصحف و بدا يقرا سورة البقرة بعد فترة طويلة و قف في نصهاا

بعد ما حس ان ريقة نشف

لف على الشخص اللى جالس و ما د يدة اليمين على ركبتة و يسبح الله يثبتك ياولدي

نزل مسباحة و ببحهة جميلة امين

مخلد وين عيال عمك ما عمري شفت في هالمسجد الا انت و ابوك و عمانك بس

عزام الله يهديهم اعجز فيهم يا عم

مخلد الله يهدى من يشاء

دخلو و هم يسلمون على عزام و مخلد ..

اللى هم عيال ال ….. رغم ان الفرق شاسع بينهم ابو عزام و اخوة ابو فيصل اشخاص اغنياء و من الطبقة الراقية و عايشين على المال و الثروة

اما مخلد في راس ما له هذا المسجد و المزرعة اللى كان ساكن فيهاا

قام بصمت و طلع من المسجد من دون ما يسمع نقاشهم

لف عليه ابوة وين بتروح

من دون ما يلف عليه برجع

,,

خلاة يروح لف على مخلد اللى قاعد قدام اخوه

ابو فيصل اسمع يا مخلد انا عازمك اليوم على زواج و لدى وان شاء الله مو رافض عزيمتي

ابتسم ببشاشة ان انكتب لى عمر جيت

ابو عزام انت و اهلك و الله انه يحييكم

ابتسم بسعادة لدعوتهم ناظر بساعة و كان وقت الاذان

قام قدامهم و هم و راة و بصوت خاشع جميل يدخل القلب و يبكى الحجر كان صوتة يجلب الراحة و الكل كان يحب صوتة انتشر في المسجد و في الحارة و انتشرت الحيااة مع صوتة ..

..

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,

فى قصر من قصور الرياض الفخمة و العالمية

قصر كبير جدا من خمس طوابق ..

قصر عائلةه ال ……… )))

فية حدائق باراضى كاملة و فيه مسبح كبير و ملحق خارجى فخم و شلالات لزينة و ملعب كبير و مشب ضخم و فخم جدا من داخل كان و سيع جدا و بلون البنى و الذهبى فيه لوحات كبيرة و شعبية و فيه بلازما كبيرة جدا

ومن الخارج في ارجوحة كبيرة معطية للحديقة شكل جميل

رغم انهم اربع عوائل من (عائلةه ال …….. يسكنون مع بعض فيه الا انهم يحسون بالقلة من كبره

ابو عزام اسمه الوليد .. زوجتة ” لطيفة ”

عيالة عزام و تركي و متعب و نايف

بناتة سهام دلال سارة ..

ابو نواف اسمه مبارك زوجتة ” سلطانة ” و لدة واحد اللى هو نواف

بناتة توام سديم و ديم

ابو فيصل اسمه طراد زوجتة ” رفعة ” عيالة فيصل و فايز و فارس

بناتة شهد و اميرة و روان

ابو جاسم اسمه ذيب زوجتة “عفاف” عيالة جاسم و مشارى و سالم و فهد و فهيد

بناتة نورة و ملاك و مرام و مريم و منار ..

عيال عم و بنات عم في قصر واحد و مختلفين من ناحيةه الخوال كل عايلة لهم خوال مختلفين ..

معروف عندهم ان البنت لولد عمها و مستحيل يطلعون ممن العايلة ..

,,

بدلع و غضب ياااا ربى خايفة مره

مرام هههة اقول عن الدلع مبروك يا عروس

..

مشاعل و منار دخلوا غرفةه نوررة > العروس

مشاعل مببببببببببببببروكك يا قمر

نورة بخجل مشكورة يا قلبي الله يبارك فيك

منار يو حمارة لاا تتزوجين و تتركيناا ..

نورة و من قال اني بترك ترا انا كله شهر العسل و ارجع لذا القصر يعني وين بروح

مشاعل اي بس شهر صعبة و الله بنشتاق لك ..

نورة نزلت راسها وين البنات كلهم ليش ما جو

فجاة دخلوا كلهم و هم يصرخون .. روان و سهام و سارة و سديم و ديم و اميرة و ملاك و مريم و مرام

حطت يدها على اذنها بببببببس ببببببببس

الكل مببببببببببببببببببببببببببببروك

نورة وجع الحين يجون يحسبون فينا شيء ؟

مرام لاااا لاااااا ما صدق نورة بتتزوج

امميررة ههههههة الا قولى من يصدق ان نورة بتاخذ اخوى يا ربى مو مصدقه

نزلت راسها بخجل و عيونها بتدمع من الخجل يلا عاد وجع و خروا عنى بروح اتروش

ديم لا جد بنات من بتروح معاى للمول ابي اشترى جزمات جزماتى اللى شريتهم ما ضبطت

مرام ااااااااااىنا تكفين

سديم اقول انقلعى اناا ابي اروح ما لى شغل ..

ديم تاشر على سديم انتي باذات ما تروحين معاي

سديم من زينك اجل اللى بتروح معاى تمشي

ديم انقلعى انا و مرام بنروح و اللى تجى معانا يلاا

مشاعل انا ابي محل الميك اب

ديم اجل امشي معاناا

منار بدلع انا بسراحة اللى تبى تودينى متعم بروح معها

سديم تقلد دلعها متعم هاة متعم يلا امشي مع ان دلعك ما ينطاق و الله ..

روان ضربت ملاك على كتفها و بصوت قصير وين دلال ؟

ملاك مسكت كتفها ااااى و جعة و انا شدراني

سمعتهم سهام و استغربت وين دلال فيه طلعت على طول و راحت لهاا طقت باب غرفتها بس ما فتحت استغربت و فتحت الباب كانت تبكي على الكرسى و اول ما شافت اختها سهام سوت نفسها نايمه

سهام دخلت و سكرت الباب افاا دلول و ش فيك حبيبتي

دلال بصوت مبحوح ما فينى شي اطلعى من الغرفة قبل لا يجون البنات

سهام جلست قدامها و هي تشوف عيونها دلال لا يكون تبكين عشاااان ؟؟؟ “سكتت”

دمعت عينها بقهر اي عشان فيصل

سهام ضربت فخذها بيدها كنت حاسهة ..

مسحت دموعها و عدلت جلستها انا احبة يا سهام

سهام بعصبية ااص ااص و لاا كلممة و ش اللى احبة و ما ادرى ايش هذا ولد عمك و زوجتة بنت عمك بلاش تخريف دلال انتي كبيرة مو صغيرة ؟

دلال دمعت عينها بحزن محد راح يفهم اناا مو مصدقة ان اليوم زواجة كيف انا من يوم الملكة و انا عجزت استوعب لحد الحين ما نى فاهمة

سهام ناظرت فيها بنظرات استحقار صصراحة ما ادرى شقول عجزت لاعبر

>>

………………………………………….. …………….

فى المستشفي

دخل بهيبة كعادتة من اول ما يجى الكل يناظر فيه بجمال و الاخص الممرضات ..

جت تركض بدلع دكتور عزاااااام

لف عليها و هو رافع حاجبة نعم

كانت عيونها مليانة من الكحل و المسكارة و ايدينها مناكير و عطرها يفوح اول شي الحمدلله على السلامة ثاني شي الدكتور صالح سال عنك و حبيت اخبرك

بغرور اولا االله يسلمك ثاني شي اذا يبينى الدكتور صالح يجى يقولى و مو انتي اللى تعلميني

عطاها ظهرة و راح و هي كان مصبوب عليها موية باردة طيرت عيونها فيه و هو يمشي حست بقهر عجزت تتممالكه

..

دخل مشارى و هو شايل كوبين شاهى هلاا بعزام هلاا باولد العم

ببتسامة جميلة هلابك جاى بدرى اشوف

مشارى مثل ما انت شايف الحب جت بدرى في انا قلت ما خليها لحالها عند التماسيح اللى هنا

عقد حاجبة بغضب تدرى انك حيوان

تقلصت ابتسامتة افاا ليش

عزام هذي بنت عمك و ش اللى التماسيح و ما ادرى ايش ما تمساح الا انت بعدين ى خى تراها رافعة ضغطى هي و كحلها و مناكيرها و دى اقول لخوانها يعيدون تربيتها من جديد

مشارى ى خى و طلعت حيوان انت متحجر شوف الممرضات كلهم كذا

عزام عقد حاجبة يعني تشوف احد يطب النار تطب هي معهم تستهبل انت و بعدين اذا كنت انا متحجر لانى اشوفها متعطرة و متزينة في انا اعترف اني متحجر في ذا الامور

مشارى يا شششششششيخ ؟

عزام الا اقول جد صالح و ش يبى فيني

مشارى ما ادرى ما سال عنك من اليوم و انا عندة ما جاب طارييك

عزام كنت حاس انها تبى تكلمنى باى و سيله

مشارى بستغراب منهى ؟

عزام لف عليه بنظرات هادية و لا شيء احس اني شلت هم الزواج

مشارى اي و الله اننا مضغوطين يلاا انا بمشي تبى شي

عزام لا ابد سلامتك

..

فى المول ..

ديم تتمشا و هي رافعة راسهاا لسماء و كان مشاعل و مرام خدم و راهاا

مرام ديم

ديم لفت عليها خير

مرام انتي الحين ليش معطتنا ظهرك و تمشين و خشمك فوق ترا هذا مول بطلى هالحركات

مشاعل هذي حركاتها دايم

ديم اقول امشوا بس

وقفت مشاعل و هي تناظر بولد يضحك و هي فاتحة فمهاا كلهم لفو عليه بصدمه

مشاعل ة ذ ا ؟؟؟

مرام بصدمة هذا شيبى هنااااا

ديم فهمونى منهووووووو .؟

مرام سالم اخوى و ش يبى في المول لحالة

ديم غريبة جاى و ما معه احد

مرام بناديه

مشاعل بنات يلا انا برجع و الله اني تعبت و اللى تبى تقعد مع سالم تتسوق تقعد

ديم اي يلا يلا مشينا

مرام انتو روحو انا بقعد

ديم من جدك اقول امشي

مشاعل سحبت يد مرام امشي بلاا خبال عاد

مرام تفك يدها بالقوة قلت لك روحى انا بقعد ما تفهمون انتم

اخذت مشاعل ديم و طلعو من المول كله بستعجال طبعا مرام على طول تغطت غطا كاامل عشان ما تشككة تقدمت لباب اللى ههو و اقف عليه شافتة ياشر لوحدة بعيونة و يبتسم و بعدة ركب سيارتهة و الاغرب ان البنت طلعت و ركبت و كانة سواقها او اخوها بكل جرئة و قفت ساعة تناظر في السيارة اللى راحت و عجزت تصدق و ش اللى شاافت بالضبط حست الدنيا دارت فيها و اخذتها الافكار و جابتهاا

فى الجهة الثانية من المول و عند محل العطورات

سديم يا بنت اقولك سالم

منار تستهبلين و ش جاب سالم في ذا المول لا لا تتخيلين

سديم رفعت كتفها م ادرى و الله عنه

منار لحظة لحظة ما كان ذى مرام

اشرت في اصبعها على البنت اللى متجبصة مكانها و تناظر في الباب و الناس تناظر فيها بصدمة ركضت و سحبتها سديم يا بقرة و ش فيك متجبصه

مرام نزلت راسها لاا بس

منار الا تعالى في واحد شفناة اولا كانة سالم هو و لا مشبهين

حاولت تتصنع الابتسامة انا بعد كنت مشبهة عليه لين رحت و شفتة و جهن لوجة كانت زوجتة معه يشبة سالم مره

منار اها طيب يلا خلونا نطلع من المول عشان نلحق على الصالون

..

فى المستشفي ,,

كان يمشي في قسمهاا لاحظهاا تضحك و تتكلم مع دكتور جراحة حس بقلبة ينغزة بقوة و غضب عجز يتمالك نفسة قضب يدة بقوة و هو يعض شفايفة بغيرة كيف كيف تضحك معه كذا شافها راحت راح بخطوات سريعة …

الدكتور مبتسم و يناظر في الاوراق قرب منه مشارى و قف قدامة و هو ساكت

الدكتور سلاماااات

مشارى انت اللى سلامات و ش تبى مع الدكتورة اميره

الدكتور هههههههههههههة تضحك و ربي

مشارى بصراخ و غضب خلا المستشفي كله يسمع انا قلت و ش كنت تبيييييييييي

الدكتور بصدمة و ش دخللللللللك

مسكة مشارى مع ياقتة و هو يضربة با اقوى ما عندة جاا عزام و هو منصدم من تطاول مشارى لكن برغم انه ما يدرى و ش القصة الا انه فزع مع ولد عمة جت اميرة تركض و هي تصرخ عزام

جا الدكتور صالح معصب خييييير خييييييييييير

وقف عزام و هو ما سك مشارى و يلهثون من الضرب ..

اخذ مشارى اميرة و راحواما عزام و قف من كلام صالح

صالح اسمع ولد عمك هذا ينرفز كل شوى و هو متمشكل مع واحد على حساب بنت عمة ذى ى خى اذا ما يبيها تتكلم مع اي رجال يفصلها من هنا مو كل شوى هوشه

عزام و هو رافع اكمامه: قول الكلام هذا له مو لي

صالح بعصبية و صراخ زاده عصبيه عزام اجل ليش تفززع مدامك ما تدرى عن شي و لا عشانة ولد عمك بس

عزام اي صحيح ولد عمي و اللى يضربة يضربني

صالح انا ساكت عشانك ياعزام و لا ابي اتمشكل معاة زياده

عزام انا بفهمه

وعطاة ظهرة و دخل لمكتبة و كان مشارى ساند راسه

عزام بعصبية جميل جميل اخر عمرنا يتكلمون الناس عن قصة عشق في المستشفي على عايله ال …………

مشارى تبينى اشوفها تضحك معه و اسكت

عزام بنرفزة ضرب الطاولة هي اللى تضحك معاة لو هو اللى يتحرش فيها و هي تبى فزعتك صح

..

اميرة بعصبية ابي افهم و ش دخلللللللله فينى اف اف كرهت حياتي منه كل شو ى مهاوش احد و يدخل في امور ما تخصه

.. طيب روحى فهميه

اميرة هذا غببببببببببببببببببببى ما يفهم

..

طلع عزام من دون ما يتكلم معه و طلع من المستشفي كلها

!

..

لا لى لا اخو و لا اخت و لا احد يا ربى انا راضية و احمدك و اشكرك راضية على كل شيء انت كاتبة لى يا ربي

رفعت راسها لسماء و هي تشوف تفتحها للون الفاتح

” صافية نفس صفاوةه قلبك يوبة ”

بصوت حنون فاتن

لفت عليه عيون فااتن

مخلد و ش تناظرين فيه

فاتن في السماء

مخلد اسقى النخل و اسقى الارانب و خلى السماء عنك

ضحكت ابشر

راح و ابتسمت لا شعوريا و كان فيه شيء يجبرها تبتسم رجعت تناظر في السماء

يارب خلى لى ابوى و احمية يا رب يارب ارحمنى و اغفر لى ذنوبى و احفظ لى قره عيني و جعل قلب ابي رحوما يرحمنى و لا يقسي على ربى اجمعنى انا و هو في الجنة مع امي يارب ..

” نزلت راسها ”

صحيح ما شفتك يمة لكن ان شاء الله اشوفك بالجنه

ابتسمت و لا انسي عمتي بعد قلبي يا ربى ارحمها مثل ما ارحمتنى و ربتنى بعد امي ..

..

اخذت خرطوم الماء و حطتة في النخل

كانت المزرعة متوسطة فيها نخل مرتب و كثير

كلها اصوات دجاج و ارانب و اغنام و حمام

كلهم ترعاهم فااتن بعد الله سبحانة و تعالى ..

بعد ما خلصت رجعت للصالة و شافت عمتها قدام ابوهاا

عمتها ” نوره” يا هلا ياهلا بامي

قربت منها و حبت راسها هلا فيكك

نورة سمعتى ابوكك و ش يقول

لفت بستغراب شيقول

نورة بياخذك معاة اليوم لزواج

فاتن ابتسمت بسرعة صدق

لفت لا بوها اللى ينتظر رده فعلها اي صدق

فاتن الله و ناسة من زمان عن الزواجات

مخلد هذولى عايلةه غنية و زواجهم اكيد عالمي ابيكك تلبسين زين ..

فاتن اي ان شاء الله

مخلد عايله ال …….

نورة اي اعرفهم ذولي

فاتن بستغراب كيف ابوى يعرفهم و ش دراة عنهم

: يبة كيف تعرفهم

مخلد اعرف ابو عزام و اعرف ابو فيصل و هم بعد يعرفونى ..

فاتن تحمست اروح و الله

” لال ا تكفين لا تروحين لا تروحين يا فاتن لا ”

مخلد خلاص البسى و اذا خلصتى قولى لى و اذام اودك قولى لى ..

” لا تروحين بيكسرك و الله بيكسركك ”

” هذا جلمود ما يخاف الله لا تروحين ”

فاتن لا لا ان شاء الله بروح

.. يبة ب س ” سكتت ”

كانها عرفت و ش تبى تقول من زمان ما رحتى عند

حنان ؟

” حنان ” بنت جيرانا قصدهاا اخذ منها ملابس طول عمري و انا اخذ منها ملابس و اغراض

..: اي يبة بروح لحنان اخذ منها فستان

حس بغصة في حلقة و نزل القهوة اللى بيدة و دة يقول لال ا تذلين نفسك لناس طول عمرك تشحذين منها ملابس و دفاتر لات اخذين منهاا

.. روحى يا بوي

شكلك عارف انك لو رفضت ما راح تقدر تدبر لهاا اغراضها

قامت بسرعة و هي فرحانة و دخلت غرفتهاا تلبس عبايتهاا ..

نورة غلطت !!!!!!

مخلد بتقولين بتشوف بنات كاشخات و بتحس بالنقص و بتحس بالعز صح

نورة اية صح يا مخلد و الله لتنكسر ليا راحت

نزل راسة بياس .. امرى لله

.. بفرحة يلا يبة خلصت تعال و دني

لف عليها .. تعالى يابوى ابيكك ..

جت و جلست على ركبها قدام مركتة سم يبه

مخلد لا تروحين يا بوي

” اية اية لا تروحين احمى نفسك منه لا تروحين ”

فاتن لا يبة تكفي بروح .. !

مخلد يا بوى اجلسى عند عمتك و حنان احسن لك

” طيعية لا لاا تروحين ”

تجمعت الدموع في عيونهاا .. بس و دى اروح

ما تحمل و قال طيب يلا امرك على المغرب

ابتسمت رغم الدموع اللى مغطية عيونهاا طيب

,,

فى بيت جيران فااتن ..

فاتن من صغرها ما درت و لا تعرف احد ابدا غير بنت جيرانهم حنان و كانها اختهاا

حنان اسمعى انا عندي فستان ابيض و عندي فستان عنابي و عندي احمر و اسود

فاتن طيب طلعيهم لى عشان اشوف وين اللى يضبط علي

حنان المشكلة انا نحيفة و انتي جسمك حلو يعني اخاف ما يدخل فيك

فاتن يارب يضبطون ااذا ما ضبط شيء ما راح اروح

حنان طيب بوريكياهم

وقفت و فتحت دولابها و ططلعتهم مدت لها الابيض جربى ذا اول شيء

قامت و لبستهة و طلع جدا جميل و انيق

حنان ما شاء الله لا الة الا الله و رب النعمة تجننين

ابتسمت ابتسامة خجولة يعني البس ذا

حنان طيب جربى الثانيات يمكن يضبطون

فاتن ما عجبنى موديلهم الابيض حلو

حنان طيب و ش بتسوين في شعرك

فاتن بستشوره

حنان بس شعرك طويل مرة قصية لحد ضهرك على الاقل

فاتن ابوى راح يزعل علي

حنان طيب تمام الكعب عندي لونها احمر و شنطة صغيرة لونها احمر و الميك اب على بس خلينا نورى الفستان امي اول شيء

فاتن طيب شوفى لى الطريق يمكن واحد من اخوانك فيه

حنان لا ما في البيت الا عبدالعزيز و طلع

فاتن طيب

طلعت و هي تمشي و من بعيد كان شكلها يجنن دخلت المجلس و هي تناظر في ام حنان

ام عبدالعزيز لا الة الا الله ما شاء الله طالعة تجننين

فاتن بخجل يعني البسه

ام عبد العزيز اية يجنن ما فيها كلاام

فاتن طيب مشكورة حتى الفستان اعجبني

لفت تبى تروح طيرت عينها بصدمة و هي و اقفة قدامة و عينة بعينها شهقت و ركضت للغرفة ..

حنان ضربتة مع كتفة انا ما قلت لك ان عندي حرمه

عبد العزيز قلتى لى في الغرفة ما قلتى في المجلس

ابتسمت امة خلية اصلاا هذي النظرة الشرعية له و لهاا

 

يصبح على الصبح .. بسم الله ثم اسمه اقولهيمسى بى مسائن .. زاد في ظيميحمولهما قويت احمل دموعن .. هيظت ثم اجهظوالهواعذرة يجهل بنى اد .. م احبة فيخجولهمستحيل اني اصرح .. و اعترف له فيعجولهاية احبة بس يمكن .. ما يحب احدنينوله

!!

ودام مقدر افضح احسا.. سن كريمن ذاسيولهمن عرفت انظم قصايد .. ما تعبت ارخيذلولهادرى لو يدرى غلاتة .. ما تحمل فيذهوله

!

وادرى لو يفهم و يعرف .. ما يفرق فيميوله

[/color]

……………….

على اذان المغرب ..

توجهو لفندق الزواج على طول كاان كله صوت موسيقي و انوار طافية و مجرد انوار بسيطة خافتة و ملونة كان جو الفندق جميل جدا طلعوا البناات بكامل اناقتهم الا دلال ما خلصت و قالت انها بتسوى مكيااجها بنفسهاا

ام فيصل يلاا يا بناات ترا بيجون المعازيم ما عااد فيه و قت

ام نواف الله يهديك توناا ما راح يجون الحين

ام جاسم و الله عندي احساس ما راح يجون كثير ناس

اميرة بغرور هة و من قالك و الله لتشوفين كل الرياض جاية حبيبتي حنا عائلةه ال …… من بس اللى ما اراح يجيناا

ام عزام دلال خلصت يا سهاام و لاا

سهام اي يمة شوى و بتخلص المهم انا لبسى زين و شكلي

اميرة بغرور اي حلوا

جت ملاك تمشي بغرور هااى صباياا

البنات هايات

سهام بدوو يجون نااس

ملاك اي بدو يجون شوفى حريم كثير يسلمون على امي

ملاك سهومة حبيبي تعالى ابيك شوى

سهام بتساؤل ااوك

توجهو للحمامات و شافو دلال تغسل و جها من الدموع و المكيااج

سهام شهقت دلول و ش فييييييييك

دلال سهام مكياجى خرب ما راح احظر و دونى البيت دقى على عزام يجى ياخذني

سهام ليش تكذبين مو عشان مكياجك عشان فيصل ما اقدر اتصل هو الحين عند الرجال و انتي تعرفين اذا انشغل مستحيل يرد

دلال اجل بعد العشاء بطلع بروح انام باى غرفه

مسكتها سهام مع يدها دلول امشي اضبط مكياجك

دلال بصراخ و خرى ما بي

وخرت عنها و طلعت تنهدت و وهي تشوف ملاك تبتسم بخباثة خلينا من دلول ابيك بموضوع

سهام و شهو

ملاك بجرائة بصراحة سهام انا احب و ابي عزام

طيرت عيونها بصدمة عزام
ملاك انا ادرى ان كل بنات عماني يبونة بس صدقينى هم ما يحبونة كثرى اناا و الله

سهام ابتسمت بصدمة مو شيء جديد مرام تبية و اميرة تبية و انتي تبينة و كثير يبونة عاد انا شسوى و المشكلة تجونى انا روحو له هو

ملاك انتتى تقدرين تقنعينه

سهام كيف

ملاك يعني امدحينى عندة و قولى اني اصلح له و خلية يشوفنى بعد الزواج صدقينى بيحبني

انصدمت و ضاع التعبير اكتفت بكلمة يا جرئك ” طلعت ”

.. سديم و ديم كانو يشبهون بعض مرة و حدة لابسة ابيض و الثانية اسود لكن اشكالهم و حده

سديم ساره

اشرت لهم سارة يجون الله تجننون

ديم ى خى ياليت سديم ما جت اليوم المفروض و حدة تحضر و حدة تغيب

سديم ضربتها على كتفها ليش انتي اللى ما تحضرين مو عشانى اشبهك بعدين عادي ربى خلقنا توام شنسوي

ديم مدت لسانها انقلعى بس

……

عند قصر الرجال ..

تركي ياعيال ترا بالززفة انا اللى ابي ازف فيصل

عزام رفع حاجب و ابتسم هو قايل عزام اللى يزفني

تركي اقول انقلع بس انا اللى بزفة !

عزام تنهد انا اكبر منك و انا اللى بزف عيال عمي كلهم

نايف طيب و اذا تزوجت انت تزف نفسك هههههههههههههههههههههههههههههههههة ههههههههة تضحك صح

لفو عليه كلهم و هم ساكتين و يناظرون فيه

نايف ياخي تضحك بس انتم متغيرين على

عزام يلا ياعيال مشيناا خلونا نساعد عماني

فارس يلاا

.. ابو فيصل اشر لعزام بصبعة جا عزام بستغراب

عزام سم يا عم

ابو فيصل ترا انت يا عزام ابيك اللى تزف فيصل و تدخلون على الحريم

عزام و الله ما ا حب ادخل عندهم يا عم شف تركي انا بزفة بالسياره

ابو فيصل لاا يا بوك انت و فيصل و تركي و جاسم

عزام طيب مثل ما تبي

ابو فيصل تسلم يلاا ناد العيال الناس بدو يجون يا خوك

,,

….. في بيت جيران فاتن ” حنان ” …………

وقفت على المرايا مندهشة من نفسهاا تلف و تدور حوالين المراية

حنان هاا و ش رايك

فاتن قسم انك شيء طلعتينى عروس يخرب بيتك

حنان هههههههة انا متاكدة بتنخطبين على طول و بعدين الزواج اللى انتي رايحة له تراة زواج ناس هاى هاى و زواج بتشوفين فيه الناس اللى طالعة من خشومهم النعمه

فاتن تنهدت اوف

حنان بصدمة ابوك ما قال لك

فاتن الا قال الله يستر بس

حنان يا غبية هذولى عايلةه ال …….. ناس و ين

فاتن اجل ما راح اروح خايفة يعني اني اروح و بعدين

حنان قاطعتها و ش رايك البس و اروح معاك

فاتن ااااااى تكفييييييييييين

حنان طيب يلاا ابوك برا روحى معاة و انا بجى مع عبدالعزيز

فاتن طيب

قعدت على الطااولهة و حطت رجل على رجل و الفتحة و اصلة فخذها الا اقول مروم

مرام ناظرت فيها هلاا

ملاك بحقارة يقولون انكك حاطة عينك على عزام

ناظرت فيها بحقارة مو شيء جديد

ضربت الطاولة بقوة الا ششششششششيء جديد

مرام انتي صاحيه

ملاك عزام لي

مرام و ليش تهاوشينى انا هاو شي كل بنات عمي كلهم طايحين عليه و يحبونة صدقينى مو لك و اذا كان لك بينى و بينك رهن

مدت يدها و عينها في عين مرام برهن

مدت مرام يدها و صافحتها و هي و اثقة برهن

انصدمت و عقدت حاجبها جت بتفك يدها لكن ابتسمت لها مرام بلعانة و شدت على يدها ها شقلتي

ملاك بخباثة و انا اراهن

مرام تمام

جت روان تركض لطاولتهم بنات بنات فيه و حدة بالحمامات مرا حلوة ما شاء الله بس ما درى من اللى عازمها يمكن و حدة من صديقات البنات

مرام منهى

روان ما ادرى بس شفتها يوم تدخل و معها و حده

ملاك بغرور اكيد مو احلى مني

كشت عليها روان و ش جاب لجاب تعالى تعاللى مرام شوفيها

وقفت معها مرام و توجهو للحمامات الا هي طالعة كانت لابسة ابيض طويل و كت ضيق على جسمها و مبين خصرها فاكة شعرها و مسويتة استريت طويل لتحت ظهرها لابسة جزمات حمر و شنطة حمرا عيونها كبيرة جدا و ما ليها الكحل خشمها طويل و فيه زمام ذهبى بيضا جدا على خدها اليسار شامة سودا و على خدها اليمين غمازة مرت من جنب مرام و هي تبتسم لفت مرام على روان سبحاااااااان الخالق

روان ى خى قسم جمال ما شاء الله

مرام اقول امشي خلينا ندخل نشوف وين البنات

.. فاتن مرت من جنب ملاك اللى كانت تاكلها بعيونهاا و جلست هي و حنان بالطاولة اللى قدام

جت سهام تبى تقهر ملاك لان شعرها قصير يوو لو يشوفها عزام على طول خطبها هو يحب اللى شعوورهم طويله

لفت عليها بعصبية ييييييييياع من زينها بدوية و اضح

سهام اصلا انا من يوم شفتها مزيونة قلت انها بدويه

ملاك مستاجرينها من قناة غنوة على ذا الشعر

سهام اذكرى الله العين حق

ملاك امانة عاجبتك

سهام البنت حلوة لا بعد ملكه جمال لا تنكرين

طنشتهاا و سوت نفسهاا مو مهتمة ابدا …

اتصلت فيه و خلتة يجى و ققفت عند بااب القصر لين دخل ما تدرى و ش تبى تقول له و لا كيف تعاتبة و لا كيف بتبدا حتى

مرام سالم انت متى جيت للقصر

سالم تو جيت ليش

مرام لانى اتصلت فيك و ما رديت

سالم ما جتنى مكالماات منك

مرام المهم بتزف فيصصل

سالم لا عزام اللى بيزفه

فز قلبها بسرعة عزام

سالم اية يلاا انا بمشي و راى شغل

مرام اوكك على راحتكك روح

..

طلع بسرعهة و دق جوالة شاف الرقم و تنهد يالليل ذى و ش تبي

رد و هو ما له خلق خييييير

ببكاء و حزن و قرف من نفسها سالم شلون تسويها فينى انت و عدتنى ما تلمسنى انا شقول لامي شقول لاهلي

سالم طز فيك انتي و اهلك و انا شدخلنى

البنت الله لا يسامحك انا ابدا ما راح اسامحكك

سالم انا دفعت لك خمس الاف عشان اللى سويتة و اذا تبين اكثر مستعد بس عاد فارقى عنى ” سكر ”

..

حنان يا الله فاتن الفندق مرة فخم

فاتن مبين انهم ناس هاى هاى مثل ما قلتي

حنان شرايك نقوم نرقص

فاتن لاا ما لى خلق خليهاا بعد العشاء لما الناس يخفون

حنان طيب تمام مثل ما تبين

مرت من جنبهم ملاك و هي ما سكة يد سارة هاى يا حلوات

فاتن بستغراب هلاا و الله

ملاك عادي اقعد معاكم انا و الحلوة اللى معي

حنان تفضلي

ملاك ناظرت في فاتن من عازمك انتي

تقلصت ابتسامتها و هي تكرر سوالها في مخها محد عزمنى لكن ابوى قال في زواج و تعالى معاى و جيت

ملاك بتمسخر و انتي تجين على اي زواج عادي و انتي ما تعرفين اهله

حنان شقصصدك تبينا نروح ترا عادي

ابتسمت بخباثة ما قلت كذا كنت امزح يلاا حبيبتي انتي قومى ارقصى معاي

فاتن اشرت على نفسها ااااناا

ملاك شقلتى لى اسمكك

فاتن فاتن

ملاك طيب يا فاتن لما ااشر لك تجين ترقصين

مسكت يد سارة و بدلع يلاا جااااااو

حنان يااااع ما تنبلع

فاتن كلامها جرحنى و الله

حنان و ش قالت ما قالت شيء خلى كلامها ما علينا منه

فجاة اشرت لها ملاك و هي على المنصة ..

فاتن مسرعهاا

حنان قومى يا بنت يلاا روحى ارقصي

فاتن انا ما اعرف ارقص

حنان اقول قومى خلى ما اعرف

بدت الاغنية و ملاك و اقفة على المنصة تنتظرها

فاتن طيب بروح

يوم اشرت ملاك على فاتن الكل ناظر فيهاا انبهرو من جسمها من خصرها من شعرها من بياضها من نعومتها من ملامحها كلهم كانوا يناظرون فيها بدهشة و بجمال و قفت في المنصة و هي تتصنع الوثوق بدت ترقص رقص هادى لكن كاان جميل ملاك ناظرت بناس و هي ترقص كل نظراتهم على فاتن و لا و حدة ناظرت فيها ما كان يناظر فيهاا احد نزلت من المنصة و هي تشتعل نار اما فاتن في كملت رقص لما خلصت الاغنية نزلت مع الدرج و الكل يناظر فيها لما و صلت لطاولة و لا زالت الانظار تاكلهاا اكل ..

…..

… كاانو البناات كلهم يرقصون لين جت وقت زفةه نورة بدت تمشي كانها ملكة على اغنيةه زفة رهيبة

لماا و صلت و بدو يسلمون عليهاا و يصورون كانت مرتبكة شويء لماا جاا وقت زفةه ..

المعرس قامت فاتن

حنان على وين يا بنت

فاتن ما راح احضر تعباانة و الله بروح للحمامات شوى و بعد العشاء بجى اوك

حنان اي ترا اذا ما جيتى بروح اتعشاء و اخليك

فاتن ابتسمت علييك بالعاافية

…….

عند باب القصر و قف عزام و فيصل لابسين البشت

فيصل ياخوى عقبال ما تتزوج و اشوف عيالك

عزام يا خى ما حب البزارين بينى و بينكك

فيصل بكرا بيجيك عيال

عزام اصلاا انا ما راح اتزوج عشان هالشيء

فيصل ياخي شحلاتهم االبزارين يجنون

عزام باصرار نفس حلاك اققول يلاا امش خلنا ندخل

تركي من بعيد ياعوااااااااااااااااال

لف عزام و هو يتافف جاك النشبهه

تركي و هو يلهث اي بتنحاشون منى بتدخلون لحالكم هاه

عزام اقول امش بس امش

دخلو و بدو يحطون على اغنيةه للمعرس دخلو على صوت لولشه الحريم ..

..

سالم فااااااااااااتك

فارس طلعت معك و لا

سالم غمز له تم

فارس كم عطيتها

سالم خمس الاف تخب عليهاا

فارس ليلة و حدة خمس الاف احسها كثير

سالم ههههههة ما راح تططلع معى مرة ثانيه

فارس البنات و اجد

سالم اي و لاا يهمك و اجد و اعرف اجيبهن

فارس طيب هي حلوه

سالم صراحة حلوة بس ما يهمنى ذا الشيء اللى يهمنى اخذتة و ش ابي بالباقي

فارس و ش رايك نرجع للقصر بس

سالم مو جاى على بالى ابدا

فارس ليش

سالم عندي موعد في مطعم مع الحب

فارس بعد

سالم لا هالمرة بس عشان تثق فينى بس

فارس متى بترجع

سالم قل لابوى اني بروح للاستراحة بنام هنااك لانى اذا رجعت متاخر في معناها بروح للاستراحة احسن

فارس طيب تمام بس يا خى شبك لى مع و حده

سالم ابشر غالى و الطلب رخيص و ركز على كلمه ” رخيص”

فارس هههههة يلاا و خر هنا

سالم انا بروح بركب سيارتى راسي تفجر من ذا الفنان

كانو البنات خاقات عليه و كلهم متلثمات و ياكلونة بعيونهم لماا نزل و طلع و تركي بقي يرقص للحين

.. كانت في الحمامات حست ببطنها يوجعهاا من الرقص

دخلت عليها مشاعل سلامات فيك شيء

فاتن ابتسمت لا يا قلبي تسلمين بس مغص شوى و يروح

مشاعل اوكك حبيبتي يمكن جوع تعالى للعشاء بقا شوي

فاتن طيب جايه

………………………………………….. ………………..

…. وين بتروح

….. عندي مكالمة ضروريه

… ااهاا لا تتاخر اجل

…. لا شوياات و ارجع

مشي بخطوات سريعة و هو يكلم انت و ش تبي

……….. اي عطيتك و حطيتة في اللى قلت لك ……………ههههههة ………….. الله يسلمك اجل

من بين الكلمة و الثانية و قفت نظرات عيونة و حل صمت في داخلة و هو يعض على طرف شفايفه

عجز ينطق اي كلمة ثانية من اللى قاعد يشوفة قدامه

…… الوو الووو

سكت و لا كانة يسمعة و هو مدقق على البنت اللى تغسل في المغاسل

…. يا فلان ؟؟؟؟؟؟

كان في غرفة تحضيرية قدام الحمامات الخارجية للفندق من بين الحمام و الغرفة باب كبير خلف الفندق

كانت الغرفة مضلمة اللى هو كان فيهاا و كان يشوفها و هي ما تشوفة حاول يخفى نفسة قدر ما يقدر ناظر في ملامحها البريئة كان فيها شامة جدا جميلة و بياضهاا يفتن ابتسم و هو يشوفهاا ترفع شعرها ثم يطيح على ردوفهاا عجز يتماسك و هو عاقد حاجبة من اللى يشوفهة عجز يعبر عن جمالها لو لنفسة قدر يلعب عليه الشيطان و بتفكير شيطانى نزل جوالة للارض ثم تلثم بغترتة و نزلها من فوق على عيونة قربت تبى تتوجهة لصالةه العشاء حست بالشخص اللى و اقف قدامها قبل لا تصرخ سحبها من يدها و حذفها برا الفندق برا باب الكبير طلع من الفندق و هو يسكر الباب حرصا و خوفا من اي شخص يمر للحمامات و يطلع من صالةه العشاء يشوف كل شيء

كانت طايحة على الارض و حست بحديدة تنغرس في رقبتها بقوة حست بالدم اللى يسيل من رقبتها و لكن عرفت ان هالشخص ناوى على شر قامت و رمت كعبهاا و بدت تركض على الاحجار الكبيرة و القاسية و حست ان رجلينها تتدخل فيها الاشواك و الاحجار اللى ما رحمت باطن رجلها لكن ما كانت مهتمة اما الشخص اللى يلاحقها فكان اسرع منها بكثير و ركضها بنسبة له المشي اللى يمشية كان يطمر احجار و يطمر اشياء كثيرة مرمية في المكان كان و دها تروح لقاعه الرجال لكن ركضت قدام مكان خالي و مضلم جدا بدت تصرخ و هي تفقد الامل تماما و كان حظهاا طاح فجاة لما الفنان بدا يغنى و صار ما لصوتهاا اي معنا صارت بقبظتة بسرعة و قساوة منه سكر على فمهاا و لكن رغم مقاومتها الا انها ما قدرت و لا حتى ربع بالمية انها تفكها من يدة ..

,,

خلف باب الفندق شخص شاهد كل الحدث من اولة الى اخرة و لكن ببرود ركب سيارتة و مشا ..

…….

حنان اخذت شنطتت فاتن و دخلت على العشاء كانت جوعانة و لا فكرت ان فاتن طولت ..

……. في المزرعهة ………

حست ان البيت فاضى من دون فاتن لانها اول مرة تطلع منه و تطول في العادة ما عندها احد تروح له غير حنان دمعت عينهاا و هي تدعى لهاا من قلب مسحت دموعها بطرف برقعها و انسدحت و سمت بالله و نامت يمكن ما تدرى ان فاتن بين يدين شخص جلمود ما يخاف الله ما تدرى هي الحين و ش قاعدة تسوى و لاا هربت منه و لا قدر عليها ما تدرى و ش مصيرها نامت و في الطرف الثاني

تصرخ بنحيب و تناديها تبيها تساعدها من الشخص اللى حتى حرف ما طلع منه مجرد انه يبى يكسر قلبهاا و ينهيهاا كرهت الساعة اللى راحت لزواج و كرهت الساعة اللى راحت للحمام فيهاا حست ان بيغماء عليهاا غمضت عيونها و ههى طايحة على الارض قدام الباب حق الفندق بعد ساعة كاملة فتحت الباب الخلفى من الفندق و دخلت الحمامات قبل لا يغمي عليها بدت ترجع حتى حست ان روحها بادية تطلع دعت دعت من كل قلبها عليه و هي تبكي بالم و نحيب سمعت صوت من خلف باب الحمام

دلال من هناا

طلعت و هي تمسح دموعها بنهيار نادى لى حنان

دلال بصدمة من منظرها و من الدم و الجروح اللى فيها و ش فيك يا اختي ادق على الاسعاف

فاتن بصوت متقطع و مبحوح ناادى حناااااااااااااااااااااااااااااااا ااان

فجاة دخلت حنان و هي تسمع اسمها شهقت بخوف فاااتن

دلال هذي حنان

حنان لفت على دلال بصدمة و ش فيهاا ؟

فاتن بربكة دقى على عبدالعزيز يجينا تكفين دقي

حنان طيب بدق انتي هدي

بعد ربع ساعة وصل نفس السيارة و قلبة يضرب و ش صار في فاتن و ش فيها ركبوا السيارة و هي كانت تعرج

عبد العزيز بخوف اوديكم المستشفي ؟

حنان لا و دهاا لبيتهاا بسرعه

عبدالعزيز طيب

…. و صلت للبيت و هي ما قالت لابوها انها رجعت و صت عبد العزيز يدق عليهة و يقول له و اتصل عليه و علمة

ركضت و هي تصرخ و تبكي قامت عمتها بصدمة و هي تشوفها طاحت في حضنها و ضمتها

نورة و ش فييييك يا فاتن و ش بلاك يا مى احد قالك شيء

فاتن اكتفت بشهقاتها المتواصلة و هي ما ترد لين سمعت فتحت الباب رفعت راسها لعمتها و عيونها دموع و في رقبتها خط طويل كله دم و طالع جلدها منه و لحمها حتى قولى له اني نايمه

مافهممت شيء دخل مخلد معصب فاتن

فاتن و هي ما رفعت راسها هلا

مخلد ليش ما تصلتى على و قلتى لى ليش تركبيييييين مع عبد العزيز

فاتن بصوت متقطع لان بطني يوجعنى و ما عندي جوال و قلت لحنان قالت ما عرف رقمة و اتصلت على اخوها

نورة خلاص يا بن الحلال هي ركبت مع اختة مو لحالها و قالت لك انهاا تعبانه

مخلد تنهد اسمعى انا بروح انام قومونى قبل اذان الفجر

نورة بستعجال طيب

رفعت راس فاتن اللى كانت تبكي بالم بصوت قصير و تحاول تكتمة و ش فيك يا مى ترانى خفت

ببكاء و عبرة و اقفها على حدها ك ك كنت عند باب كبير و و و

” بدت تقول لها كل اللى صاار و كان الدنيا تتسكر في و جها نزلت دمعة من نورة اللى ارتفع ضغطها على طول و غمضت عيونها و هي تسمع فاتن تكمل و صوتها كل ما له يعلى من البكى ..

نورة بعد ساعة كاملة توها تستوعب

مارفعت راسها و كانت منزلتة و دموعها عجزت توقف

نورة قالتها بصوت عالى و ببكى و عبرة خانقتها و هي ترفع راسها لسماء حسبى الله و نعم الوكيل الله يا جعل حوبتك ما تتعداة في ساعةه مستجابة يالله يا رب حوبتها ما تتعداة و يجعلها في اختة يا حى يا قيوم يالله عساها اليوم قبل بكره

…….

يوم كامل النوم فاارق عيونهاا دمعة و را دمعة و كان على قلبها جمرة عجزت تطفى نيرانها حست بعيونها بتنفقع من كثر ما هي منتفخة و من كثر ما هي حمرا بتنزف دم حست راسها اكبر من جسمها و ينغرز فيه ابر و ينبض بشكل سريع و دقات فيه اسرع من دقات قلبها حطت يدها على بطنها و هي تحس بالم انعاد عليها نظراتة و انعاد عليها ركضتة السريعة و حتى ريحتة و حتى مسكتة و كل شيء تذكرتهة مسحت على يدها و رقبتها بقرف و قفت و توجهت للحمامات ناظرت في المراية و كان الجرح اللى في رقبتها طويل ما تتذكر و ش سببة لكن مبين ان في شيء يوم طاحت على الارض دخل في رقبتها و سبب هالجرح الكبير جدا عميق و كان مؤلم بس ما يتقارن بالالم اللى بداخلها و اللى تحس فيه ما كان لنزيف رقبتها اللى و اصل لصدرها اي معنى او اي احساس ابداا كان الم اللى داخلها اقوا بكثثثثثير اقوا بكثييييييييييير في الم يفرق عن الم الم يروح و يزول مع الايام و الم يبقي طول العمر يبقي في القلب قبل الذاكرة هذا اسمهة ” الالم الدائم ” ما يقدر اي شخص يقول اذا مرت سنين راح انسي مستحيل ينتسي هذا الالم و مستحيل يزول و حتى وان خف المة مع الايام بيبقي في الذاكرة ما يزول !!!!

.. السااعة ثنتين و نص في بيت حناان ..

دخل عليها و هو مهموم انصدمت و عدلت جلستها ما نمت

عبد العزيز بقلق و ش صار على فاتن

ابتسمت ما فيها الا العافيه

عبد العزيز على شاانى اتصلى عليها شوفى شلونها

جا و جلس جنبها تدرين

حنان ايش

عبد العزيز امس الصباح شففتها بالمزرعة و انا رايح لدوام كانت تشيل الارنب و تضحك تصدقين انها فتنة تمشي على الارض

ضحكت من قلب قازها اجل

عبد العزيز لاا يعني بصراحة انا شفتها لكن ما ادرى شقول

حنان طيب تبينى اطمنك

عبد العزيز في ايش

حنان انت راح تتزوجها صدقني

عبد العزيز ابتسم اصلاا و لا ابي غيرها

حنان تحبها

عبد العزيز نزل راسة حييييييل

حنان ما توقعت اخوى يحب صرراححه

عبد العزيز اقول عن التطنز هي و ش فيهاا

نزلت راسها و هي ما تبى ترعبة بطنها بس

عبد العزيز اكييد عين

حنان يا شيخ اي عين و اي خشم ذولى عايلةه ال ……… من بيعطون عين

عبد العزيز بالله يعني الغنى ما يعطى عين

حنان اية لانة في نعمه

عبد العزيز انا ما قلت لك انهم عطوها عين على فلوسها عطوها عين على جمالها و الاغنياء يمكن يكون كل شيء عندهم الا اذا ما هم جميليين اكيد بيحسدون لو مو قصد

حنان اي و الله صادق

عبد العزيز اعزميها بكرا تكفين

حنان رح شوفها و اصبرها مع الباب هههههههه

عبد العزيز ما كان قصدى اشوفها و الله بس الشكوي لله

اليوم الثاانى الصبااح على السااعهة 6 الصبااح

قامت و هي تحس الخناجر في بطنها و ظهرها ما نامت الا ساعة و نص ناظرت في نظرات عمتهاا اللى ملياانة شفقه

دخل مخلد و هو مبتسم يالله صبحهم بالخير

سكتت و نزلت راسها كانت لافة على رقبتها طرحة و عيونها منتفخه

مخلد و ش فيك يا ابوي

فاتن لاا بس امس تعبت شوي

مخلد طيب و ش اللى يبكيك

فاتن و لاا شيء يبه

” قامت ” بروح اسوى الفطور

لف لنورة بحزن ما توقعت انها بتحس بالنقص لهذي الدرجة ؟

,,

دخلت للمطبخ و هي عجزانة تتوازن او تمسك نفسهاا حتى

دخلت عليها عمتها و هي تحاول تهديها تحسبى و بس يامي في يوم ذا الجمعة جعلة ما يشوف الخير بعيونه

دمعت عينها و بدت بنهيارها ضمتها بقوة و هي تحاول تسكتها عشان ابوهاا ما يسمع طلعت للمزرعة تسقى النخل و عمتها هي اللى سوت الفطور ..

..

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,

مسكت الجوال و ارسلت له

سديم سلام

سالم هلا و غلا من معي

سديم مو لازم تعرف انا من

سالم و ليش ان شاء الله

سديم لانى احبك

سالم ههة طيب من انتي عشان احبك

سديم و دمعتها على طرف انا سديم

سالم سديم ؟؟؟؟؟؟

سديم سالم ليش ما تخلى البنات انا احبك صدقني

سالم اقول احذفى رقمى من عندك و يلا بس مناك

سديم صدقنى راح تندم

حذفت

الجوال على الارض بقوهة و هي تبكي ليش ما يحبنى و ش فينى انا عشان ما يحبنى و ش فيييينى

دخلت عليها مريم و هي منصدمة من الجوال المكسور و منها ليش تبكي

مريم و ش فيكك سديم

سديم ما ا فينى شيء اطلعى برا

مريم اية بس مو علي

سديم مريم قلت لك اطلعى خلصناا

ماحبت تحرجهاا اكثر او تزعلهاا طلعت و هي عارفة اصلا و ش اللى مضايقهاا

فى المستشفي

مشارى و قف جنبهاا وين عزام تاخر

لفت عليه بنظرات استحقار و ش درانى عنهه

مشارى شلون و ش دراك

اميرة يعني و ش دراني

مشارى طيب

من بعيد اشر لمشارى هلا ب ولد العم

ضرب جبهتة بيدة هذا و ش جابة

نايف اسمع ابيك تعالج جروحي

ابتسم اي جروح انت كلك شحوم ما شوف فيك جروح

نايف اسكت عاد و عن جرح المشاعر لا يغرك اني دب ترانى حساس

مشارى يحك دقنة اوكك طيب و ش المطلوب

نايف لا و الله بس كنت بروح لنادى اسجل و قلت امر على عيال عماني حبايبى و بنت عمي الحلوه

مشارى اقول حنا مشغولين يلاا و خر عن و جهى بس عندي شغل

نايف مردودة حتى الاستقبال ما استقبلتني

اميرة و قفت تناظر في نايف و ش جابك عسي ما شر

نايف ما شر يا بنت العم يلا باي

اميرة رفعت كتوفها الله معك

.. دخل و هو اول مرة يصير ما له خلق لدوام ..

مشارى و قف قدامة اخيرا جيت

عزام سال عنى صالح و لا لا

مشارى لا مسال لانة متهاوش معاى اكيد سال البنات

عزام اوكك بالله اذا ما عليك امر جب لى شي اشربة ريقى ناشف

مشارى ابشر خمس دقايق و جاى لانى ابيك في موضوع

طلع و عقبة بدقايق دخلت على عزام في مكتبة و سكرت الباب و راها

عزام كان لابس نظرات ريبان نزلها على المكتب و رفع عيونة لها نعم

اميرة تتصنع الخجل بصراحة ما درى شقول بس

عزام من دون وقت اذا ما عندك شيء اطلعى لانى مشغول و شكلك هنا شبهة و ما بى شبهات

ضربت يدها على الطاولة اي شبهات انا بنت عمك ما فيها شيء انت ليش كذا تعاملني

عزام بصبر طيب يا بنت العم شبغيتي

اميرة و لاول مرة عيونها تصير دموع انا احبك عزام

كان عاقد حاجبة فجاة ارخاها و هو يناظر فيها ابتسم على جنب و يبى يحرق اعصابها قام و قف شوفى كلمتك هذي صدقينى مو مستغرب منها تدرين ليش لانى كثير سامعها من البنات اشكالك ” اشر بصبعة عليها من فوق لتحت ” و اشكال غير لكن المشكلة اني انا ما حسبت حسابك صدقينى صحيح صدمتينى لانها جتنى من بنت عمي انا ما راح احبك و طوووول عمري ما راح احبكك احسن لك تشوفين اللى يحبك صدق و يصونك ترا ما لك غيره

مسحت دموعها تقصد مشاري

عزام اي نعم

اميرة بصراخ ااااااكرهة ااااااكرهة م اححبههة انا ما ادانية صدقنى لو ما يبقي الا هو بضل عانس

عطتة ضهرها و فتحت الباب و طلعت بعد ربع ساعة دخل و هو مبتسم و معه كوبين شاي

مشارى تاخرت صح

عزام لا

مشارى ايوا نبدا في الموضوع و لا مشغول

عزام لا امو مشغول قل موضوعك

مشارى ببتسامة انا قررت اتزوج اميره

ضل وقت و هو يناظر فيه بشفقة اميره

مشارى يعنيى قررت اخطبها من عمي و من امها و من عيال عماني مو احسن تصير زوجتي عشان ارتاح و اذا احد جاها و هاوشتة يعرف اننا متزوجين و يصير من حقي

نزل راسهة ” ياليتك سمعت كلامها ” و اذا رفضتكك

تقلصت ابتسامت مشارى بعطيها وقت تفكر فيييهه

عزام م ادرى عنكك انت و ياها تفاهموا

مشارى قام يلاا انا بعد ساعتين ينتهى دوامي و انت

عزام مطول

مشارى اوكك امانتكك اميرة يا عزام

” سكت و طلع و خلااة ”

…….

بين نبران الالم و نيران الحزن و نيران الحيرة و نيران كثيرة نزلت دمعة حرقت عينها و هي تتذكر كل شيء ما قدرت تتحمل فرشت سجادتها و صلت و هي تدعى عليية دعاء مجروحة و دعاء انسانة ذاقت في يومين فقط الالم و احزان سنين باكملهاا شافتهاا عمتهاا تصلى و تبكي بالم جت و جلست جنبهاا تنتظرها تخلص بعد ما خلصت على طول ارتمت في حظنها ببكاء و حزن و ضيق نفس حتى رفعت راسها و هي تشوف رقبتها اللى كان جرحها مؤلم و مخيف كان ينزف و من الجوانب لونهم بنفسجى و احمر و حتى ازرق

مسحت عليه بالمرهم و هي تقشرة اما عن فاتن في كاانت نفس الميتة في يدينهاا ..

.. طلع براا المسجد و جااة ابو عزام و اخوة ابو نواف

ابو نواف حى الله ابو خالد

مخلد الله اننة يحييكم و مبروك الزواج امس يجعل الله يسعده

ابو عزام امين ياا رب و الله اني اشكرك على جيتك جيتك انت لحالها تكفى و الله

مخلد تسلم تسلم ما تقصر

ابو نواف تراى عازمك اليوم على عشاء ما بيكك تعتذر

مخلد ابشر

ابو عزام يلاا فمان الله

دخل المسجد امما هم تمشو و هم يسولفون عنهه

ابو نواف يا خى و الله انه يكسر خاطري

ابو عزام اي و الله حتى انا يدور الريال

ابو نواف و دى اعطية لكن اخاف يقول شفقة و عاد هو نفسة عزيزه

ابو عزام بس ى خى رجال ما في مثله

ابو نواف انشهد انه رجاااال

ابو عزام ياليت عندة و لد

ابو نواف اي و الله يقولون ما عندة الا بنت و بنتة من زوجتة اللى ما تت و الثانية ما جابت

ابو عزام بنتة تعوضة بالعيال ان شاء الله

ابو نواف يكسر خاطرى كل ما شفتهه

ابو عزام تصدق اني افكر اعطية بيت

ابو نواف من جدك

ابو عزام اي و الله ابي اشترى له بيت و انا اللى باثثة بس بيكون على ذوقهم

ابو نواف مخلد اعرفهة ما يحب ياخذ من احد صدقني

ابو عزام بتشوف

…….

طلع من غرفتهة و هو كااشخ على الاخر كانت تناظر فيه بنظرات استحقار

سالم خير فيه شيء

مرام لا ابد سلامتك بس لبسكك حلو

سالم طيب شكرا

طلع و ركب سياارتهة و قعد يتعطر و يسوى شعرة فيهاا خلف سيارتة تماما سيارة السواق و اقفة و هي راكبة معااة شغل سيارتة و مشي ..

سديم الحق هالسياارهة

السواق سيارةه سالم

سديم الرجال راح الحقة بسرعة بلا كلام فاضي

السواق ما شي

كاانت نظراتها تطلع ناار و شرار و هي تشوفة متوجهة لاكبر مول و ش بيسوى هنااكك فتحت شنطتها و نزلت لثمتها و لبست نقاب كذا اضمن انه ما يعرفني

حطت عدساات و كحل و غيرت في عيونها كثير تعطرت لين و قف خلف سيارتة تماما و نزل في المول نزلت على طول ما تبى تضيعة و مشت و راة شافتة مشي و قف عند ولد استغربت منهو

سالم كاان و اقف مع فارس و يسولف معاة بدو يتمشون و مشت بجنبهم بدلع

سالم عطنا و جهة يا حلو

لفت عليه بكل جرائة حاولت تغير الصوت و تنعمة لاقصي درجات التغيير تيب

لف سالم لفارس و هو يبتسم و دك نروح مشوار

سديم بدلع يلاا

فكك يد فارس و هو ياشر لها على سيارتة و يغمز لها ابتسم لفارس و كلمة في اذنة مرة سهلة هالبنت

فارس ضربة على كتفة بخفيف بداية حلوه

مشي بخطوات سريعة و ركب سيارتهة فتحت الباب و ركبت و هو مشى

سالم يالله انك تحييها اية ما قلتى لنا و ش اسمكك

سديم و ش اسمى اسماء

سالم بمزح ابي اسمك المحدد

شافها سكتت ههههة لا تزعلين امزح

طول الطريق كاان يسوولف لين و قف عند شقق لف عليها بنظرات غريبة و ببتسامة ننزل

ظلت تناظر فيه و وهي حاطة رجل على رجل حس بشيء غريب و رفع حاجبة يلا انزلي

سديم بس انا ركبت معك عشان نتمشي مو عشان تودينى شقق

ضحك ضكحةه لعانة ههههههههههههة حلوة حلوة اعجبتنى نتمشى

سديم غمضت ععيونها بالم رجعنى للمول

سالم لف عليها يلاا انزلى و بلاش ازعاج هي ليلة و حدة و لا تخافين بعطيكك خمس الاف و اذا تبين اكثر ما عندي مشكله

سديم بدت تدمع عيونها و هي تشوف نظراتة اكيد نفسها للبنات حبت تكمل و تنزل قعد يناظر فيهاا بستغراب تنزلين و لا شلون

فتحت الباب و نزلت مسكهاا مع يدهاا بكل جرئة غمضت عيونهاا بالم لماا و صلوا للشقهة دخل و دخلت معه قرب منهاا و مسك كتفهاا بيدة حست بقشعريرة في جسمها وان شعرها و قف ما قدرت تكمل و هو قاعد يهينها بهالطريقة لفت عليه بصوت عالى اااااااانا سديم

وقف ساعهة يناظر فيها بصدمة عجز يتقبل سحب نقابها بقوة لتحت و قال بصوت قصير س س سديم

سديم دمعت عيونها انت كذا دايم ليش وين ضميرك

ضربتة على صدرة بقوة و يييييييييييييييينه

طير عيونة بصدمة و انتي و ش دخلك

سديم انت عندك خوات يا سالم

سالم بستحقار و الله خواتى ما طلعم مع شباب و لا حتى كلموهم

سديم هة قلت لى ما كلمن سالم رجعنى البيت

سالم بس انتي اللى جيتى هناا

وسعت عيونها بصدمة رجعنى البيت

سالم ببتسامة مسك شعرة بيدة و رفعة لفوق: لا تخافين حالك حال البنات لانك انتي اللى جيتى محد جبرك و صدقينى انا ما اجبر احد كلن يجى برضاه

سديم دمعت عينها بخوف و قعدت تضربة على صدرة رججججعنى رجججججعني

سالم مسك يدينها بقوة لا تخافين ابدفع لك كااش

سديم مستحيل تسويها فينى

سالم ليش لاا انتي و حدة من البنات الرخيصات و ش الفرق يعني

سديم مسكتة مع ياقتة انا بنت عممممك

سالم سكر على اسنانة بنت عمي ما تطلع مع شباب

سديم اي شباب

سالم و ش شايفتنى قدامك

سديم انتت ولد عمي

سالم حاليا ما راح اعترف انكك بنت عمي في القصر تصيرين بنت عمي لكن هنا انتي لعبة العب فيها شوى و بعدين احذفها

عجزت تتحمل كلامة دمعت عينهاا بالم و صرخت باعلى صوت سسسسسسسسسسسسااااااعدونى ياااااااااااانااااس خاططططططفنني

ابتسم و هو و اقف قدامها بعد بعد صارخى ليش و قفتي

سديم و قفت و رجعت تضربة و هي تبكي سالم رجعني

سالم بصراخ و هو مطير عيونه: انتي اللى جيتى محد جبركك

سديم سالم رجعنى تكفى

بدا يقرب منهاا و هي تحس ان اللى قدامها شخص ثاني شخص غير سالم صرخت بصوت عالى سااااااااااااالم

تجمعوا كلهم في المجلس الكبير ..

سهام و مشاعل و دلال و سارة و ديم و روان و مرام و مريم و ملاك و شهد و منار

منار بدلعها الماصخ بنات وين سديم غريبا تتلع لحالها

مريم لفت عليها ياخي انا اكرة دلعكك مره

منار طيب بتكلم زين وين سديم ابك و ينها فيه

ديم ما درى قالت انهاا بتروحح لخويتها

سهام بنات و ش رايكم نرقص

سارة لا نبى نتابع فيلم مرا اكشن البطل فيه توم كروز مرة بطل

كانت دلال في الزاوية و سرحاانة مرة لفت عليها ملاك بوقاحة مشتاقة يادلال لنورة و لااااااااا

لفت عليها بنظرات استحقار ما اشتقت لاحد

ملاك ههههههههههههههههههههههة كلها شهر و يجون صدقينى

مشاعل لفت عليها ملاكك

ملاك اوكك بسكت

قامت شهد و شغلت الفيلم يلا بنات خلونا نغير جو شوي

مريم عماني وين

سهام جالسين في الحديقة للى تحت يتقهوون و العيال في الملحق

شهد بنات على طارى الملحق و دى ادخله

ملاك تصدقين حتى انا

شهد و ش رايكم على الصبااح ندخلهة

مشاعل ما يطلعون منه ابد

سارة و اذا طلع واحد قعد واحدد

مريم يجى يوم و ندخلة باذن الله

.. .. ..

وقف يناظر في دريشةه الشقة و كانت سيارةه الهيئة

شهق بصوت عالى ذولى و ش جابهم و مو اول مرة يمسكوني و ش اسوى سحبها مع يدها و هي ما تدرى لكن تصرخ سكر فمها بقوة شوفى اي صرخة يمين بالله لنطلع للهيئة انا ما راح يصير على شي بس انتي اللى بتروحين فيها صدقينى ابوى يمكن خمس مرات يستدعونة الهيئة و عاااادى لكن انتي شوفى مستقبلك

سحبها مع يدهاا و ركبوا السياارهة جا بيمشيء حدتهم سيارة الهيئة و سيارتين شرطة صرخت بالم لاااااا يا ربي

ضرب الديركسون انقفطناا

…..

دخلت على عمتهاا و سلمت عليهاا

حنان وين فاتن يا خالهه

نورة تعبانهة تعالى لهاا بكرا احسن

حنان ادرى انهاا تعبانة و انا عشان كذا جيت

نورة اذا ما هي في المجلس في غرفتهاا و اذا ما هي في غرفتها في المزرعه

حنان طيب

طلعت لغرفتها طقت الباب بخف فاتن انتي هناا

فتحت فاتن بسرعة حناااان

ناظرت في منظرها و انصدمت ضمتها فاتن بسرعة و هي تبكي ما عرفت و ش فيهاا و حاولت تهديهاا فاتنن ادخلى خلينى افهم تراا من امس و انا على اعصاابي

فاتن اوعدينى ما تعلمين احد

حنان شفيك انا عمري علمت بشيء

فاتن السالفة امس بالزواج

كانت و هي تتكلم منزلة راسها و كانة مصابة مرض نفسي سمعتهاا حنان و هي تقول كل شيء و بتفصيل الدقيق و كل ثانية في ذاك الوقت غمضت عينها بالم و عدم تصديق

فاتن تكمل و هي تبكي المشكلة ما اعرفة ما شفتة كان متلثم

حنان من عايله ال ……

فاتن ما ادرى مو اكيد يمكن من الحضور

حنان لازم تاخذين حقك حسبى الله صدمتينى يا فاتن صدمتيني

” قامت و طلعت فجاة و لا تدرى فاتن و ش السبب ”

رجعت لبيتهم مشيء فتحت الباب و كان ابوها و خوانها و خواتها قاعدين كلهم ناظروا فيها تبكي انصدمو رقت فوق و هم ينادونها لكن ما ترد

فتح الباب بخوف فاتن فيها شيء

ناظرت فيه و عيونها ملياانة دموع ..

جا و جلس جنبهاا و هو خاايف حنان ردى فاتن فييييها شيء

حنان بعبرة انسسي فاتن

……

فى مركز ” الامر بالمعروف و النهى عن المنكر ” ..

ضرب الشرطى باقوى ما عندة اقولك هذي بنت عمي ما تفهم انت

وقف قدامة حدا الاشخاص الهيئة شلون بنت عمك تركب معك جديدة ذى

سالم انت اخر من يتكلم هذي بنت عمي و حنا عايلة البنت العم نفس الاخت

بغضب و صرخةه هزت المكان ااحترم نفسكك

سالم اناا عندي اشغال و ما نى فاضى اتصل على ابوى و ابوها و شوفو و ش بيقولون

الشرطى اتصلناا على اولياء اموركم و رااح يجون ..

..

غمض عيونة بتنهدية طيب جاى الحين

لف عليه و ش يبون

ابو جاسم ما سكين سالم الهيئه

وقف جاسم بعصبية و نزل عقالة انا اوريهه

امسكة نواف بخوف اصبر يا بن الحلال

جاسم هذي ثالث مرة ثالث مممممممرة انتبة يبة تسامحة انتبه

كان منزل راسة بصدمة ب ب بس

لفو كلهم عليه و ش فييك

ناضر في ابو نواف انت تعال معي

لف على العيال و لاا ابن امهة يلحقناا

.. بعد ما و صلوا للهيئة قالة كل الموضوع و كان يشتعل غضب و نيران و دة يعرف و ش جابها معاة

نزلو بعصبية و شافوها تبكي ابو جاسم مسك اخوة عشان ما يجيها و دخلوا على سالم اللى اي زي الموضع

ابو جاسم و ش مسوي

سالم يبة هالمرة ما سويت شيء شفتها في المول و قلت امشي برجعك للبيت و مسكوناا

الشرطى بس انتم كنتو عند شقق مو في مول ..

بنظره صدمة و بشهقة و قف هناا الحدث ..

 

 

 

 

 

 

 

  • رواية ياشوق تكفى لاتخليه يرتاح كامله غرام
  • صور بنات حاطة ايدها على رقبتها

1٬787 views