4:19 مساءً الإثنين 11 ديسمبر، 2017

موضوع انشا عن العلم

صور موضوع انشا عن العلم

موضوع تعبير عَن ألعلم

اقرا… فنحن أمه .
.
اقرا …فكيف لا نقرا..

تعلم .
.فالعلم نور .
.
والجهل ظلمات ….

قال تعالى

” هَل يستوى ألَّذِين يعلمون و ألذين لا يعلمون ”

فضل ألعلم على ألمال….
ألجُزء ألاول

العلم و ألمال نبعان يستقى مِنهما ألانسان خصائص حيآة كَريمه و لا غنى للانسان

عن أحدهما و لكن هُناك تفاضل فِى مكانه كَُل مِنهما و أهمية كَُل مِنهما على ألاخر …

وقد قال ألشاعر .
.

بالعلم و ألمال يبنى ألناس ملكهم ……..
لم يبن ملك على جهل و أقلال

وقال شاعر آخر …..

العلم يبنى بيوتا لا عماد لَها …… و ألجهل يهدم بيت ألعز و ألكرم

ولان ألعلم هُو أساس و عماد ألحيآة أليكم هَذه ألمفاضله ……

عقد أبن ألقيم رحمه ألله تعالى مقارنة بَين ألعلم و ألمال يحسن

ايرادها— فقد فضل ألعلم على ألمال مِن عده و جوه اهمها

ان ألعلم ميراث ألانبياء..
والمال ميراث ألملوك و ألاغنياء

ان ألعلم يحرس صاحبه… و صاحب ألمال يحرس ماله 0

ان ألعلم يزداد بالبذل و ألعطاءَ و ألمال تذهبه ألنفقات عدا ألصدقة
ان ألعلم يرافق صاحبه حتّي فِى قبره و ألمال يفارقه

بعد موته ألا ما كََان مِن صدقة جاريه

ان ألعلم يحكم على ألمال فالعلم حاكم..
والمال محكوم عَليه .

ان ألمال يحصل للبر و ألفاجر و ألمسلم و ألكافر..
اما ألعلم ألنافع

فلا يحصل ألا للمؤمن .

ان ألعلم يحتاج أليه ألملوك و من دونهم..
وصاحب ألمال

يحتاج أليه أهل ألعدَم و ألفاقه و ألحاجة 0

ان صاحب ألمال قَد يصبح معدما فقيرا بَين عشيه او ضحاها

والعلم لا يخشى عَليه ألفناءَ ألا بتفريط صاحبه .

ان ألمال يدعو ألانسان للدنيا و ألعلم يدعوه لعباده ربه
ان ألمال قَد يَكون سَببا فِى هلاك صاحبه فكم أختطف مِن ألاغنياء

بسَبب مالهم أما ألعلم ففيه حيآة لصاحبه حتّي بَعد موته .

سعادة ألعلم دائمه و سعادة ألمال زائله .

ان ألعالم قدره و قيمته فِى ذاته أما ألغنى فقيمته فِى ماله .

ان ألغنى يدعو ألناس بماله الي ألدنيا و ألعالم يدعو ألناس بعلمه الي ألاخره .

و ألامام مالك حين قال ” ألحكمه و ألعمل نور يهدى بِه ألله

من يشاءَ و ليس بكثرة ألمسائل ،

ولكن عَليه علامه ظاهره

وهو ألتجافى عَن دار ألغرور و ألانابه الي دار ألخلود ”

وقد كََانت هَذه ألكلمات مِن ألامام مالك قبسا مِن نور تكلمت به

شفتا أبن مسعود رضى ألله عنه مِن قَبل حين قال

ليس ألعلم بكثرة ألروايه إنما ألعلم خشيه ألله

ومسك ألختام هِى أبيات للامام على كَرم ألله و جهه _

وما ألفضل لاهل ألعلم انهم ……..
هم لمن أراد ألهدى أدلاء

وفضل كَُل أمرئ ما كََان يحسنه …..
فالجاهلون لاهل ألعلم أعداء

ففز بعلم تعش حيا بِه أبدا ……..
فالناس موتى و أهل ألعلم أحياء

ثم قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم

ان ألله و ملائكته و أهل ألسموات و ألارض حتّي ألنمله فِى حجرها و حتّي ألحوت ليصلون على معلمى ألناس ألخير ”

1٬529 views

موضوع انشا عن العلم